اضغط هنا للانتقال للصفحة الرئيسية لوحة تحكم العضو لتعديل توقيعه والبيانات الشخصية يمكنك تسجيل عضوية جديدة من هنا البحث في المنتدى

إختر لونك المفضل : اخضر أزرق احمر

*** سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ***

آخر 20 مشاركات
برنامج ربط الايفون والايباد بجهازك وتصفح محتوياتهم iExplorer v 3.6.1.0 (الكاتـب : مروان ساهر - آخر مشاركة : الرد الموحد - مشاركات : 1 - المشاهدات : 30 - الوقت: 03:00 AM - التاريخ: 19-12-14)           »          Online Ads Egy® (الكاتـب : أون لاين - آخر مشاركة : الرد الطيب - مشاركات : 1 - المشاهدات : 13 - الوقت: 01:40 AM - التاريخ: 19-12-14)           »          دورة التخطيط الاستراتيجي من معهد الثقة (الكاتـب : الثقة الفائزة - آخر مشاركة : الرد الاول - مشاركات : 2 - المشاهدات : 16 - الوقت: 01:12 AM - التاريخ: 19-12-14)           »          احصل على مؤهل عالى او دراسات عليا بكاليريوس (الكاتـب : سمير رامي - آخر مشاركة : الرد الفوري - مشاركات : 1 - المشاهدات : 33 - الوقت: 01:01 AM - التاريخ: 19-12-14)           »          مطلوب وكلاء ومنسقين ومسوقين (الكاتـب : سمير رامي - آخر مشاركة : الرد الاول - مشاركات : 1 - المشاهدات : 13 - الوقت: 12:40 AM - التاريخ: 19-12-14)           »          برنامج Video2Webcam 3.5.2.8 لعمل كاميرا وهميه لاصدقائك اثناء الدردشه (الكاتـب : حمادة بدر - آخر مشاركة : الرد الطيب - مشاركات : 1 - المشاهدات : 21 - الوقت: 12:36 AM - التاريخ: 19-12-14)           »          برنامج مجاني للتسويق للشركات والافراد (الكاتـب : الثقة الفائزة - آخر مشاركة : الرد الطيب - مشاركات : 1 - المشاهدات : 17 - الوقت: 12:08 AM - التاريخ: 19-12-14)           »          رد المطلقات مهما كانت الاسباب فى ساعه 00201157448464 ا.د فكرى عوض (الكاتـب : ام مريم السعود - آخر مشاركة : الرد الموحد - مشاركات : 1 - المشاهدات : 35 - الوقت: 11:58 PM - التاريخ: 18-12-14)           »          جلب قوى بملوك الجن لجلب الحبيب خاضع زليل باذن الله ا.د فكرى عوض 00201157448464 (الكاتـب : ام مريم السعود - آخر مشاركة : الرد السريع - مشاركات : 1 - المشاهدات : 29 - الوقت: 11:57 PM - التاريخ: 18-12-14)           »          لدينا مجموعة جديدة العباية والكثيرة من العبايات الخليجية و العبايات الاماراتية (الكاتـب : الياسمينا - آخر مشاركة : الرد الموحد - مشاركات : 1 - المشاهدات : 13 - الوقت: 11:57 PM - التاريخ: 18-12-14)           »          جلب قوى بملوك الجن لجلب الحبيب خاضع زليل باذن الله ا.د فكرى عوض 00201157448464 (الكاتـب : ام مريم السعود - آخر مشاركة : الرد الاول - مشاركات : 1 - المشاهدات : 28 - الوقت: 11:55 PM - التاريخ: 18-12-14)           »          جلب الحبيب فى ساعه باذن الله 00201157448464 ا.د فكرى عوض المعالج الروحانى (الكاتـب : ام مريم السعود - آخر مشاركة : الرد الطيب - مشاركات : 1 - المشاهدات : 25 - الوقت: 11:54 PM - التاريخ: 18-12-14)           »          حل المشاكل الزوجيه والاسريه والعاطفيه 00201157448464ا.د فكرى عوض المعالج... (الكاتـب : ام مريم السعود - آخر مشاركة : الرد الطيب - مشاركات : 1 - المشاهدات : 37 - الوقت: 11:51 PM - التاريخ: 18-12-14)           »          رد المطلقات مهما كانت الاسباب فى ساعه 00201157448464 ا.د فكرى عوض (الكاتـب : ام مريم السعود - آخر مشاركة : الرد الطيب - مشاركات : 2 - المشاهدات : 15 - الوقت: 11:51 PM - التاريخ: 18-12-14)           »          جلب الحبيب فى ساعه باذن الله 00201157448464 ا.د فكرى عوض المعالج الروحانى (الكاتـب : ام مريم السعود - آخر مشاركة : الرد الفوري - مشاركات : 2 - المشاهدات : 27 - الوقت: 11:41 PM - التاريخ: 18-12-14)           »          اقوى شيخ روحانى لجلب الحبيب وفك السحر الشيخ الروحانى ا.د فكرى عوض 00201157448464 (الكاتـب : ام مريم السعود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 27 - الوقت: 11:37 PM - التاريخ: 18-12-14)           »          رد المطلقات مهما كانت الاسباب فى ساعه 00201157448464 ا.د فكرى عوض (الكاتـب : ام مريم السعود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 24 - الوقت: 11:36 PM - التاريخ: 18-12-14)           »          جلب قوى بملوك الجن لجلب الحبيب خاضع زليل باذن الله ا.د فكرى عوض 00201157448464 (الكاتـب : ام مريم السعود - مشاركات : 0 - المشاهدات : 22 - الوقت: 11:35 PM - التاريخ: 18-12-14)           »          Cma part 1 in powerpoint (الكاتـب : عاشق الترحال - آخر مشاركة : بكري خالد - مشاركات : 28 - المشاهدات : 10590 - الوقت: 11:29 PM - التاريخ: 18-12-14)           »          اشهر تطبيق لممارسة اليوغا (الكاتـب : سمير رامي - آخر مشاركة : الرد الموحد - مشاركات : 1 - المشاهدات : 18 - الوقت: 11:21 PM - التاريخ: 18-12-14)

اضغط هنا لرفع الصور والملفات

 


اقرأ القران الكريم كانك ممسك بالمصحف 
 عدد الضغطات  : 1716 صفحة شبكة ومنتديات الجميزة على الفيس بوك 
 عدد الضغطات  : 4908 اقرا واسمع وشاهد 
القران الكريم 
بلغات عده و باصوات كثيره 
 عدد الضغطات  : 1286

اضفنا للمفضلة

أجعلنا صفحتك الرئيسية

إذاعة قران مصر

القران الكريم

مركز تحميل الجميزة



العودة   شبكة ومنتديات الجميزة ** الخيمة الرمضانية ** غصن الجميزة للمسابقة الرمضانية مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م
أهلا وسهلا بك إلى شبكة ومنتديات الجميزة.

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-08-10, 09:26 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
محمد صدقى الابراشى
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد صدقى الابراشى

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 09-03-10
العضوية: 546
المشاركات: 3,462
بمعدل : 1.98 يوميا
معدل التقييم: 8
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
محمد صدقى الابراشى is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد صدقى الابراشى متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 إنى لأعجب كيف يمكن أن يخون إنسان بلاده؟؟
0 هل كانت الهجرة فى شهر الله المحرّم؟
0 الفارغون أكثر ضجيجاً
0 معنى جزاك الله خيرا.........
0 من روائع لغتنا الجميلة (أنواع المياه فى القرآن)
0 العجب مما يصنعه الناس فى شهر رجب !
0 قلب من ترائيه بيد من تعصيه (إياك والرياء)

المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م







أيها الاعضاء الكرام
بعد انتهاء المرحلة الاولى و الثانية والثالثةمن المسابقة
ننتقل إلى المرحلة الرابعة والاخيرة
متمنين من الجميع حصول الاجر فى الدارين
ونسأل الله أن يتقبل منا الصيام والقيام وسائر الطاعات



والآن مع أسئلة المسابقة...









س1- قال تعالى: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ )) .
فى أى سورة هذه الآية وماهى الآداب التى تتضمنها هذه الآية؟؟؟

س2-سورة العصر سورة قصيرة قليلة المبنى لكنها عظيمة المعنى
سلّط الضوء على بعض المعانى التى يمكن أن نستفيدها من هذه السورة؟؟



س3-ما تفسير هذه الآية : قال تعالى : ( وَإِنْ مِنْكُمْ إلا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَقْضِيّاً) (مريم:71)


س4-. جاءت هذه الكلمات فى الجزء الثلاثين فما معناها

وحدائق غُلبا / تتبعها الرادفة / والليل إذا عسعس/ ويل للمطففين / يخرج من بين الصلب والترائب / هل فى ذلك قسم لذى حجر / وقد خاب من دساها / وطور سينين
فى جيدها حبل من مسد /ومن شر النفثات فى العقد / الوسواس الخناس




س5-فى أي سورة جاءت حكاية الليلة التاريخية لهجرة الرسول صلى الله وعليه وسلم من مكة الى المدينة؟؟

س6-ما هي الآية التي قال عنها أحد اليهود لو نزلت علينا لاتخذنا يوم نزولها عيدا ؟




س7-ماهى الآية التى إذا قرأتها تهز قلبك ويخشع فؤادك وتسكن جوارحك
ولا يمكن أن تمر عليها إلا وتستمطر الدمع من عينيك؟؟(من وجهة نظرك )

س8- ما هى مراتب الاسلام وماهى أركان الايمان ؟؟




س9-ما الفرق بين الحديث الصحيح والحديث الضعيف ؟؟

س 10-صحيح البخارى أصح كتاب بعد كتاب الله ...أكتب لنا عشرة أسطر عن قيمة هذا الكتاب عند المسلمين من أهل السنة؟؟


وفى النهاية نتمنى للجميع الافادة والاجر
وتحصيل أعظم النفع
بارك الله فى أوقاتكم
وجعل رمضان شاهدا لنا لا علينا






 

أضف تعليقك على الموضوع عبر الـ ((Face book)) الفيس بوك

 














توقيع : محمد صدقى الابراشى








ما كُلُ من وصف الدواء يستعمله
ولا كلُ من وصف التُقى ذو تُقــى
وصفتُ التُقى حتى كانى ذو تُقــى
وريح الخطايا من ثيابى تعبــــقُ

عرض البوم صور محمد صدقى الابراشى  
قديم 26-08-10, 09:53 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
محمد صدقى الابراشى
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد صدقى الابراشى

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 09-03-10
العضوية: 546
المشاركات: 3,462
بمعدل : 1.98 يوميا
معدل التقييم: 8
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
محمد صدقى الابراشى is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد صدقى الابراشى متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 حال السلف فى الحج
0 نداء لإخواننا فى ميدان التحرير ( رؤية سياسية -غير شرعية -)
0 كم أنتِ جميلة يا ابنة الضاد !
0 العالم الاسلامى والاستشراق(مادة للمتخصصين)
0 تعليقات العلماء -حول أحداث تفجيرات الاسكندرية-
0 لا تنسوا هذه الأدعية النبوية !
0 فى خضم أحداث مصر ..تذكر ما أقوله لك

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

الفائزوووون فى المرحلة الثالثة

من المسابقة الرمضانية



المركز الأول ..../ أم ميمونـــــــة



المركز الثانى / النخلــــــــــــــــة



المركز الثالث / محمد صبرى فــــــــــودة












توقيع : محمد صدقى الابراشى








ما كُلُ من وصف الدواء يستعمله
ولا كلُ من وصف التُقى ذو تُقــى
وصفتُ التُقى حتى كانى ذو تُقــى
وريح الخطايا من ثيابى تعبــــقُ


التعديل الأخير تم بواسطة AHMED ; 26-08-10 الساعة 02:23 PM
عرض البوم صور محمد صدقى الابراشى  
قديم 26-08-10, 02:57 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية AHMED

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 02-03-09
العضوية: 1
الدولة: الرياض
المشاركات: 21,389
بمعدل : 10.10 يوميا
معدل التقييم: 10
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 12
AHMED تم تعطيل التقييم

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
AHMED غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 موقع مجله الاصلاح والتوجيه الاجتماعى برأس الخيمه
0 CMA قياس الانحرافات unit 7 variance measures
0 المعلم بوحه وصل الجميزه
0 خطوات تسجيل ايميل في جوجل بالفيديو
0 شرح رفع الصور عن طريق مركز تحميل الجميزة
0 صور جاهزه وقوالب للتصميم بالفوتوشوب
0 دورة المحاسب الاداري النظام الحديث cma 2010-part1

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

جزاكم الله خيرا يا ابو معاذ

ونتمنى للجميع الفوز وآخر موعد لتلقي الاجابات يوم الاثنين 20 رمضان 1431هـ الساعة الخامسة بتوقيت مكه

وتعلن النتائج بعد صلاة التراويح وسوف يتم السحب على كروت الشحن عن طريق المشرف ابو معاذ بكتابة اوراق باسماء جميع الفائزين في المراحل الاربعة ويتم سحب ورقتين فقط كفائز اول (شحن فئة 100) وفائز ثاني (شحن فئة 50)












توقيع : AHMED


-------------------------------------------------


عرض البوم صور AHMED  
قديم 27-08-10, 07:45 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اسامة شوقى
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اسامة شوقى

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 24-11-09
العضوية: 451
المشاركات: 328
بمعدل : 0.18 يوميا
معدل التقييم: 6
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
اسامة شوقى is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اسامة شوقى متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 زمن شعبان عبدالرحيم وهييييييييييييييييييييييه
0 جمال عبدالناصر
0 يوميات عضو فى منتدى تانى
0 نبذة عن ( الدكتور مصطفى محمود)
0 نصائح مهمة للتخلص من الكرش
0 اقتراح : فتح غصن تعليمي
0 الخيبة الكبيرة

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

السلام عليكم ابومعاذ
------------------------
اجابة السؤال الاول
وردت الاية الكريمه فى سورة النور اية رقم 27
--------------------------------------------------------
اجابة السؤال الثانى
000000000000000000
الامام الشافعى قال عن سورة العصر :
لو ما أنزلت سورة من القرآن على الخلق الا سورة العصر لكفت
-------------------------------------
يقول الامام العلامة _ عبد الرحمن بن ناصر السعدى _ فى تفسيره :
أقسم الله تعالى بالعصر , الذى هو الليل والنهار , محل أفعال العباد وأعمالهم
والقسم على أن كل انسان خاسر , وهذا الخسار قد يكون من عدة أوجه
ولهذا عمم الله الخسار لكل انسان , الا من اتصف بأربع صفات :
- الايمان بما أمر الله عز وجل بالايمان به ( ولا يكون الايمان بلا علم )
فهو فرع عنه , لا يتم الا به .
- والعمل الصالح , وهذا شامل : لأفعال الخير كلها , الظاهرة والباطنة ,
المتعلقة بحقوق الله , وحقوق العباد , الواجبة والمستحبة .
- والتواصى بالحق ( الذى هو الايمان والعمل الصالح ) , أى : يوصى بعضهم
بعضا بذلك , ويحثه عليه , ويرغبه فيه .
- والتواصى بالصبر على طاعة الله , وعن معصية الله , وعلى أقدار الله المؤلمة
ثم يقول الشيخ _يرحمه الله _ : فبالأمرين الأولين يكمل العبد نفسه ,
وبالأمرين الأخيرين يكمل غيره ,
وبتكميل الأمور الأربعة يكون العبد قد سلم من الخسار , وفاز بالربح العظيم . انتهى
يتبين لنا أن كل انسان خاسر الا من آمن , والايمان هنا انما أصله العلم ,
اذن لكى يحقق الانسان معنى الايمان لابد أن يتعلم , يتعلم كيف يؤمن
يتعلم دين الحق , يتعلم عن الله عز وجل , ما هى أسماؤه وصفاته , وحقيقة معانيها
فكيف يعبد الانسان ربه وهو لا يعلم عنه شيء , بل كيف يتبع نبيه ولا يدرى شيئا
من سنته وسيرته , وكيفية عبادته لله عز وجل .
اذن عليه أن يتعلم كيف الايمان بالله ليعبده حق العبادة , ويسير على نهج نبيه
بالأتباع لا بالأبتداع فى هذا الدين .

وكذلك فان كل انسان خاسر الا من عمل صالحا , والعمل ثانى مرتبة بعد الايمان
فمن تعلم العلم ولم يعمل به , سيكون علمه هذا حجة عليه أمام رب البرية ,
ومن تعلم العلم ثم أتبعه بالعمل , يقينا يكون هذا العمل على أساس صحيح ,
فهو يعمل وفق ما تعلمه من الكتاب العظيم والسنة المباركة ,
فيتحقق فى عمله هذا الاخلاص والمتابعة , وهما شرطا قبول العمل ,
ثم نأتى الى الصفتان الثالثة والرابعة للانسان الرابح الفائز والتى تخرجاه من الخسران
ألا وهما التواصى بالحق والتواصى بالصبر :
وهما أساس الدعوة الى دين الله ,
فتكون الدعوة الى العمل بعلم , تكون الدعوة الى الله تبارك وتعالى , والدعوة الى
النبى ( صلى الله عليه وسلم ) , والدعوة الى العمل لهذا الدين , الدعوة الى العمل باجتناب النهى _ وكله أساسه الدعوة الى العمل بعلم على المنهج الصحيح _
وأدلة وجوب الدعوة الى الله على منهج رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) .
أكثر من أن تحصى , ومنها قول الله عز وجل :
(ولتكن منكم أمة يدعون الى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون )
وقوله تعالى ( قل هذة سبيلى ادعو الى الله على بصيرة أنا ومن اتبعن )
ويقول الامام ابن القيم : ولا يكون الرجل من أتباع النبى ( صلى الله عليه وسلم )
حقا حتى يدعو الى ما دعى اليه النبى على بصيرة .
والدعوة الى الله شرف هذة الأمة ونسبها , ويتضح ذلك من قوله عز وجل
( كنتم خير أمة أخرجت للناس )
وهذة الخيرية انما مستمدة من حمل الأمة لهذة الرسالة المباركة لأهل الأرض
الى أن يرث الله الأرض ومن عليها .
فهذة الأمة , أمة دعوة , أمة بلاغ , أمة رساله , وهذا هو شرفها وكرامتها .
وفى ذلك قال الشيخ بن باز عليه رحمة الله : الدعوة الى الله الآن فرض عين على كل مسلم ومسلمة , كل بحسب قدراته واستطاعته , لأننا نعيش زمانا انتشر فيه الباطل
وأهله , ووالله ما انتشر الباطل وأهله الا يوم تخلى عن الحق أهله .
وخلاصة هذا القول انه يجب على كل منا أن يبلغ هذا الدين على قدر استطاعته
فمن يعرف آية من القرآن أو حديث من الأحاديث عليه أن يبلغها ,
وقد روى البخارى من حديث عبد الله بن عمرو * رضى الله عنهما * :
أن النبى ( صلى الله عليه وسلم ) قال : " بلغوا عنى ولو آية " .
وقال ( صلى الله عليه وسلم ) : من حديث بن مسعود : " نضر الله امرىء سمع منا
حديثا , فبلغه كما سمعه , فرب مبلغ أوعى من سامع "
وقال كذلك من حديث أبى هريرة : " من دعا الى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه , لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا , ومن دعا الى ضلاله كان عليه من الاثم مثل
آثام من تبعه , لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا "
000000000000000000000000000000
يتبين ايضا أن الأساس الذى يجب على كل مسلم العمل به ومن أجله حتى يخرج من دائرة
الخسران المبين : انما ينبنى على ثلاثة أعمدة ألا وهى :

العلم ............ العمل .............. الدعوة

فعلينا أن نتعلم لكى نؤمن , ثم العمل بما علمنا , ثم دعوة الناس لدين الله على نهج رسوله
------------------------------------------------------------------------
اجابة السؤال الثالث
0000000000000000
هذه الآية الكريمة فسرها النبي -صلى الله عليه وسلم- وهي قوله عز وجل : (وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا -يعني النار-كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا*) (71) سورة مريم. فسرها النبي بأن الورود المرور والعرض، هذا هو الورود، يعني مرور المسلمين عليها إلى الجنة، ولا يضرهم ذلك، منهم من يمر كلمح البصر، ومنهم من يمر كالبرق، ومنهم من يمر كالريح، ومنهم من يمر كأجواد الخيل والركاب. تجري بهم أعمالهم، ولا يدخلون النار، المؤمن لا يدخل النار، بل يمر مرور لا يضره ذلك، فالصراط جسر على متن جهنم يمر عليه الناس، وقد يسقط بعض الناس؛ لشدة معاصيه وكثرة معاصيه، فيعاقب بقدر معاصيه، ثم يخرجه الله من النار إذا كان موحداً مؤمنا، وأما الكفار فلا يمرون، بل يساقون إلى النار، ويحشرون إليها نعوذ بالله من ذلك، لكن بعض العصاة الذين لم يعفو الله عنهم قد يسقط بمعاصيه التي مات عليها، لم يتب كالزنا، وشرب المسكر، وعقوق الوالدين، وأكل الربا، وأشباه ذلك من المعاصي الكبيرة، صاحبها تحت مشيئة الله 0
----------------------------------------------------------------------
اجابة السؤال الرابع
0000000000000000
حدائق غلبا 00000












توقيع : اسامة شوقى

مصر ام الدنيا وانا باحب بنتها
اتولدت فيها عشت فيها وخايف اموت من بعدها
بحبها كدة كلها بحزنها وفرحها بحلوها ومرها
وذكرياتى عنها مدوبانى فى عشقها
فاكر لها أيام العلامة والخولى والمعاون وجمع قطنها
وضلة حلوة جنب ترعة تحت شجرة فى ارضها
وكوز درة سخن مشوى حلاوتة بطعمها
فاكر لها مساجدها ومدارسها وعظمائها الاربعة
شحتة والبيلى وحسين واحمد عادل ابنها
فاكر لها مواصلاتها وعربياتها واحنا محشورين 12 فى بطنها
ومشاكل عم لللى مع القومى والصوت بيعلى ويسبها
اكيد عرفتوا مين حبيبتى 000منتدانا باسمها

عرض البوم صور اسامة شوقى  
قديم 28-08-10, 11:37 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
حفيدة عائشة
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حفيدة عائشة

علم الدولة : egypt-f
البيانات
التسجيل: 09-07-10
العضوية: 893
المشاركات: 731
بمعدل : 0.45 يوميا
معدل التقييم: 5
الجنس أنثى
نقاط التقييم: 10
حفيدة عائشة is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حفيدة عائشة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 يامن يريد زوجة صالحة
0 اخطر خمسة اغذية على صحة الانسان..
0 كلام آحلى من العسل
0 القاب الصحابة والصحابيات!!!!
0 اجمل نهر فى العالم
0 رسالة عاجلة
0 قالوا عن المرأة!!!!!!!!!!

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

******اجابة السؤال الاول:
-1 _وردت فى سورة النور:
الإستئذان أدب رفيع، يدل على حياء صاحبه وشهامته، وتربيته وعفته، وتزاهة نفسه وتكريمها عن رؤية ما لا يحب أن يراه عليه الناس، أو سمعا حديث لا يحل له أن يسترقه دون معرفة المتحادثين، أو الدخول على قوم وإيقاعهم بالمفاجأة والإحراج.

والإستئذان هو طلب الأذن، ويكون لدخول بيت، أو الانضمام الى مجلس، أو الخروج منه، أو التصرف في متاع غيره، أو ابداء رأي في مجتمعات الناس، أو سماع حديثهم.

أخرج ابن جرير عن عدي بن ثابت قال: جاءت امرأة من الأنصار فقالت يا رسول الله إني أكون في بيتي على حال لا أحب أن يراني عليها أحد، وإنه لا يزال يدخل عليّ رجل من أهلي وانا على تلك الحال، فكيف أصنع؟

فنزلت: يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها ولا يخفى ما في هذه الآية من معنى الإستئناس، الذي هو أبلغ من الاستئذان، إذ هو بالإضافة الى ما فيه منمعنى طلب الإذن، فيه معرفة أنس أهل البيت، واستعدادهم لاستقباله، ورضاهم عن دخوله عليهم

وروي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث غلاما من الأنصار يقال له مدلج الى عمر بن الخطاب وقت الظهيرة ليدعوه فوجده نائما قد أغلق عليه الباب، فدق عليه الغلام الباب ودخل فاستيقظ عمر وجلس فانكشف منه شيء،

فقال عمر: وددت أن الله نهى أبناءنا ونساءنا وخدمنا عن الدخول في هذه الساعات إلا بإذن، ثم انطلق الى رسول الله صلى الله عليه و سلم فوجدهذه

الآية: يا أيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات...


وهذه طائفة من آداب الإستئذان التي جاء بها ديننا الحنيف:
----------------------------------------------------------------
»» يجب الإستئذان لدخول بيت الناس،

»» يجب قرن الإستئذان بالسلام، بل تقديمه عليه، لأن السلام قبل الكلام.

** ينبغي على من قرع الباب مستأذنا أن يقف بجانب الباب الذي لا يظهر منه البيت عند فتحه، وظهره للباب، وعليه أن يغض بصره ما استطاع.

** ينبغي عند إستعلام صاحب البيت عن المستأذن أن يذكر اسمه، ويكره أن يقول (أنا) لعدم كفايتها في معرفة قائلها.

»» تعليم الأطفال الذين لم يبلغوا سن التكليف أن يستأنسوا في أوقات ثلاثة: وقت الفجر، وهو وقت النوم أو التهيؤ لصلاة الفجر، ووقت الظهيرة، وهو وقت القيلولة والراحة والتخفف من الثياب، ووقت العشاء، وهو وقت الخلود الى النوم، وكلها أوقات فيها مظنة التكشف، ومحبة الخلوة،
$$اجابة السؤال الثانى:
_______________________
سورة العصر ومع انها تعد من اقصر السور في القران الكريم الا انها تحمل بين طياتها المعاني الجليلة والعظيمة .

العصر : " ضغط الشئ حتى يتحلب "
نقول عصرت الثوب وكذلك الغيوم سميت معصرات لان هذه الغيوم تعصر عصرا فيخرج الماء منها وينزل ثجاجا مصبوبا .

ان زمان الناس وعمرهم عصر , ويجب عليهم ان يعصروه عصرا ليحسنوا الاستفادة منه واستخراج منافعه وفوائده .

عمر الانسان هو عصره الخاص به الذي يجب عليه ان يعصره ويحسن استغلاله

واذا لم نحسن عصر عمرنا وبذل قصارى جهدنا ومجاهدة انفسنا في الاستفادة من عمرنا كنا من الخاسرين والعياذ بالله

قال القرطبي: أقسم الله عز وجل بالعصر - وهو الدهر - لما فيه من التنبيه بتصرف الأحوال وتبدلها، وما فيها من الدلالة على الصانع، وقيل: هو قسمٌ بصلاة العصر لأنها أفضل الصلوات {إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ} أي جمعوا بين الإِيمان وصالح الأعمال، فهؤلاء هم الفائزون لأنهم باعوا الخسيس بالنفيس، واستبدلوا الباقيات الصالحات عوضاً عن الشهوات العاجلات {وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ} أي أوصى بعضهم بعضاً بالحق، وهو الخير كله، من الإِيمان، والتصديق، وعبادة الرحمن {وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ} أي وتواصوا بالصبر على الشدائد والمصائب، وعلى فعل الطاعات، وترك المحرمات .. حكم تعالى بالخسار على جميع الناس إِلا من أتى بهذه الأشياء الأربعة وهي: الإِيمان، والعمل الصالح، والتواصي بالحق، والتواصي بالصبر، فإِن نجاة الإِنسان لا تكون إِلا إِذا كمَّل الإِنسان نفسه بالإِيمان والعمل الصالح، وكمَّل غيره بالنصح والإِرشاد، فيكون قد جمع بين حق الله، وحق العباد، وهذا هو السرُّ في تخصي
***اجابة السؤال الثالث:
تفسير الاية "ومامنكم الا واردها......"

ا لصراط هو ذلك الجسر الممدود على جهنم ، والذي لا يمكن دخول الجنة حتى يتم اجتيازه ، والصراط ــ كما ورد في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ــ مدحضة مزلة ( هذا الوصف يقال للموضع الذي تزل فيه الأقدام ولا تستقر .

تخيل ــ تقريباً للصورة ــ جبلين شاهقين بينهما نار عظيمة ، وقد تم شد حبل بين قمتي الجبلين ، وقد وقفت لتأخذ دورك في اجتياز هذا الحبل الحاد الأملس ، زحام هائل شديد والشمس تقترب من الرؤوس وحر وعرق وكرب ، والجميع يتدافع ليجتاز ، والصراخ والعويل يسيطران على المكان صادر عن الذين تهوي أقدامهم وتراهم وقد سقطوا تلفهم النار واحداً تلو الآخر ، هذا خطاف حديدي كبير تراه يشق طريقه من جهنم ليخترق جسد عاق لوالديه وآخر يخترق جسد قاطع لأرحامه وآخر لمضيع الأمانة فتجرهم الخطاطيف وتهوي بهم إلى النار .

طائفة من الناس كلما تقدموا زلت أقدامهم فتعلق أيديهم بالحبل لينهضوا مرة أخرى وقد طالت النار بعضاً منهم ، صورة ينخلع لها القلب من بين الضلوع لهذا المشهد الأخير لحظة انزلاق القدم وقد أوشك صاحبها على الضياع فتعلق يده والنار تلهف بعضاً منه وتلسع جسده وهو يحاول في اضطراب وخوف فينهض ليتقدم خطوة أو أكثر ثم يتكرر معه نفس المشهد . كم من الوقت على ذلك وكم انزلاقة قدم وكم من الوقت بين الانزلاق والنهوض وأجزاء من الجسم المتدلي قد طالتها النار .

ورسول الله صلى الله عليه وسلم قائم على الصراط يقول : (رب سلم سلم ) .



أقسام المجتازين على الصراط : ــ


كطرف العين ــ كالبرق ــ كالريح ــ كالطير ــ كأجاويد الخيل والركاب ــ كشد الرجال ــ المشي ــ الزحف .
****اجابة السؤال الرابع:----------------------------
_ معنى كلمة"وحدائق غلبا"هى النخل الكرام الغلاظ الجذوع
_معنى كلمة"تتبعها الرادفة"الرادفة النفخة الثانية التى يكون عندها البعث.
_معنى كلمة"والليل اذا عسعس"ادبر وانتهيت ظلمته.
_معنى كلمة"ويل للمطففين"التطفيف:النقص فى الكيل او الوزن شيئا طفيفا
وهذا وعيد للذين ينقصون فى الميزان.
_معنى كلمة"يخرج من بين الصلب والترائب"
قيل :صلب الرجل ،وترائب المراة،والترائب هو موضع القلادة
من الصدر ،والولد لا يكون الا من الماءين
وقيل المراد:يخرج من جميع اجزاء البدن.
_معنى كلمة "هل فى قسم لذى حجر"
الحجر:العقل،فمن كان ذا عقل ولب علم ان الله ما اقسم به من هذة الاشياء
حقيق ان يقسم به.
_معنى كلمة"وقد خاب من دسها"اى خسر من اضلها واغواها واخملها
(عند الله) ولم يشهرهابالطاعة والعمل الصالح .
_معنى كلمة "وطور سنين"هو الجبل الذى كلم الله عليه موسى ،وهو
طور سيناء.
_معنى كلمة"فى جيدها حبل من مسد"المسد الليف الذى يقطع منه الحبال
كانت لها قلادة من الجوهر ،فقالت :والله لانفق هذة القلادة فى عداوة محمد
فيكون جزاؤها ان يجعل فى عنقها هذا الحبل.
_معنى كلمة"من النفاسات فى العقد"اعوذبه من شر النساء الساحرات
وذلك كن ينفثن فى عقد الخيوط حين يسحرن بها.
_معنى كلمة "الوسواس الخناس"الوسواس هو الشيطان "الخناس"
اذ ا
ذكر الله خنس وانقبض
_اجابة السؤال الخامس:
سورة التوبة اية (40)

لَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ "
اجابة السؤال السادس:
"اليوم اكملت لكم دينكم واتمت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلا م دينا"
سورة المائدة اية (3)
اجابة السؤال السادس:--------------------------------------------
القران كله مؤثر ولكن اين القلب الذى يتاثر ؟!
اللهم ارزقنا تلاوته اناء الليل واطراف النهار
السورة التى احب سمعها "سورة الاسراء"
اجابة السؤال السابع:-------------------------------------------------------------
مراتب ا لاسلام 1)الاسلام (2)الايمان(3)الاسان
اركان الايمان:ذكرها النبى صلى الله عليه وسلم
ان تؤمن بالله ،وملائكتة ،وكتبه ،ورسله،وباليوم الاخر،وبالقدر خيره وشره"
اجابة السؤال الثامن:الفرق بين الحديث الصيحيح والضعيف؟؟
-----------------------------------------------------------------
و ما اتصل سنده بنقل العدل، الضابط عن مثله ولم يكن شاذاً ولا مُعللاً، وقد اشتمل هذا التعريف على شروط الحديث الصحيح، وهي خمسة نوضحها فيما يلي:


أولاً: اتصال السند: وهو أن يكون كل واحد من رواة الحديث قد سمعه ممن فوقه.

ثانيا: عدالة رواته: والعدالة ملكة تحمل صاحبها على التقوى، وتحجزه عن المعاصي والكذب وعما يخل بالمروءة، والمراد بالمروءة عدم مخالفة العرف الصحيح.

ثالثا: الضبط: وهو أن يحفظ كل واحد من الرواة الحديث إما في صدره وإما في كتابه ثم يستحضره عند الأداء.

رابعا: أن لا يكون الحديث شاذاً، والشاذ هو ما رواه الثقة مخالفاً لمن هو أقوى منه.

خامسا: أن لا يكون الحديث معللاً، والمعلل هو الحديث الذي اطلع فيه على علة خفية تقدح في صحته والظاهر السلامة منها.
-------------------------------------------------------------

- الضعيف.
---------------------------

وهو ما لم يجتمع فيه شروط الصحيح ولا شروط الحسن المتقدمة، وأطنب أبو حاتم بن حبان في تقسيمه فبلغ به خمسين قسماً إلا واحداً، وما ذكرناه ضابط جامع، فلا حاجة إلى تنويعه،
وتتفاوت درجاته في الضعف بحسب بُعده من شروط الصحيح كما اختلف درجات الصحيح، ثم منه ماله لقب خاص، كالموضوع والمقلوب والشاذ والمعلل والمضطرب والمرسل والمنقطع والمعضل.
------------------------------------

اجابة السؤال العاشر
-------------------------------
صحيح البخاري : كتاب نفيس خرجه الإمام محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة بن بَردِزبه الجعفي البخاري، روى فيه الأحاديث الصحيحة الثابتة عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وسماه " الصحيح المسند من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه ".

قال عنه الحافظ ابن حجر في مطلع مقدمة الفتح: " وقد رأيت الإمام أبا عبد الله البخاري في جامعه الصحيح قد تصدى للاقتباس من أنوارهما البهية - يعنى الكتاب والسنة - تقريرا واستنباطا، وكرع من مناهلهما الروية انتزاعا وانتشاطا، ورزق بحسن نيته السعادة فيما جمع حتى أذعن له المخالف والموافق، وتلقى كلامه في الصحيح بالتسليم المطاوع والمفارق .. "، إلى آخر كلامه - رحمه الله -.

وقال الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية: " وأجمع العلماء على قبوله - يعنى صحيح البخاري- وصحة ما فيه، وكذلك

سائر أهل الإسلام ".

وقال ابن السبكي في طبقات الشافعية الكبرى " وأما كتابه الجامع الصحيح فأجل كتب الإسلام بعد كتاب الله ".

وقال أبو عمرو بن الصلاح في علوم الحديث بعد ذكره أن أول من صنف في الصحيح البخاري ثم مسلم. وكتاباهما أصح الكتب بعد كتاب الله العزيز، ثم قال: " ثم إن كتاب البخاري أصح الكتابين صحيحاً وأكثر هما فوائد ".

وقال النووي في مقدمة شرحه لصحيح مسلم: " اتفق العلماء - رحمهم الله - على أن أصح الكتب بعد الكتاب العزيز الصحيحان البخاري ومسلم وتلقتهما الأمة بالقبول، وكتاب البخاري أصحهما وأكثرهما فوائد ومعارف ظاهرة وغامضة، وقد صح أن مسلما كان ممن يستفيد من البخاري ويعترف بأنه ليس له نظير في علم الحديث " انتهى.

وقال الحافظ عبد الغني المقدسي في كتابه الكمال - فيما نقله في شذرات الذهب: " الإمام أبو عبد الله الجعفي مولاهم البخاري صاحب الصحيح، إمام هذا الشأن والمقتدى به فيه والمعول على كتابه بين اهل الاسلام.












توقيع : حفيدة عائشة












]

عرض البوم صور حفيدة عائشة  
قديم 29-08-10, 02:12 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
رجال صدقوا
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رجال صدقوا

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 03-06-10
العضوية: 714
المشاركات: 72
بمعدل : 0.04 يوميا
معدل التقييم: 5
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
رجال صدقوا is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رجال صدقوا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 مين قتل خالد ؟
0 المصريات اكثر نساء العالم ضربا لأزواجهن ...إخص!!!
0 أليس منكم رجلٌ رشيد؟!!!
0 كيف نصوم عن المسلسلات فى رمضان؟
0 لذة ترك المعاصى
0 سليم العوا يرد على بيشوى ويطالب بمحكامته
0 المسلمون بعيون غربية

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م


[B][RIGHT][OVERLINE][OVERLINE]جــ1
[النور 27]
قد وردت آيات الاستئذان في سورة النور، هذه السورة العظيمة التي لابد لكل أسرة مسلمة أن تحرص على تعليمها لأبنائها.
والاستئذان نوعان:
* استئذان الأجانب بعضهم على بعض.
* استئذان الأقارب بعضهم على بعض.
فلنتعلم ونتأمل هذه الآداب من خلال الآيات القرآنية، وشرح السنة القولية والفعلية لهذه الآيات.
* أولاً: استئذان الأجانب بعضهم على بعض:
قال - تعالى -: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ. [النور: 27].
أمر الله - سبحانه وتعالى - في هذه الآيات عباده أن يسلكوا أدباً جمّاً، به ترتفع النفوس وتطمئن بالاستئناس والسلام.
ومن بلاغة القرآن وبيانه أنه جاء بلفظ: تَسْتَأْنِسُوا لما في هذه الكلمة من معانٍ عظيمة بدخول الأنس والطمأنينة لأهل البيت بالاستئذان والسلام، فإمّا يؤذن لك، وإلا فارجع رحب الصدر مرتاح البال.
روى الأمام أحمد عن أنس "أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أستأذن على سعد بن عباده، فقال: السلام عليك ورحمة الله، فقال سعد: وعليك السلام ورحمة الله، ولم يسمع النبي - صلى الله عليه وسلم - حتى سلم ثلاثاً ورد عليه سعد ثلاثاً، ولم يسمعه النبي - صلى الله عليه وسلم - فرجع، فاتبعه سعد فقال: يا رسول الله، بأبي أنت وأمي، ما سلمت تسليمه إلا وهي بأذني، ولقد رددت عليك ولم أُُسمعك، وأردت أن استكثر من سلامك ومن البركة. ثم أدخله البيت فقرب إليه زبيباً فأكل نبي الله، فلما فرغ قال: "أكل طعامكم الأبرار، وصلت عليكم الملائكة، وأفطر عندكم الصائمون".
فهذا معلم البشرية - صلى الله عليه وسلم - يتمثل آية الاستئذان، فعندما لم يسمع الأذن له بالدخول رجع - بأبي هو وأمي - أدب جم، وخلق كريم، وقيم تربوية، ما أحوج الأسر المسلمة لتعلمها وتلقينها لأبنائها.
علّمنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن الاستئذان ثلاثاً، فإن أذن له وإلا انصرف، مع عدم الإلحاح بالدخول أو الاستئذان أكثر من ثلاث؛ لأن الله يقول: وَإِن قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ. [النور: 28]. أي: أطهر لكم ولقلوبكم. وحتى لا تكون ضيفاً ثقيلاً على أهل البيت وغير مرغوباً به.
وكذلك من الآداب التي علمنا إياها الرسول - صلى الله عليه وسلم - في الاستئذان: عدم الوقوف مستقبل الباب عند الاستئذان.
جاء رجل فوقف على باب النبي - صلى الله عليه وسلم - يستأذن، فقام على الباب أي مستقبل الباب، فقال له النبي - صلى الله عليه وسلم -: "هكذا عنك- أو هكذا - فإنما الاستئذان من النظر". أي: حتى النظر يحتاج إلى الاستئذان، فالحكمة من الأمر بعدم الوقوف أمام الباب والوقوف بجانب الباب حتى لا يسبق النظر الإذن بالدخول، وهذا فيه احترام لحقوق أهل البيت وحياتهم ولحرماتهم.
واليوم نرى البعض لا يتأدب بهذه الآداب، فيدخل بدون استئذان، وإذا لم يؤذن له غضب وعزم على أن لا يأتي لأهل البيت ثانية!.
والبعض الآخر يترك لنظره العنان، ونظره يسبق الأذن.
وقد شدّد الرسول - صلى الله عليه وسلم - على مسألة النظر، ففي الصحيحين عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: "لو أن امرئاً أطلع عليك بغير إذن فخذفته بحصاةٍ ففقأت عينه ما كان عليك من جناح". وذلك صيانة لأعراض المسلمين وحرماتهم.
ومن الآداب النبوية أيضاً أن يعرف المستأذن بنفسه، ولا يقول: "أنا".
أخرج الجماعة عن جابر قال: "أتيت النبي - صلى الله عليه وسلم - في دَيْنٍ كان على أبي، فدققت الباب، فقال: من ذا؟ فقلت: أنا، قال: أنا، أنا! كأنه كرهه". وإنما كره ذلك لأنه لا يحصل بها المقصود من الاستئذان الذي هو الاستئناس، وإلا فكل واحد يعبر عن نفسه بـ "أنا" فلا يُعرف من الطارق إلا بالإفصاح عن اسمه حتى يحصل الإذن.
أيضاً علّمنا الرسول - صلى الله عليه وسلم - كيفية الاستئذان، ففي الحديث: "أتى رجل من بني عامر استأذن على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو في بيته، فقال: أألج؟. فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - لخادمه: اخرج إلى هذا فعلّمه الاستئذان فقل له: قل السلام عليكم، أأدخل؟ فسمعه الرجل فقال: السلام عليكم أأدخل؟ فأذن له النبي - صلى الله عليه وسلم - فدخل".
* النوع الثاني من الاستئذان هو: استئذان الأقارب بعضهم على بعض:
قال - تعالى -: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ. [النور: 58].
أمر الله - تعالى - في هذه الآية المؤمنين بأدب الاستئذان من قبل خدمهم وأطفالهم الذين لم يبلغوا الحلم منهم في ثلاث أحوال:
الحالة الأولى: من قبل صلاة الفجر؛ لعلةِ أن الناس نيام في فرشهم.
الحالة الثانية: وقت الظهيرة، والعلة في هذا الوقت أن الإنسان قد يضع ثيابه في تلك الحال مع أهله، ويسمى هذا الوقت "القيلولة" حيث ينام فيه المرء ويرتاح جسده.
الحالة الثالثة: من بعد صلاة العشاء، لأنه وقت النوم، فيؤمر الخدم والأطفال أن لا يهجموا على أهل البيت (الزوجين) في هذه الأحوال لما يخشى من أن يكون الرجل مع أهله أو نحو ذلك من الأعمال؛ لذلك عبر عنها بقوله - تعالى -: ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ.
فإذا دخلوا في حال غير هذه الأحوال فلا جناح عليكم؛ لأنهم طوافون عليكم في الخدمة وغير ذلك، ولأن الأطفال كثيري الدخول على أبويهم، فحذّر هذه الأوقات للمنع احتراماً لهم أن تقع أنظارهم على ما يخدش الحياء، وحتى لا يرى الأطفال أشياء يجب أن نمنعهم عنها حفاظاً عليهم.
ولما كانت آية الاستئذان آية محكمة وكان عمل الناس بها قليلاً أنكر عليهم عبد الله بن عباس - حبر الأمة - أنه قال: "لم يؤمن بها أكثر الناس آية الإذن وإني لأمر جاريتي هذه أن تستأذن علي، أي لم يعملوا بها كثير من الناس".
ثم أمر الله - سبحانه وتعالى - الأطفال إذا بلغوا الحلم - أي سن الرشد والتكليف - وجب عليهم الاستئذان في كل الأوقات والأحوال وليس فقط في الأحوال الثلاثة، وذلك في قوله - تعالى -: وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ. [النور: 59] يعني: كما كان الأطفال قبل أن يبلغوا الحلم يستأذنون فليستأذن الذين بلغوا الحلم دائماً.
* الاستئذان على الأمهات والأخوات:
ويجب الاستئذان على الأمهات والأخوات، فقد روي أن امرأة من الأنصار قالت: يا رسول الله إني أكون في منزلي على الحال لا أحب أن يراني أحد عليها لا والد ولا ولد، وإنه لا يزال يدخل علي رجل من أهلي وأنا على تلك الحال فنزلت الآية، قال - تعالى -: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ. [النور: 27].
* وقفة:
في قوله - تعالى -: حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا.
قال ابن كثير في تفسيره: " هو الاستئذان ثلاثاً، فمن لم يؤذن له منهم فليرجع.
أما الأولى فليسمع الحي، وأما الثانية فليأخذوا حذرهم، وأما الثالثة فإن شاءوا أذنوا، وإن شاءوا ردّوا، ولا تقفنّ على باب قوم ردّوك عن بابهم، فإن للناس حاجات، ولهم أشغال، والله أولى بالعذر". أهـ
وفي قوله - تعالى -: وَإِن قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ. أي أطهر. وقال قتادة: قال بعض المهاجرين: "لقد طلبت عمري كله هذه الآية، فما أدركتها، أن استأذن على بعض إخواني فيقول لي: ارجع وأنا مغتبط".
إنّه يفرح بامتثاله لأوامر الله - تعالى -، وتطهر الله - تعالى -له، هكذا الصحابة رضوان الله عليهم يعتبرون القرآن رسائل من ربهم لهم، فلا يتجاوزون الآية حتى يتعلموها ويعملوا بها، فرضي الله عنهم أجمعين.
ونحن الآن نرى أنّ الأم والأب يربون أبناءهم على أمور كثيرة ولكن يغفلون عن تعليمهم الاستئذان وآدابه، ونرى الأطفال يدخلون على الوالدين في جميع الأوقات والأحوال، وينامون معهم بعض الأحيان على سررهم، ويظنون أن الطفل لا يفهم، وأنه صغير! والله علمنا في الآية التي أمر بها الأطفال بالاستئذان أنهم لم يبلغوا الحلم، أي: أنهم تحت سن التمييز الذين نظن أنهم اليوم صغاراً، ثم نرى أطفالنا اليوم وهم صغاراً يعلمون ويعرفون أموراً لا ينبغي لهم، ثم نقول من أين لهم هذا؟!. وهذا من عدم تنفيذنا لأوامر الله - تعالى - والعمل بها.
وقد استنكر ابن عباس على أكثر الناس في زمانه بعدم العمل بآية الاستئذان، فكيف لو رآنا في هذا الزمان والأطفال يدخلون في كل حين؟ والله المستعان.
فلنتعبّد اللهَ - تعالى - بهذا الأدب الرباني، ونعلم أبناءنا كيفية الاستئذان ومتى يكون وأحواله، والحكمة منه في حال كبرهم وبلوغهم الحلم.
وأمّا الصغار منهم فنأمرهم بالاستئذان في الأحوال الثلاثة؛ لكي نعمل بالقرآن ونتمثّله كما تمثّله الصحابة رضوان الله عليهم.
نسأل الله - عز وجل - أن يعلمنا العلم النافع، وأن يرزقنا العمل الصالح، ونسأله - سبحانه - الثبات في الأمر، والعزيمة على الرشد.
والحمد لله رب العالمين، وصلى اللهم وسلم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.


جــ2
يقول المولى جل وعلا في سورة العصر ( والعصر * إن الإنسان لفي خسر * الا الذين امنوا وعملوا الصالحات * وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر )

هذه السورة العظيمة هي التي قال فيها الامام الشافعي ( لو ماأنزل الله حجة على خلقه إلا هذه السورة لكفتهم ) ...
وهذا من فقه الإمام الشافعي رحمه الله ...
فقد حوت هذه السوره الدين بأجمعه ...

فقد أقسم المولى جل وعلى في هذه السوره بالعصر - ولله أن يقسم بما شاء من مخلوقاته أما المخلوق فليس له أن يقسم الا بالله - على أن الإنسان دائما في خسارة الا من استثناهم الله جل وعلا في السوره
وهم من تحققت فيهم الاربع صفات هذه ..
1- الذين أمنوا : والمراد به كل علم واعتقاد يقرب الى الله سبحانه وتعالى ....
2- وعملوا الصالحات :- كل عمل يقرب الى الله سبحانه وتعالى على ان يكون هذا العمل خالصا لله وموافقا لسنة النبي صلى الله عليه وسلم ...
3- وتواصوا بالحق :- تواصوا فيما بينهم على الحق الذي اعتقدوه وتعلموه وعملوا به فنشروه بينهم وبين مجتمعهم واهاليهم ... وعلموه للأمه ..
4- وتواصوا بالصبر :- اي صبروا على هذا الامر الذي اعتقدوه وتعلموه وعلموه للغيره فصبروا على الاذية فيه لان ما من أحد يحمل القرآن والسنة الا ولا بد أن يؤذى
وهنا فائده ذكرها ابن عثيمين رحمه الله يقول ( قال عز وجل ( وكذلك جعلنا لك نبي عدوا من المجرمين ) ولكن على الداعية أن يقابل ذلك بالصبر وانظر إلى قول الله عز وجل لرسوله صلى الله عليه وسلم ( إنا نحن نزلنا عليك القرءان تنزيلا ) كان من المنتظر أن يقال فاشكر نعمة ربك ولكنه عز وجل قال ( فاصبر لحكم ربك ) وفي هذا إشاره الى أن كل من قام بهذا القرآن فلا بد أن يناله مما يحتاج إلى صبر ، وانظر إلى حال النبي صلى الله عليه وسلم حين ضربه قومه فأدموه وهو يمسح عن وجهه ويقول ( اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون ) فعلى الداعية أن يكون صابرا محتسبا )

أسأل الله العلي القدير أن يجعلنا ممن وفق لتكميل هذه الأمور الاربعة انه ولي ذلك والقادر عليه
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .......

جــ3
هذه الآية الكريمة فسرها النبي -صلى الله عليه وسلم- وهي

قوله عز وجل : (وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا -يعني النار-كَانَ عَلَى

رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا*ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا

جِثِيًّا) (71-72) سورة مريم.


فسرها النبي بأن الورود المرور والعرض، هذا هو الورود،

يعني مرور المسلمين عليها إلى الجنة، ولا يضرهم ذلك،

منهم من يمر كلمح البصر،

ومنهم من يمر كالبرق،

ومنهم من يمر كالريح،

ومنهم من يمر كأجواد الخيل والركاب.

تجري بهم أعمالهم، ولا يدخلون النار، المؤمن لا يدخل النار،

بل يمر مرور لا يضره ذلك،

فالصراط جسر على متن جهنم يمر عليه الناس،


وقد يسقط بعض الناس؛ لشدة معاصيه وكثرة معاصيه، فيعاقب

بقدر معاصيه، ثم يخرجه الله من النار إذا كان موحداً مؤمنا،



وأما الكفار فلا يمرون، بل يساقون إلى النار، ويحشرون إليها

نعوذ بالله من ذلك،


لكن بعض العصاة الذين لم يعفو الله عنهم قد يسقط بمعاصيه

التي مات عليها، ولم يتب كالزنا، وشرب المسكر، وعقوق

الوالدين، وأكل الربا، وأشباه ذلك من المعاصي الكبيرة،

صاحبها تحت مشيئة الله كما قال الله سبحانه: (إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ

أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء) (48) سورة النساء.


وهو سبحانه لا يغفر الشرك لمن مات عليه، ولكنه يغفر ما

دون ذلك من المعاصي لمن يشاء -سبحانه وتعالى-.


وبعض أهل المعاصي لا يغفر لهم يدخل النار، كما تواترت في


ذلك الأحاديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-


فقد صح عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الأحاديث

الكثيرة أن بعض العصاة يدخلون النار ويقيم فيها ما شاء الله،

فقد تطول إقامته؛ لكثرة معاصيه التي لم يتب منها،

وقد تقل ويشفع النبي -صلى الله عليه وسلم- للعصاة عدة

شفاعات يحد الله له حداً، فيخرجهم من النار فضلاً منه -

سبحانه وتعالى- عليهم؛ لأنهم ماتوا على التوحيد والإسلام،

لكن لهم معاصي لم يتوبوا منها،


وهكذا تشفع الملائكة، يشفع المؤمنون، يشفع الأفراط، ويبقى

أناس في النار من العصاة لا يخرجون بالشفاعة، فيخرجهم الله

-جل وعلا- فضلاً منه -سبحانه وتعالى-، يخرجهم من النار

بفضله؛ لأنهم ماتوا على التوحيد، ماتوا على الإسلام، لكن لهم

معاصي ماتوا عليها لم يتوبوا فعذبوا من أجلها، ثم بعد مضي

المدة التي كتبها الله عليهم وبعد تطهيرهم بالنار يخرجهم الله

من النار إلى الجنة فضلاً منه -سبحانه وتعالى-،


وبما ذكرنا يتضح معنى الورود

وأن قوله -سبحانه وتعالى- وإن منكم إلا واردها.

يعني المرور فقط لأهل الإيمان،

وأن بعض العصاة قد يسقط في النار،

ولهذا في الحديث: (فناج مسلم ومكدس في النار).

فالمؤمن السليم ينجو وبعض العصاة كذلك، وبعض العصاة قد

يخر، ويسقط.
جــ4
(1.وحدائق غلبا) بساتين كثيرة الأشجار
(2.تتبعها الرادفة) النفخة الثانية بينهما أربعون سنة والجملة حال من الراجفة واسع للنفختين وغيرهما فصح ظرفيته للبعث الواقع عقب الثانية
(3.والليل إذا عسعس) أقبل بظلامه أو ادبر
(4.ويل) كلمة عذاب أو واد في جهنم (للمطففين) قال النسائي وابن ماجه أخبرنا محمد بن عقيل زاد ابن ماجه وعبدالرحمن بن بشر قالا: حدثنا علي بن الحسين بن واقد حدثني أبي عن يزيد وهو ابن أبي سعيد النحوي مولى قريش عن عكرمة عن ابن عباس قال: لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة كانوا من أخبث الناس كيلا فأنزل الله تعالى "ويل للمطففين" فحسنوا الكيل بعد ذلك وقال ابن أبي حاتم حدثنا جعفر بن النضر بن حماد حدثنا محمد بن عبيد عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن عبدالله بن الحارث عن هلال بن طلق قال بينما أنا أسير مع ابن عمر فقلت من أحسن الناس هيئة وأوفاهم كيلا أهل مكة وأهل المدينة قال حق لهم أما سمعت الله تعالى يقول" ويل للمطففين" وقال ابن جرير حدثنا أبو السائب حدثنا ابن فضيل عن ضرار عن عبدالله المكتب عن رجل عن عبدالله قال: قال له رجل يا أبا عبدالرحمن إن أهل المدينة ليوفون الكيل قال وما يمنعهم أن يوفوا الكيل وقد قال الله تعالى "ويل للمطففين - حتى بلغ - يوم يقوم الناس لرب العالمين" والمراد بالتطفيف ههنا البخس في المكيال والميزان إما بالازدياد إن اقتضى من الناس وإما بالنقصان إن قضاهم.
5. (يخرج من بين الصلب) للرجل (والترائب) للمرأة وهي عظام الصدر يعني صلب الرجل وترائب المرأة وهو صدرها. وقال شبيب بن بشر عن عكرمة عن ابن عباس "يخرج من بين الصلب والترائب" صلب الرجل وترائب المرأة أصفر رقيق لا يكون الولد إلا منهما وكذا قال سعيد بن جبير وعكرمة وقتادة والسدي وغيرهم وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا أبوأسامة عن مسعر سمعت الحكم ذكر عن ابن عباس "يخرج من بين الصلب والترائب" قال هذه الترائب ووضع يده على صدره. وقال الضحاك وعطية عن ابن عباس تريبة المرأة موضع القلادة وكذا قال عكرمة وسعيد بن جبير. قال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس الترائب بين ثدييها وعن مجاهد: الترائب ما بين المنكبين إلى الصدر وعنه أيضا الترائب أسفل من التراقي وقال سفيان الثوري: فوق الثديين وعن سعيد بن جبير الترائب أربعة أضلاع من هذا الجانب الأسفل وعن الضحاك الترائب بين الثديين والرجلين والعينين وقال الليث بن سعد عن معمر بن أبي جبيبة المدني أنه بلغه في قول الله عز وجل "يخرج من بين الصلب والترائب" قال وهو عصارة القلب من هناك يكون الولد وعن قتادة "يخرج من بين الصلب والترائب" من بين صلبه ونحره.
6. هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍ
أي لذي عقل ولب ودين وحجى وإنما سمي العقل حجرا لأنه يمنع الإنسان من تعاطي مالا يليق به من الأفعال والأقوال ومنه حجر البيت لأنه يمنع الطائف من اللصوق بجداره الشامي ومنه حجر اليمامة وحجر الحاكم على فلان إذا منعه التصرف "ويقولون حجرا محجورا" كل هذا من قبيل واحد ومعني متقارب وهذا القسم هو بأوقات العبادة وبنفس العبادة من حج وصلاة وغير ذلك من أنواع القرب التي يتقرب بها إليه عباده المتقون المطيعون له الخائفون منه المتواضعون لديه الخاشعون لوجهه الكريم
"7. وقد خاب من دساها" أي دسسها أي أخملها ووضع منها بخذلانه إياها عن الهدى حتى ركب المعاصي وترك طاعة الله عز وجل وقد يحتمل أن يكون المعنى قد أفلح من زكى الله نفسه وقد خاب من دسى الله نفسه كما قال العوفي وعلي بن أبي طلحة عن ابن عباس وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا أبو زرعة قالا حدثنا سهل بن عثمان حدثنا أبو مالك يعني عمرو بن الحارث عن عمرو بن هشام عن جويبر عن الضحاك عن ابن عباس قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فى قول الله عز وجل "قد أفلح من زكاها" قال النبي صلى الله عليه وسلم "أفلحت نفس زكاها الله عز وجل" ورواه ابن أبي حاتم من حديث مالك به وجويبر هذا هو ابن سعيد متروك الحديث والضحاك لم يلق ابن عباس وقال الطبراني حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح حدثنا أبي حدثنا ابن لهيعة عن عمرو بن دينار عن ابن عباس قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مر بهذه الآية "ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها" وقف ثم قال "اللهم آت نفسي تقواها أنت وليها ومولاها وخير من زكاها" "حديث آخر" قال ابن أبي حاتم حدثنا أبو زرعة حدثنا يعقوب بن حميد المدني حدثنا عبدالله بن عبدالله الأموي حدثنا معن بن محمد الغفاري عن حنظلة بن علي الأسلمي عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ "فألهمها فجورها وتقواها" قال اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها لم يخرجه من هذا الوجه وقال الإمام أحمد حدثنا وكيع عن نافع عن ابن عمر عن صالح بن سعيد عن عائشة أنها فقدت النبي صلى الله عليه وسلم من مضجعه فلمسته بيدها فوقعت عليه وهو ساجد وهو يقول "رب أعط نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها" تفرد به. "حديث آخر" وقال الإمام أحمد حدثنا عفان حدثنا عبدالواحد بن زياد حدثنا عاصم الأحول عن عبدالله بن الحارث عن زيد بن أرقم قال كان رسول الله يقول "اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والهرم والجبن والبخل وعذاب القبر اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع وعلم لا ينفع ودعوة لا يستجاب لها" قال زيد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمناهن ونحن نعلمكموهن رواه مسلم من حديث أبي معاوية عن عاصم الأحول عن عبدالله بن الحارث وأبي عثمان النهدي عن زيد بن أرقم به.
8. (وطور سينين) الجبل الذي كلم الله تعالى عليه موسى ومعنى سينين المبارك أو الحسن بالأشجار المثمرة
9. - (في جيدها) عنقها (حبل من مسد) أي ليف ، وهذه الجملة حال من حمالة الحطب الذي هو نعت لامرأته أو خبر مبتدأ مقدر
10. (ومن شر النفاثات) السواحر تنفث (في العقد) التي تعقدها في الخيط تنفخ فيها بشيء تقوله من غير ريق وقال الزمخشري معه كبنات لبيد المذكور
11. (من شر الوسواس) الشيطان سمي بالحدث لكثرة ملابسته له (الخناس) لأنه يخنس ويتأخر عن القلب كلما ذكر الله

جــ5 التوبه
جــ6 بسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ .
حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (3) صدق الله العظيم . سورة المائدة .

قد روي البخاري في صحيحه :
( عن طارق بن شهاب ، عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلاً من اليهود قال له : يا أمير المؤمنين آية في كتابكم تقرؤونها ، لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيداً !!
قال : أي آية ؟
قال : اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً .
قال عمر : قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم وهو قائم بعرفة ، يوم جمعة ) .
أراد ذلك اليهودي أن يتعالم ويتفلسف على عمر رضي الله عنه، وأن يريه أنه يعرف كثيراً عن الإسلام والقرآن فذكر له فضل وأهمية قوله تعالى: «اليوم أكملت لكم دينكم..»، وأنها لو أنزلت على اليهود لعرفوا فضلها، وجعلوا يوم نزولها عيداً..

فوت عليه عمر رضي الله عنه هدفه، ورد عليه تعالمه، وبيّن له أن المسلمين يعرفون فضل هذه الآية وقيمتها، وأنهم اتخذوا يوم نزولها عيدين اثنين، وليس عيداً واحداً. وأخبره أنها نزلت في موسم الحج، عندما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم واقفاً على عرفات، وأن يوم عرفة في تلك السنة كان يوم جمعة. وبذلك كان نزولها عيدين: العيد الأول يوم عرفة الذي هو أفضل أيام السنة على الإطلاق.. والعيد الثاني هو يوم الجمعة، الذي هو العيد الأسبوعي للمسلمين..
جــ7


وما يلقاها...إلا الذين... صبروا وما يلقاها الا ذو حظ عظيم..
قال النبي صلى الله عليه وسلم ( تحاجت الجنة والنار فقالت النار :
اوثرت بالمتكبرين والمتجبرين ,
وقالت الجنة: مالي لا يدخلني الا ضعفاء الناس
وسقطهم ؟
قال الله تبارك وتعالى للجنة:
انتي رحمتي ارحم بك من اشاء من عبادي ,
وقال للنار: انما انت عذابي , اعذب بك من اشاء من عبادي ,
ولكل واحد منهما ملؤها ,فأما النار
فلا تمتلئ حتى يضع رجله فتقول :
قط قط فهنالك تمتلئ ويزوى بعضها إلى بعض
,ولا يظلم الله عزوجل من خلقه احدا
واما الجنة فان الله عز وجل ينشيء الله لها خلقآ " رواه البخاري..

:......................... [ اللهم نجنا منهآ ]
سبحان الله ما ارحمه بعباده فهل نفكر بذنوبنا
هل ذنوبنا كامثال الجبال ام حسناتنا كامثال الجبال ..... !!!!
:
:

:قال النبي صلى الله عليه وسلم
(( لو ان قطرة من الزقوم قطرت في دار الدنيا لأفسدت على أهل الدنيا معايشهم!فكيف بمن يكون طعامه ؟؟ ))
وكيف بمن يكوون مسكنه ..؟؟؟!!!

:

....................... اللهم الطف بحالنا يوم العرض
وحرم لحومنا وبشرتنا عن النار ياأرحم الراحمين
....................... اللهم الطف بحالنا يوم العرض
وحرم لحومنا وبشرتنا عن النار ياأرحم الراحمين
....................... اللهم الطف بحالنا يوم العرض
وحرم لحومنا وبشرتنا عن النار ياأرحم الراحمين
{ ............... }
إن المصطفى صلى الله علية وسلم لم يحذرنا عبث
.. بل حذرنا لأنها عظيمة ، تلك النار
ألم تسمعوا قول المولى عز من قائل :
( واتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة )
اللهم ابعدنا عنها
..................... نار وقودها الناس والحجارة !!؟
قال الله تعالى: [ ومَا أَدراكَ ما سَقرُ () لاتُبْقي ولاتَذرٌ () لواحًة للبشَر () ]
كيف يكون شكل العبد وهو يحترق
.............................وهو يحترق
.............................. ....وهو يحترق
\\
اللهم اعتق رقابنا من النار..

فحرها شديد ... وقعرها بعيد ... ومقامع أهلها من حديد ... يقذف فيها كل جبار عنيد
وهي تنادي : هل من مزيد ؟! هل من مزيد !!!
{ كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ }
{ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ }

لا اله الا اللـــه..
اللهم أَجِرْنَا من النار ... اللهم أجرنا من النار
:

:
رب طاعة تستصغر .. تكون عقباها مقاعد الصدق عند المليك المقتدر في جنات ونهر .
ورب معصية تحتقر .. يكون عقابها نار سقر فلا تبقي ولا تذر
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لجنة أقرب إلى أحدكم من شراك نعله ، والنار مثل ذلك "
,ياويحهم .. صراخهم من يسمعه ؟!
عذابهم من يمنعه ؟
بكاءهم .. عويلهم .. من يرحمه ؟! من ينفعه ؟
فُيسألون : ما الخبر !! مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ ..
فيجب أهل تلك المعمعة .. والخاتمة المخيفة والنهاية المفجعة :
إنها الفريضة المضيعة !!{ لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ }
فقطعنا كل صلة لنا بمن هو أقرب إلينا من حبل الوتين .
فيا أمة الله :
أما آن أوان الاستفاقة ؟!
أو ما قد حان زمان الانطلاقة ؟!
مركب الإيمان بالرحمن .. .. أو ما تخشى /ين أن ينسى سباقه ؟! مع رفاقه
وشعاع النور بالطاعة .. هذا وقته
فهل تعلن /ي للكون انبثاقه ؟! وانعتاقه ؟!
فعذاب الله -- يا أمة الله -- ليس في وسعك احتماله ولا لك عليه طاقة !!
{ وَلَوْ تَرَىَ إِذْ وُقِفُواْ عَلَى النَّارِ فَقَالُواْ يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلاَ نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ }
(( فمن تاب من بعد ظلمه وأصلح فإن الله يتوب عليه إن الله غفور رحيم ))المائدة / 39 ..
والله عفو كريم .. أمر جميع المؤمنين بالتوبة النصوح ليفوزوا برحمة الله وجنته فقال :
{ يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحاً عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار } التحريم/8.
(ان الله يحب العباد ا يخطوا ويذنبوا ثم يتوبوا ولو لم يخطئوا لذهب الله بهم واتى بقوم يخطئون ويستغفرون الله فيغفر لله لهم )
فكما ان الله شديد العقاب.. فانه .. غفور رحيم ..
ولاننسى بعدها ..قوله تعالى ..(( ولايغرنكم بالله الغرور ))
فان عصينا ..فامامنا التوبه ..
......................... وأن تبنا ..نسال الله القبول ..
ولكن .. لا نأمن مكر الله ..سبحانه وتعالى

جــ8
مراتب الدين الإسلامي
للدين الإسلامي ثلاث مراتب وهي : الإسلام ، والإيمان ، والإحسان . وكل مرتبة لها معنى ، ولها أركان .
فالمرتبة الأولى : الإسلام وهو لغة : الانقياد والإذعان .
وأما في الشرع : فيختلف معناه بحسب إطلاقه وله حالتان :
الحالة الأولى : أن يطلق مفرداً غير مقترن بذكر الإيمان فهو حينئذ يراد به الدين كله أصوله وفروعه من اعتقاداته وأقواله وأفعاله ، كقوله تعالى : ( إن الدين عند الله الإسلام ) آل عمران/19 ، وقوله تعالى : ( ورضيت لكم الإسلام دينا ) المائدة/3 ، وقوله : ( ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه ) آل عمران/85 . ولذا عرفه بعض أهل العلم بقوله : هو الاستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعة والبراءة من الشرك وأهله .
الحالة الثانية : أن يطلق مقترنا بالإيمان فهو حينئذ يراد به الأعمال والأقوال الظاهرة كقوله تعالى : ( قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم ) الحجرات/14
وفي صحيح البخاري ( 27 ) ومسلم ( 150 ) عن سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَعْطَى رَهْطًا وَسَعْدٌ جَالِسٌ فِيهِمْ قَالَ سَعْدٌ : فَتَرَكَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْهُمْ مَنْ لَمْ يُعْطِهِ وَهُوَ أَعْجَبُهُمْ إِلَيَّ . فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا لَكَ عَنْ فُلَانٍ ؟ فَوَاللَّهِ إِنِّي لَأَرَاهُ مُؤْمِنًا . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَوْ مُسْلِمًا" قَالَ : فَسَكَتُّ قَلِيلا ثُمَّ غَلَبَنِي مَا أَعْلَمُ مِنْهُ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا لَكَ عَنْ فُلَانٍ ؟ فَوَاللَّهِ إِنِّي لأَرَاهُ مُؤْمِنًا . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "أَوْ مُسْلِمًا" قَالَ : فَسَكَتُّ قَلِيلا ثُمَّ غَلَبَنِي مَا عَلِمْتُ مِنْهُ ، فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ : مَا لَكَ عَنْ فُلانٍ ؟ فَوَاللَّهِ إِنِّي لأَرَاهُ مُؤْمِنًا . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَوْ مُسْلِمًا إِنِّي لأُعْطِي الرَّجُلَ وَغَيْرُهُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْهُ خَشْيَةَ أَنْ يُكَبَّ فِي النَّارِ عَلَى وَجْهِهِ "
فقوله صلى الله عليه وسلم : "أو مسلما " ؛ لما قال له سعد رضي الله عنه مالك عن فلان فوالله إني لأراه مؤمنا : يعني أنك لم تطلع على إيمانه وإنما اطلعت على إسلامه من الأعمال الظاهرة .
والمرتبة الثانية : الإيمان وهو في اللغة : التصديق المستلزم للقبول والإذعان .
وفي الشرع : يختلف معناه بحسب إطلاقه وله حالتان أيضا :
الحالة الأولى : أن يطلق على الإفراد غير مقترن بذكر الإسلام فحينئذ يراد به الدين كله كقوله عز وجل : ( الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور ) البقرة /257 ، وقوله تعالى : ( وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين ) المائدة/23
وقوله صلى الله عليه وسلم : " إنه لا يدخل الجنة إلا المؤمنون " أخرجه مسلم ( 114 ) . ولهذا أجمع السلف على أنه : " تصديق بالقلب ـ ويدخل فيه أعمال القلب ـ ، وقول باللسان ، وعمل بالجوارح ، يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية "
ولهذا حصر الله الإيمان فيمن التزم الدين كله باطنا وظاهرا في قوله عز وجل : ( إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا وعلى ربهم يتوكلون الذين يقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون أولئك هم المؤمنون حقا لهم درجات عند ربهم ومغفرة ورزق كريم ) الأنفال/2-4
وقد فسر الله تعالى الإيمان بذلك كله في قوله تعالى : ( ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون ) البقرة/177 ، وفسره النبي صلى الله عليه وسلم بذلك كله في حديث وفد عبد القيس في صحيح البخاري ( 53 ) ومسلم ( 17 ) فقال : " آمركم بالإيمان بالله وحده قال : أتدرون ما الإيمان بالله وحده ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة وصيام رمضان ، وأن تؤدوا من المغنم الخمس " .
وقد جعل صلى الله عليه وسلم صيام رمضان إيمانا واحتسابا من الإيمان وكذا قيام ليلة القدر وكذا أداء الأمانة وكذا الجهاد والحج واتباع الجنائز وغير ذلك وفي صحيح البخاري ( 9) ومسلم ( 35 ) : " الإيمان بضع وسبعون شعبة فأعلاها قول لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق " والآيات والأحاديث في هذا الباب يطول ذكرها .
والحالة الثانية : أن يطلق الإيمان مقرونا بالإسلام وحينئذ يفسر بالاعتقادات الباطنة كما في حديث جبريل وما في معناه وكما في قول النبي صلى الله عليه وسلم في دعاء الجنازة : "اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان " أخرجه الترمذي ( 1024 ) وقال : حسن صحيح ، وصححه الألباني كما في صحيح سنن الترمذي ( 1 / 299 ) وذلك أن الأعمال بالجوارح وإنما يتمكن منها في الحياة فأما عند الموت فلا يبقى غير قول القلب وعمله .
والحاصل أنه إذا أفرد كل من الإسلام والإيمان بالذكر فلا فرق بينهما حينئذ بل كل منهما على انفراده يشمل الدين كله وإن فرق بين الاسمين كان الفرق بينهما بما ذكر ( وهو أي الإسلام يختص بالأمور الظاهرة على الجوارح والإيمان بالأمور القلبية الباطنة ) وهو الذي دل عليه حديث جبريل الذي رواه مسلم في صحيحه ( 8 ) عن عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رضي الله عنه قَالَ : بَيْنَمَا نَحْنُ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ إِذْ طَلَعَ عَلَيْنَا رَجُلٌ شَدِيدُ بَيَاضِ الثِّيَابِ شَدِيدُ سَوَادِ الشَّعَرِ لا يُرَى عَلَيْهِ أَثَرُ السَّفَرِ وَلا يَعْرِفُهُ مِنَّا أَحَدٌ حَتَّى جَلَسَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَسْنَدَ رُكْبَتَيْهِ إِلَى رُكْبَتَيْهِ وَوَضَعَ كَفَّيْهِ عَلَى فَخِذَيْهِ وَقَالَ : يَا مُحَمَّدُ أَخْبِرْنِي عَنْ الإِسْلامِ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الإِسْلامُ أَنْ تَشْهَدَ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَتُقِيمَ الصَّلاةَ ، وَتُؤْتِيَ الزَّكَاةَ ، وَتَصُومَ رَمَضَان ،َ وَتَحُجَّ الْبَيْتَ إِنْ اسْتَطَعْتَ إِلَيْهِ سَبِيلا . قَالَ : صَدَقْتَ . قَالَ : فَعَجِبْنَا لَهُ يَسْأَلُهُ وَيُصَدِّقُهُ . قَالَ : فَأَخْبِرْنِي عَنْ الإِيمَانِ . قَالَ : " أَنْ تُؤْمِنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَتُؤْمِنَ بِالْقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ " قَالَ : صَدَقْتَ . قَالَ : فَأَخْبِرْنِي عَنْ الإِحْسَانِ ؟ قَالَ : أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ . قَالَ : فَأَخْبِرْنِي عَنْ السَّاعَةِ ؟ قَالَ : "مَا الْمَسْئُولُ عَنْهَا بِأَعْلَمَ مِنْ السَّائِلِ" قَالَ : فَأَخْبِرْنِي عَنْ أَمَارَتِهَا ؟ قَالَ : " أَنْ تَلِدَ الأَمَةُ رَبَّتَهَا وَأَنْ تَرَى الْحُفَاةَ الْعُرَاةَ الْعَالَةَ رِعَاءَ الشَّاءِ يَتَطَاوَلُونَ فِي الْبُنْيَانِ " قَالَ : ثُمَّ انْطَلَقَ فَلَبِثْتُ مَلِيًّا ، ثُمَّ قَالَ لِي:" يَا عُمَرُ أَتَدْرِي مَنْ السَّائِلُ " ؟ قُلْتُ : اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ . قَالَ : " فَإِنَّهُ جِبْرِيلُ أَتَاكُمْ يُعَلِّمُكُمْ دِينَكُمْ"
والمرتبة الثالثة : الإحسان وهو في اللغة : إجادة العمل وإتقانه وإخلاصه .
وفي الشرع يختلف معناه بحسب إطلاقه وله حالتان :
الحالة الأولى : أن يطلق على سبيل الإفراد غير مقترن بذكر الإسلام والإيمان ، فيراد به الدين كله كما سبق في الإسلام والإيمان .
الحالة الثانية : أن يقترن بهما أو أحدهما فيكون معناه : تحسين الظاهر والباطن وقد فسره النبي صلى الله عليه وسلم تفسيراً لا يستطيعه أحد من المخلوقين غيره صلى الله عليه وسلم لما أعطاه الله من جوامع الكلم فقال صلى الله عليه وسلم : " الإحسان : أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك" وهي أعلى مراتب الدين وأعظمها خطرا وأهلها هم السابقون بالخيرات المقربون في أعلى الدرجات .
وقد أخبر صلى الله عليه وسلم أن مرتبة الإحسان على درجتين وأن للمحسنين في الإحسان مقامين متفاوتين :
المقام الأول وهو أعلاهما : أن تعبد الله كأنك تراه وهذا يسميه بعض العلماء (مقام المشاهدة ) وهو أن يعمل العبد كأنه يشاهد الله عز وجل بقلبه فيتنور القلب بالإيمان حتى يصير الغيب كالعيان فمن عبد الله عز وجل على استحضار قربه منه وإقباله عليه وأنه بين يديه كأنه يراه أوجب له ذلك الخشية والخوف والهيبة والتعظيم .
المقام الثاني : مقام الإخلاص [والمراقبة ] وهو أن يعمل العبد على استحضار مشاهدة الله إياه واطلاعه عليه وقربه منه فإذا استحضر العبد هذا في عمله وعمل عليه فهو مخلص لله تعالى لأن استحضاره ذلك في عمله يمنعه من الالتفات إلى غير الله ، وإرادته بالعمل . وهذا المقام إذا حققه العبد سهل عليه الوصول إلى المقام الأول . ولهذا أتى به النبي صلى الله عليه وسلم تعليلا للأول فقال : " فإن لم تكن تراه فإنه يراك " وفي بعض ألفاظ الحديث : " فإنك إلا تكن تراه فإنه يراك" فإذا تحقق في عبادته بأن الله تعالى يراه ويطلع على سره وعلانيته وباطنه وظاهره ولا يخفى عليه شيء من أمره فحينئذ يسهل عليه الانتقال إلى المقام الثاني وهو دوام استشعار قرب الله تعالى من عبده ومعيته حتى كأنه يراه . نسأل الله من فضله العظيم .
أركان الايمان

₪ فقد بدئت هذه الأركان بالإيمان بالله ؛ لأن الإيمان بالله هو الأساس ، وما سواه من الأركان تابع له .

₪ ثم ذكر الإيمان بالملائكة والرسل ؛ لأنهم الواسطة بين الله وخلقه في تبليغ رسالاته ، فالملائكة تنزل بالوحي على الرسل ، والرسل يبلغون ذلك للناس ، قال تعالى : ( يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنْذِرُوا أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاتَّقُونِ ) .

₪ ثم ذكر الإيمان بالكتب ؛ لأنها الحجة والمرجع الذي جاءت به الرسل من الملائكة والنبيين من عند الله للحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه ، قال تعالى : ( فَبَعَثَ اللهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ ) .

₪ ثم ذكر الإيمان باليوم الآخر ؛ لأنه ميعاد الجزاء على الأعمال التي هي نتيجة الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله أو التكذيب بذلك ، فكان مقتضى العدالة الإلهية إقامة هذا اليوم للفصل بين الظالم والمظلوم ، وإقامة العدل بين الناس .

₪ ثم ذكر الإيمان بالقضاء والقدر لأهميته في دفع المؤمن إلى العمل الصالح ، واتخاذ الأسباب النافعة ، مع الاعتماد على الله سبحانه ، ولبيان أنه لا تناقض بين شرع الله الذي أرسل به رسله وأنزل به كتبه وبين قضائه وقدره ، خلافا لمن زعم ذلك من المبتدعة والمشركين الذين قالوا : ( لَوْ شَاءَ اللهُ مَا عَبَدْنَا مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ نَحْنُ وَلَا آبَاؤُنَا وَلَا حَرَّمْنَا مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ ) ، سوغوا ما هم عليه من الكفر بأن الله قدره عليهم ، وإذا قدره عليهم ، فقد رضيه منهم - بزعمهم - ، فرد الله عليهم بأنه لو رضيه منهم ما بعث رسله بإنكاره ، فقال : ( فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ) .
جــ9
أ‌- الحديث الصحيح.


وهو ما اتصل سنده بنقل العدل، الضابط عن مثله ولم يكن شاذاً ولا مُعللاً، وقد اشتمل هذا التعريف على شروط الحديث الصحيح، وهي خمسة نوضحها فيما يلي:


أولاً: اتصال السند: وهو أن يكون كل واحد من رواة الحديث قد سمعه ممن فوقه.

ثانيا: عدالة رواته: والعدالة ملكة تحمل صاحبها على التقوى، وتحجزه عن المعاصي والكذب وعما يخل بالمروءة، والمراد بالمروءة عدم مخالفة العرف الصحيح.

ثالثا: الضبط: وهو أن يحفظ كل واحد من الرواة الحديث إما في صدره وإما في كتابه ثم يستحضره عند الأداء.

رابعا: أن لا يكون الحديث شاذاً، والشاذ هو ما رواه الثقة مخالفاً لمن هو أقوى منه.

خامسا: أن لا يكون الحديث معللاً، والمعلل هو الحديث الذي اطلع فيه على علة خفية تقدح في صحته والظاهر السلامة منها.

قال الإمام المحدث الفقيه النووي رحمه الله :-


وإذا قيل في حديث: إنه صحيح فمعناه ما ذكرنا، ولا يلزم أن يكون مقطوعا به نفس الأمر وكذلك إذا قيل: إنه غير صحيح، فمعناه لم يصح إسناده على هذا الوجه المُعتبر، لا أنه كذب في نفس الأمر، وتتفاوت درجات الصحيح بحسب قوة شروطه،
وقال الإمام الفقيه المحدث ابن دقيق العيد - رحمه الله -: لو قيل في التعريف السابق:
الحديث الصحيح المجمع على صحته هو كذا وكذا إلى آخره لكان حسناً، لأن من لا يشترط مثل هذه الشروط لا يحصر الصحيح في هذه الأوصاف.
ب- الضعيف.


وهو ما لم يجتمع فيه شروط الصحيح ولا شروط الحسن المتقدمة، وأطنب أبو حاتم بن حبان في تقسيمه فبلغ به خمسين قسماً إلا واحداً، وما ذكرناه ضابط جامع، فلا حاجة إلى تنويعه،
وتتفاوت درجاته في الضعف بحسب بُعده من شروط الصحيح كما اختلف درجات الصحيح، ثم منه ماله لقب خاص، كالموضوع والمقلوب والشاذ والمعلل والمضطرب والمرسل والمنقطع والمعضل.
جــ10
صاحب الكتاب
هو الإمام أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة البخاري الجعفي ولد في وطنه الأول بخارى يوم الجمعة بعد الصلاة لثلاث عشرة ليلة خلت من شوال سنة 194هـ وتوفي في ليلة السبت من عيد الفطر سنة 256هـ عن عمر يناهز الثانية والستين، فرحمة الله عليه وأدخله فسيح جناته.
أصح الكتب الإسلامية
قال محدث الشام محي الدين يحي بن شرف النووي - رحمه الله تعالى -في مقدمة شرحه لصحيح مسلم: اتفق العلماء - رحمهم الله - على أن أصح الكتب بعد القرآن العزيز الصحيحان: البخاري ومسلم وتلقتهما الأمة بالقبول وكتاب البخاري أصحهما وأكثرهما فوائد ومعارف ظاهرة وغامضة وقد صح أن مسلماً كان يستفيد من البخاري ويعترف بأنه ليس له نظير في علم الحديث.
كيف صنف البخاري كتابه الحديث
ابتدأ الإمام أبو عبد الله البخاري تصنيف كتابه (الجامع الصحيح) وترتيب أبوابه وهو بمكة واختار أحاديثه البالغة (9082 بالمكرر) من ستمائة ألف حديث مدة ستة عشر سنة وقال: " ما أدخلت فيه حديثاً حتى استخرت الله - تعالى -وصليت ركعتين وتيقنت صحته، وقد جعلته حجة فيما بيني وبين الله ".
وروى عنه إسماعيل فقال: لم أخرج في هذا الكتاب إلا صحيحاً ما تركت من الصحيح كان أكثر.
شروحات الجامع الصغير
وشروحات صحيح البخاري وحواشيه ومختصراته كثيرة من أهمها:
*(كتاب فتح الباري بشرح صحيح البخاري) للحافظ أبي الفضل أحمد بن علي بن حجر العسقلاني.
*(كتاب الكواكب الدراري) للعلامة شمس الدين محمد بن يوسف الكرمــاني.
*(كتاب إرشاد الساري) للعلامة أبي العباس أحمد بن محمد القسطلاني.
*(مختصر صحيح الإمام البخاري) للعلامة محمد ناصر الدين الألبــانـي.
*(كتاب عمدة القاري) للعلامة بدر الدين محمود بن أحمد الحلبي.
*(كتاب تحفة الباري) للعلامة زكريا الأنصاري
الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

المشهور بــ ((صحيح البخاري))

للإمام/ أبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري


تعريف بالإمام:

هو الإمام أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة البخاري الجُعْفِيّ ولاءً.

ولد سنة 194هـ بخرتنك قرية قرب بخارى، وتوفى فيها سنة 256هـ.

و البخاري حافظ الإسلام ، وإمام أئمة الأعلام ، توجه إلى طلب العلم منذ نعومة أظفاره ، وبدت عليه علائم الذكاء والبراعة منذ حداثته ، فقد حفظ القرآن وهو صبي ثم استوفى حفظ حديث شيوخه البخاريين ونظر في الرأي وقرأ كتب ابن المبارك حين استكمل ست عشرة سنة ورحل في طلب الحديث إلى جميع محدثي الأمصار ، وكتب بخراسان والعراق والحجاز والشام ومصر وغيرها ، وسمع من العلماء والمحدثين وأكب عليه الناس وتزاحموا عليه ولم تنبت لحيته بعد .

وقد كان غزير العلم واسع الاطلاع خرج جامعه الصحيح من زهاء ستمائة ألف حديث كان يحفظها ، ولشدّة تحريه لم يكن يضع فيه حديثـًا إلا بعد أن يصلي ركعتين ويستخير الله ، وقد قصد فيه إلى جمع أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحاح المستفيضة المتصلة دون الأحاديث الضعيفة ، ولم يقتصر في جمعه على موضوعات معينة ، بل جمع الأحاديث في جميع الأبواب ، واستنبط منها الفقه والسيرة ، وقد نال من الشهرة والقبول درجة لا يرام فوقها .

قال شيخه محمد بن بشار الحافظ : ' حفاظ الدنيا أربعة : أبو زرعة بالري ، و مسلم بن الحجاج بنيسابور، و عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي بسمرقند ، و محمد بن إسماعيل البخاري ببخارى' ، وقال أيضاً : ' ما قدم علينا مثل البخاري ' ، وقال الإمام الترمذي : ' لم أر بالعراق ولا بخراسان في معنى العلل والتاريخ ومعرفة الأسانيد كبير أحد أعلم من محمد بن إسماعيل ' .

سبب تأليف صحيح البخاري:
قال البخاري : كنا عند إسحاق بن راهويه فقال : لو جمعتم كتاباً مختصراً لصحيح سنة النبي صلى الله عليه وسلم . قال : فوقع ذلك في قلبي فأخذت في جمع الجامع الصحيح .

وهذا يدل على همة هذا الإمام حيث أخذت هذه الكلمة منه مأخذها ، وبعثته للعمل على تأليف كتابه ، وسماه كما ذكر ابن الصلاح و النووي الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه سلم وسننه وأيامه .

ولما أخرجه للناس وأخذ يحدث به ، طار في الآفاق أمره ، فهرع إليه الناس من كل فج يتلقونه عنه حتى بلغ من أخذه نحو من مائة ألف ، وانتشرت نسخه في الأمصار ، وعكف الناس عليه حفظًا ودراسة وشرحًا وتلخيصًا ، وكان فرح أهل العلم به عظيمًا .

من فقه البخاري في صحيحه :
قصد البخاري في صحيحة إلى إبراز فقه الحديث الصحيح واستنباط الفوائد منه ، وجعل الفوائد المستنبطة تراجم للكتاب ( أي عناوين له ) ولذلك فإنه يذكر متن الحديث بغير إسناد وقد يحذف من أول الإسناد واحد فأكثر، وهذان النوعان يعرفان بالتعليق ، وقد يكرر الحديث في مواضع كثيرة من كتابه يشير في كل منها إلى فائدة تستنبط من الحديث ، والسبب في ذلك أن الحديث الواحد قد يكون فيه من العلم والفقه ما يوجب وضعه في أكثر من باب ، ولكنه غالبـًا ما يذكر في كل باب الحديث بإسناد غير إسناده في الأبواب السابقة أو اللاحقة ، وقد يختلف سياق الحديث من رواية لأخرى ، وذكر في تراجم الأبواب علماً كثيراً من الآيات والأحاديث وفتاوى الصحابة والتابعين ، ليبين بها فقه الباب والاستدلال له ، حتى اشتهر بين العلماء أن فقه البخاري في تراجمه .

عدد أحاديث صحيح البخاري :
وقد بلغت أحاديث البخاري بالمكرر سوى المعلقات والمتابعات(7593) حديثـًا حسب ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي لأحاديث البخاري ، ويرى الحافظ ابن حجر العسقلاني أن عدد أحاديث البخاري (7397) حديثـًا .
وفي البخاري أحاديث معلقة وجملتها (1341) ، وعدد أحاديث البخاري المتصلة من غيرالمكررات قرابة أربعة آلاف .

من شروح صحيح البخاري :
لم يحظ كتاب بعد كتاب الله بعناية العلماء مثل ما حظي كتاب صحيح البخاري ، فقد اعتنى العلماء والمؤلفون به : شرحًا له واستنباطاً للأحكام منه وتكلماً على رجاله وتعاليقه وشرحاً لغريبه وبياناً لمشكلات إعرابه إلى غير ذلك ، وقد تكاثرت شروحه حتى بلغ عدد شروحه والتعليقات عليه أكثر من مائة وثلاثين شرحاً ، وأشهر هذه الشروح :

1. فتح الباري شرح صحيح البخاري :
وهو للحافظ العلامة شيخ الإسلام أبي الفضل أحمد بن علي بن حجر العسقلاني المتوفى سنة ( 852 هـ) ، وشرحه من أعظم شروح البخاري بل هو أمير تلك الشروح كلها فلا يدانيه شرح ولا هجرة بعد الفتح كما قال العلامة الشوكاني ، وقد استغرق تأليفه خمساً وعشرين عاماً إذ بدأ فيه سنة (817هـ) وأكمله سنة (842هـ ) قبل وفاته بعشر سنين ، وأولم وليمة كبرى لما أكمله أنفق فيها خمسمائة دينار ، ولم يتخلف عنها من وجهاء المسلمين إلا اليسير ، وقد لقي هذا الشرح ما يستحق من الشهرة والقبول حتى إنه كان يشترى بنحو ثلاثمائة دينار ، وانتشر في الآفاق حتى غطت شهرته سائر الشروح، وهو يقع في ثلاثة عشر مجلداً ومقدمة في مجلد ضخم مسماة بهدي الساري لمقدمة فتح الباري .
وقد جاء هذا الشرح مكملاً لأصله ، جمع مؤلفه فيه أقوال أكثر من سبقه ممن تعرض لمسائل من العلم ذات صلة بصحيح البخاري ، وناقشها مناقشة العالم الحاذق الفذ ، فبين رسوخ قدمه في العلم ، واطلاعاً واسعاً منه على كتب من سبقه ، حتى ليظن الناظر في كتابه أنه نشر فيه كتبهم وأقوالهم ، فناقش وقارن ورجح ما صح عنده ، كما امتاز هذا الشرح بجمع طرق الحديث التي تبين لها ترجيح أحد الاحتمالات شرحاً وإعراباً.

2. عمدة القاري في شرح البخاري :
وهو للعلامة بدر الدين محمود بن أحمد العينى الحنفي المتوفى سنة ( 855هـ) ، وهو شرح كبير بسط الكلام فيه على الأنساب واللغات والإعراب والمعاني والبيان واستنباط الفوائد من الحديث والأجوبة والأسئلة.

3. إرشاد الساري إلى شرح صحيح البخاري :
وهو شرح شهاب الدين أحمد بن محمد الخطيب القسطلاني القاهري الشافعي المتوفى سنة (923هـ) وهو في الحقيقة تلخيص لشرحي ابن حجر و العيني ، وهو متداول مشهور.

4. الكواكب الدرارى في شرح صحيح البخاري :
وهو شرح شمس الدين محمد بن يوسف بن علي بن سعيد الكرماني المتوفى سنة ( 786هـ) وهو شرح مفيد جامع قد أكثر النقل عنه الحافظان ابن حجر و العيني .
قال الحافظ ابن حجر :هو شرح مفيد على أوهام فيه في النقل لأنه لم يأخذه إلا من الصحف .

5. شرح الإمام ناصر الدين على بن محمد بن المنير الإسكندراني :
وهو شرح كبير في نحو عشر مجلدات.

6. شرح صحيح البخاري :
لأبي الحسن على بن خلف بن عبد الملك المشهور بابن بطال القرطبي المالكي المتوفى سنة ( 449هـ) ، إلا أن غالبه في فقه الإمام مالك .

7.التوشيح شرح الجامع الصحيح :
وهو شرح للإمام جلال الدين السيوطي المتوفى سنة ( 911هـ) وكان من المكثرين في التأليف وقد عنى عناية كبيرة بعلم الحديث دراية ورواية في مختلف مجالاته ، وشرحه هذا بمثابة تعليق لطيف على صحيح البخاري ضبط فيه ألفاظ الحديث ، وفسر الغريب ، وبين اختلاف الروايات التي وردت فيه ، مع تسمية المبهم ، وإعراب المشكل إلى غير ذلك ، وقال عنه: أنه لم يفته من الشرح إلا الاستنباط .

8. التلويح في شرح الجامع الصحيح :
وهو شرح الحافظ علاء الدين مغلطاى بن قليج التركي المصري الحنفي المتوفى سنة( 762هـ).
وهناك شروح كثيرة لصحيح البخاري غير هذه الشروح ، منها شروح لم تتم كشرح الحافظ ابن كثير ، و ابن رجب الحنبلي ، و النووي وغيرهم .

اعذروني لقله خبرتي في ترتيب وتنظيم الموضوع وفى النهاية نتمنى للجميع الافادة والاجر
وتحصيل أعظم النفع
بارك الله فى أوقاتكم
وجعل رمضان شاهدا لنا لا علينا












عرض البوم صور رجال صدقوا  
قديم 29-08-10, 01:03 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية AHMED

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 02-03-09
العضوية: 1
الدولة: الرياض
المشاركات: 21,389
بمعدل : 10.10 يوميا
معدل التقييم: 10
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 12
AHMED تم تعطيل التقييم

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
AHMED غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 الصافنات الجياد
0 عم إبراهيم وجاد اليهودى
0 N:12-u5.2 joint product and by-product costing
0 N:54-Unit 9.6 : ESSAY QUESTION
0 الكفاءة التشغيلية unit six operational efficiency
0 أردوغان … كفى … إرحمنا أرجوك !؟
0 الحبة السوداء

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

شكرا لكل من ساهم بالاجابة
اسامة شوقي
ام ميمونة
رجال صدقوا

لكن يا استاذ / اسامة
لم تجب الا على اربعة اسئلة فقط نامل اضافة باقي الاجابات












توقيع : AHMED


-------------------------------------------------


عرض البوم صور AHMED  
قديم 29-08-10, 03:07 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
خالدعبدالحليم
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خالدعبدالحليم

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 14-06-09
العضوية: 240
المشاركات: 945
بمعدل : 0.47 يوميا
معدل التقييم: 6
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
خالدعبدالحليم is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خالدعبدالحليم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر MSN إلى خالدعبدالحليم إرسال رسالة عبر Yahoo إلى خالدعبدالحليم

من مواضيعي 

0 سلسله العلو بشباب الأمه ( الى كل من يريد النجاح)
0 من مجموعتى الخاصة من اهم مجموعة من المواقع ممتعة و
0 اتفرج علي ذكاء المصريين
0 انواع الاصدقاء وتعملهم .....
0 صور منعت من النشر ..تشاهدونها الان
0 حنانيك يا مصر ( مقالة مبكية والله)
0 Windows Genuine....حول نسخة ويندوزك اصليه...ادخل و

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

جــ1
[النور 27]
قال الله تعالى : (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ * فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فِيهَا أَحَدًا فَلَا تَدْخُلُوهَا حَتَّى يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ ))([2]).
نظراً إلى خطر الرمي بالفاحشة وفعلها وحرمة ذلك كان المناسب هنا ذكر وسيلة من وسائل الوقاية من الوقوع في مثل ذلك ففرض الله تعالى على المؤمنين الاستئذان فقال :{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا } أي يا من آمنتم بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد رسولاً لا تدخلوا بيوتاً على أهلها حتى تسلموا عليهم قائلين السلام عليكم وتستأذنوا قائلين : أندخل ؟ ثلاث مرات فإن أُذن لكم بالدخول دخلتم ، وإن قيل لكم : ارجعوا فارجعوا وعبّر عن الاستئذان بالاستئناس لأمرين أولهما أن لفظ الاستئناس وارد في لغة العرب بمعنى الاستئذان وثانيهما : أن الاستئذان من خصائص الإِنسان الناطق وعدمه من خصائص الحيوان المتوحش إذ يدخل على المنزل بدون إذن إذ ذاك ليس من خصائصه .
وقوله { ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ } أي الاستئذان خير لكم أي من عدمه لما فيه من الوقاية من الوقوع في الإثم وقوله : {لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ } أي تذكرون أنكم مؤمنون وأن الله تعالى أمركم بالاستئذان حتى لا يحصل لكم ما يضركم وبذلك يزداد إيمانكم وتسموا أرواحكم .
وقوله تعالى : { وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا } لأِمرٍ اقتضى ذلك { َارْجِعُوا } وأنتم راضون غير ساخطين .
وقوله تعالى : { هُوَ أَزْكَى لَكُمْ } أي أطهر لنفوسكم وأكثر عائدة خير عليكم .
وقوله تعالى : { وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ } أي مطلع على أحوالكم فتشريعه لكم الاستئذان واقع موقعه ، إذاً فأطيعوه فيه وفي غيره تكملوا وتسعدوا .
من هداية الآيات :
1- مشروعية الاستئذان ووجوبه على كل من أراد أن يدخل بيتاً مسكوناً غير بيته .
2- من آداب الاستئذان أن يقف بجانب الباب فلا يعترضه ، وأن يرفع صوته بقدر الحاجة وأن يقرع الباب قرعاً خفيفاً وأن يقول السلام عليكم أأدخل ثلاث مرات .
3- في كل طاعة خير وبركة وإن كانت كلمة طيبة .


جــ2
{بسم الله الرحمن الرحيم ، والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر.} سورة العصر.
مقدمة:
سورة يحفظها الصغير والكبير من أبناء المسلمين. سورة كان الصحابيان لا يفترقان إلا بعد أن يتلوانها فيما بينهما، لما تضمنته من عناصر جامعة أهَّلتها لتشمل مواد دستور المسلمين.سورة استهلها المولى جلت قدرته بالقسم إشارة وتأكيدا على ما تتضمنه من أهمية قصوى في الذي تخاطب به.
وإذا ما تطرقنا إلى القسَم والمقسَم به ، لا يمكننا إلا أن نتذكر جميعا أن الخالق جل وعلا له أن يقسم بما يشاء وأنى شاء، لا معقب لحكمه ولا راد لقضائه، لكن لا بد أن نتفطن أن قسمه كما ذكر دال على جسامة ما بعده، ثم لا بد أن نستشعر رحمة الله جلت قدرته الذي يقسم ، وهو غني عن القسم فقوله الحق، لكنه يفعل ذلك مراعاة لعقولنا التي ألفت هذه العادة ، حيث أنها في الأخبار الجسام تتردد في التصديق إذا لم يكن هناك قسم يدعمها.
من جهة أخرى لا يمكن بحال ألا نشير إلى أن القسم بالنسبة للعبد لا يمكن بحال أن يتجاوز القسم بالله أسماءا وصفات أو ما يتعلق بهما وليس له أبدا أن يحلف بغير الله وإلا فهو باب من شرك كما أفصح الشرع وبيَّن.
الخبر المدرج في الآية:
بعد القسم ، يدرج المولى الخبر المقسم عليه: إن الإنسان لفي خسر، الإنسان بالتعريف ، أي كل الإنسان. وهكذا تكون الآية غاية في الهول وغاية في الرعب.
كيف إذا هو الخلاص إذا ما كان المصير المحتوم هو الخسران ؟
وهنا تترقب النفس التفسير والبيان، ترتقب الاستثناء، بل تكاد تطالب به، الاستثناء الذي يجنبها ما استوعبته من القسم والذي يعكر صفو الحياة ويقلبها جحيما لا يطاق. وفعلا لا يتأخر ذلك كثيرا، بل يأتي اتباعا حتى لا تموت الأنفس الرقيقة من الفزع وتهلك القلوب الصادقة من الخوف. يأتي الاستثناء النجاة :
{إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر}. ومن تم لم يبق إلا تدبر شروط النجاة والعمل على ملازمتها وتحقيقها، ومن تم لم يبق مجال للمجادلة أو التحايل - طبيعة غالبية البشر- ، بل هما طريقان اثنان إما طريق التصديق والعمل تبعا لمقتضياته أو هو التكذيب وإن نطق اللسان بغير ذلك.
الشرط الأول للنجاة من الخسران: الإيمان:
الذين آمنوا هم الناجون. ومشروعان السؤالان بل ضروريان لأي فهم سليم :
بماذا آمنوا ؟ وكيف آمنوا ؟
آمنوا بالحق المنزل من عند الله جلت قدرته. آمنوا بجميع أركان الإيمان، مصداقا للآية الكريمة:
{ كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير.} أواخر سورة البقرة
الذين آمنوا بعالم الغيب وبجميع حقائقه كما أخبر بذلك الخالق جل وعلا ، آمنوا بكل ما جاء في أصدق الكتب وأوثقها وأجلها وأقدسها المحفوظ بحفظ الله: القرآن الكريم، ثم الإيمان بما أخبر به الصادق المصدوق وخاتم الأنبياء والمرسلين وحيًا عن ربه لا يطاله شك ولا ينتابه وهْم . وإيمانا بعالم الشهادة كما بينه الحق سبحانه ، عالم الامتحان و الابتلاءات ، عالم محكوم بالنسبية في كل شيء اللهم إلا مسألة الإيمان بالله ، التي يجب أن تكون الكاملة المكتملة بغض النظر عن قصور العقل واستحالة تقديره لله عز وجل حق قدره .
إيمانا لا يتزعزع، إيمانا مترسخا متجذرا، إيمانا بلا تردد وبلا تلكؤ ،بل تصديق تام وتسليم كامل.
"والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا، وما يذكر إلا من ينيب" سورة آل عمران 8
إيمان ،لو ألقي بالإنسان في النار لما جاز له أن يتزحزح عنه طرفة عين، ولو خُيِّر بينه وبين الموت لاختار الموت راضيا. إيمان يترجم الحقيقة التي وقرت في أعماق النفس وتأصلت في سويداء القلب فلا تهزها التيارات مهما اشتدت ولا تنال منها الصدمات مهما قويت. إيمان ملؤه اليقين ، لا ينتابه تشويش و لا يعلوه غبش، إيمان كما يحب الله ويرتضيه لعباده. والذي يميز هذا الشرط أنه من مسؤولية الفرد تحقيقه وعلى المستوى الفردي، وعليه فكل تبرير تنتفي مقومات وجوده.
الشرط الثاني للنجاة من الخسران : العمل الصالح :
الشرط الثاني لتحقيق النجاة هوالعمل الصالح ، ولعله المصطلح الجامع المانع، وكيف لا وهو تعبير من لدن الملك الديان، جامع لكل ما يعنيه فعل الخير والصلاح، مانع من الاستطراد في الكلام لأنه أحاط بالمقصود الإحاطة اللازمة.
عمل الصالحات هو إتيان صالح الأعمال، أي فعل الخير والصواب ، وتأكيد ذلك نفي لضده، أي أن الفعل ينفي إتيان المفاسد و قبيح الأعمال. وهذا يحتاج إلى فقه سليم ويحتاج إلى تدبر متين. فالشرط هنا مركب، وليس من السهولة إدراك شقيه باليسر المتوهم. فالذي لا يفعل صالح الأعمال قد يكون مباشرا لضدها ، مسقطا بذلك شرطا أساسيا من شروط النجاة بل مسقطا النجاة ككل إذ شروطها متماسكة لا منقسمة ، مترابطة لا منفصلة. وضمانها توفر الشروط كاملة، وبفقدان واحد منها يسقط الضمان وتبقى مشيئة الله حاكمة، وإن كانت دائمة حاكمة.
وفي هذا الشرط ما هو داخل في الدائرة الفردية ومنه ما هو داخل في الدائرة الجماعية. وهو بالتالي أقل يسرا من الأول إذ ينضاف إليه هذا البعد الجماعي الذي يتطلب شروطا لقيامه لا يستهان بها.
الشرط الثالث للنجاة من الخسران: التواصي بالحق والتواصي بالصبر:
الشرط الثالث، وهو مركب أيضا من شرطين اثنين:
الأول : التواصي بالحق:
ومؤداه أن يقوم العبد بالدعوة إلى الله ، الدعوة إلى الدين الحق، آمرا بمعروف و ناهيا بإحسان. ليس الأمر من باب التطوع ، إنه الواجب والمسؤولية، واجب المشاركة في عملية التصحيح والإصلاح التي باشرها الرسل من قبل و باشرها بعدهم جماعات وفردانا كل من فقه دينه وأدرك حقيقة تدينه. والتواصي بالحق ليس كلاما تلوكه الألسنة متى عنَّ لها ذلك، بل هو عملية مقاومة وجهاد مستمرتين. مقاومة لكل الأطماع التي تتحدى النفس وتغريها بالإخلاد إلى الدنيا، وجهاد مع أعداء الحق من أهل الفساد الذين لا يتحملون صوت الحق ويمكرون به بالليل والنهار. التواصي بالحق هو ليس واجب كفاية يسقط عن الكل بتحمل البعض لتبعاته، بل هو فرض عين يتحمله الجميع كل حسب مؤهلاته ووفق طاقاته و لا يكلف الشرع نفسا إلا وسعها، وما عليها إلا أن تعقل مدى الوسع الذي تتمتع به وتستطيعه.
الثاني : التواصي بالصبر:
كان لزاما أن يرفق هذا الشرط بسابقه، فسنة الله تدل على أنه ما من شيء ألزم إلى الداعية إلى الحق من الصبر. فالدعوة إلى الحق حرب معلنة على الباطل وأهله. وأهل الباطل في كل زمان قوم يعتدون. يعتدون على كل جميل، يدمرون كل صحيح معافى من القيم والعادات لأنه يخالف أهواءهم السقيمة المريضة. "سورة النمل56
والداعية إلى الحق في طريقه مبتلى، وهو في ابتلائه معرض لكل هواجس النفس البشرية ، من تردد وخوف وضعف، مسببها الأول والأخير خوفه من إضاعة الطريق، وتحمل باهظ الأثمان من غير أي مبرر أو أجر يناله. إن الداعية إلى الخير في رحلته غريب ، وغربته تصيبه بالذي ذكرنا ، فهو محتاج أشد ما يكون إلى الغرباء مثله ، يشدون من عضده و يتواصون وإياه بالصبر .
وهما شرطان لا يمكن بحال قيامهما في غياب الجماعة، لابد من توفر الجماعة لكي يتم إقامتهما. وهكذا يبقى الشرطان الأخيران مرتبطان بتواجد الجماعة المتماسكة الناضجة المهيأة – مهما تدنى مستوى هذا التهيؤ- لإتمام هذين الشرطين. إذ الفرد لا يستطيع الاضطلاع بهذين الشرطين الأخيرين في غياب ما ذكرنا وبالتالي تتبين صعوبة-لا استحالة- تطبيق الشرطين.
شرط لازم لتحقيق الشروط المحددة:

لا بد من التنبه إلى شرط ضروري، بتوفره تتهيأ أسباب توفر الشروط المسطرة في السورة، و بقدر غيابه تغيب. يتمثل الشرط في العلم. فإن كان الإيمان تسليما بالقلب أكثر منه تمحيصا بالعقل -وإن كان حضور العقل ضروريا على الدوام- فإن عمل الصالحات ثم التواصي بالحق ليلزمهما إدراك مسبق ، من خلاله يتم التمييز بين الصالح والفاسد، وبين الحق والباطل.و لا يُحتقر هذا الشرط فهو سبب تخبط الكثيرين وخسارة العديدين.فإذا ما كان الفرق بين الصالح والفاسد ظاهرا في الغالب الأعم ، فإنه في عصر تنكر للفطرة السليمة وانتهك حرمات القيم والثوابت توجد مساحات يشتبك فيها الاثنان، ولا بد من توفر حد معين من العلم للتمييز وعدم السقوط في الخطأ .
يبقى أن الشرط الأخير الذي هو التواصي بالصبر، ليتطلب هو الآخر شرطا خاصا به إنها التربية المكتملة. فالتواصي بالصبر يحتاج إلى التحلي به أولا ، والتحلي به يحتاج إلى رسوخ مجموعة من الصفات بعد الإيمان التي منها: العفو، الحلم، التضحية، التوكل، التواضع، إيثار الباقية على الفانية… وهي أخلاق تحتاج لتحقيقها إلى مجاهدة واجتهاد.

جــ3
هذه الآية الكريمة فسرها النبي -صلى الله عليه وسلم- وهي

قوله عز وجل : (وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا -يعني النار-كَانَ عَلَى

رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا*ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا

جِثِيًّا) (71-72) سورة مريم.


فسرها النبي بأن الورود المرور والعرض، هذا هو الورود،

يعني مرور المسلمين عليها إلى الجنة، ولا يضرهم ذلك،

منهم من يمر كلمح البصر،

ومنهم من يمر كالبرق،

ومنهم من يمر كالريح،

ومنهم من يمر كأجواد الخيل والركاب.

تجري بهم أعمالهم، ولا يدخلون النار، المؤمن لا يدخل النار،

بل يمر مرور لا يضره ذلك،

فالصراط جسر على متن جهنم يمر عليه الناس،


وقد يسقط بعض الناس؛ لشدة معاصيه وكثرة معاصيه، فيعاقب

بقدر معاصيه، ثم يخرجه الله من النار إذا كان موحداً مؤمنا،



وأما الكفار فلا يمرون، بل يساقون إلى النار، ويحشرون إليها

نعوذ بالله من ذلك،


لكن بعض العصاة الذين لم يعفو الله عنهم قد يسقط بمعاصيه

التي مات عليها، ولم يتب كالزنا، وشرب المسكر، وعقوق

الوالدين، وأكل الربا، وأشباه ذلك من المعاصي الكبيرة،

صاحبها تحت مشيئة الله كما قال الله سبحانه: (إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ

أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء) (48) سورة النساء.


وهو سبحانه لا يغفر الشرك لمن مات عليه، ولكنه يغفر ما

دون ذلك من المعاصي لمن يشاء -سبحانه وتعالى-.


وبعض أهل المعاصي لا يغفر لهم يدخل النار، كما تواترت في


ذلك الأحاديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-


فقد صح عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الأحاديث

الكثيرة أن بعض العصاة يدخلون النار ويقيم فيها ما شاء الله،

فقد تطول إقامته؛ لكثرة معاصيه التي لم يتب منها،

وقد تقل ويشفع النبي -صلى الله عليه وسلم- للعصاة عدة

شفاعات يحد الله له حداً، فيخرجهم من النار فضلاً منه -

سبحانه وتعالى- عليهم؛ لأنهم ماتوا على التوحيد والإسلام،

لكن لهم معاصي لم يتوبوا منها،


وهكذا تشفع الملائكة، يشفع المؤمنون، يشفع الأفراط، ويبقى

أناس في النار من العصاة لا يخرجون بالشفاعة، فيخرجهم الله

-جل وعلا- فضلاً منه -سبحانه وتعالى-، يخرجهم من النار

بفضله؛ لأنهم ماتوا على التوحيد، ماتوا على الإسلام، لكن لهم

معاصي ماتوا عليها لم يتوبوا فعذبوا من أجلها، ثم بعد مضي

المدة التي كتبها الله عليهم وبعد تطهيرهم بالنار يخرجهم الله

من النار إلى الجنة فضلاً منه -سبحانه وتعالى-،


وبما ذكرنا يتضح معنى الورود

وأن قوله -سبحانه وتعالى- وإن منكم إلا واردها.

يعني المرور فقط لأهل الإيمان،

وأن بعض العصاة قد يسقط في النار،

ولهذا في الحديث: (فناج مسلم ومكدس في النار).

فالمؤمن السليم ينجو وبعض العصاة كذلك، وبعض العصاة قد

يخر، ويسقط.


المصدر/
موقع فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمهُ الله

جــ4
(1.وحدائق غلبا) أي بساتين قال الحسن وقتادة غلبا نخل غلاظ كرام وقال ابن عباس ومجاهد كل ما التف واجتمع وقال أيضا غلبا الشجر الذي يستظل به وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس "وحدائق غلبا" أي طوال وقال عكرمة غلبا أي غلاظ الأوساط وفي رواية غلاظ الرقاب ألم تر إلى الرجل إذا كان غليظ الرقبة قيل والله إنه لأغلب؟ رواه ابن أبي حاتم وانشد ابن جرير للفرزدق: عوى فأثأر أغلب ضيعميا فويل ابن المراعة ما استثار.
(2.تتبعها الرادفة) النفخة الثانية بينهما أربعون سنة والجملة حال من الراجفة واسع للنفختين وغيرهما فصح ظرفيته للبعث الواقع عقب الثانية
(3.والليل إذا عسعس) أقبل بظلامه أو ادبر

فيه قولان "أحدهما" إقباله بظلامه قال مجاهد أظلم وقال سعيد ابن جبير إذا نشأ وقال الحسن البصري إذا غشي الناس وكذا قال عطية العوفي وقال علي بن أبي طلحة والعوفي عن ابن عباس "إذا عسعس" إذا أدبر وكذا قال مجاهد وقتادة والضحاك وكذا قال زيد بن أسلم وابنه عبدالرحمن "إذا عسعس" أي إذا ذهب فتولى وقال أبو داود الطيالسي حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي البحتري سمع أبا عبدالرحمن السلمي قال: خرج علينا علي رضي الله عنه حين ثوب المثوب بصلاة الصبح فقال: أين السائلون عن الوتر "والليل إذا عسعس والصبح إذا تنفس" هذا حين أدبر حسن وقد اختار ابن جرير أن المراد بقوله "إذا عسعس" إذا أدبر قال لقوله "والصبح إذا تنفس" أي أضاء واستشهد بقول الشاعر أيضا: حتي إذا الصبح له تنفسـا وانجاب عنها ليلها وعسعسا أي أدبر وعندي أن المراد بقوله "إذا عسعس" إذا أقبل وإن كان يصح استعماله في الأدبار أيضا لكن الإقبال ههنا أنسب كأنه أقسم بالليل وظلامه إذا أقبل وبالفجر وضيائه إذا أشرق كما قال تعالى "والليل إذا يغشي والنهار إذا تجلى" وقال تعالى "والضحي والليل إذا سجي" وقال تعالى "فالق الإصباح وجعل الليل سكنا" وغير ذلك من الآيات وقال كثير من علماء الأصول إن لفظة عسعس تستعمل في الإقبال والإدبار على وجه الاشتراك فعلى هذا يصح أن يراد كل منهما والله أعلم. قال ابن جرير وكان بعض أهل المعرفة بكلام العرب يزعم أن عسعس دنا من أوله وأظلم وقال الفراء كان أبو البلاد النحوي ينشد بيتا: عسعس حتى لو يشا أدنى كان له من ضوئه مقبس يريد لو يشاء إذ دنا أدغم الذال في الدال قال الفراء وكانوا يزعمون أن هذا البيت مصنوع.
(4.ويل) كلمة عذاب أو واد في جهنم (للمطففين) قال النسائي وابن ماجه أخبرنا محمد بن عقيل زاد ابن ماجه وعبدالرحمن بن بشر قالا: حدثنا علي بن الحسين بن واقد حدثني أبي عن يزيد وهو ابن أبي سعيد النحوي مولى قريش عن عكرمة عن ابن عباس قال: لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة كانوا من أخبث الناس كيلا فأنزل الله تعالى "ويل للمطففين" فحسنوا الكيل بعد ذلك وقال ابن أبي حاتم حدثنا جعفر بن النضر بن حماد حدثنا محمد بن عبيد عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن عبدالله بن الحارث عن هلال بن طلق قال بينما أنا أسير مع ابن عمر فقلت من أحسن الناس هيئة وأوفاهم كيلا أهل مكة وأهل المدينة قال حق لهم أما سمعت الله تعالى يقول" ويل للمطففين" وقال ابن جرير حدثنا أبو السائب حدثنا ابن فضيل عن ضرار عن عبدالله المكتب عن رجل عن عبدالله قال: قال له رجل يا أبا عبدالرحمن إن أهل المدينة ليوفون الكيل قال وما يمنعهم أن يوفوا الكيل وقد قال الله تعالى "ويل للمطففين - حتى بلغ - يوم يقوم الناس لرب العالمين" والمراد بالتطفيف ههنا البخس في المكيال والميزان إما بالازدياد إن اقتضى من الناس وإما بالنقصان إن قضاهم.
5. (يخرج من بين الصلب) للرجل (والترائب) للمرأة وهي عظام الصدر يعني صلب الرجل وترائب المرأة وهو صدرها. وقال شبيب بن بشر عن عكرمة عن ابن عباس "يخرج من بين الصلب والترائب" صلب الرجل وترائب المرأة أصفر رقيق لا يكون الولد إلا منهما وكذا قال سعيد بن جبير وعكرمة وقتادة والسدي وغيرهم وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا أبوأسامة عن مسعر سمعت الحكم ذكر عن ابن عباس "يخرج من بين الصلب والترائب" قال هذه الترائب ووضع يده على صدره. وقال الضحاك وعطية عن ابن عباس تريبة المرأة موضع القلادة وكذا قال عكرمة وسعيد بن جبير. قال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس الترائب بين ثدييها وعن مجاهد: الترائب ما بين المنكبين إلى الصدر وعنه أيضا الترائب أسفل من التراقي وقال سفيان الثوري: فوق الثديين وعن سعيد بن جبير الترائب أربعة أضلاع من هذا الجانب الأسفل وعن الضحاك الترائب بين الثديين والرجلين والعينين وقال الليث بن سعد عن معمر بن أبي جبيبة المدني أنه بلغه في قول الله عز وجل "يخرج من بين الصلب والترائب" قال وهو عصارة القلب من هناك يكون الولد وعن قتادة "يخرج من بين الصلب والترائب" من بين صلبه ونحره.
6. هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍ
أي لذي عقل ولب ودين وحجى وإنما سمي العقل حجرا لأنه يمنع الإنسان من تعاطي مالا يليق به من الأفعال والأقوال ومنه حجر البيت لأنه يمنع الطائف من اللصوق بجداره الشامي ومنه حجر اليمامة وحجر الحاكم على فلان إذا منعه التصرف "ويقولون حجرا محجورا" كل هذا من قبيل واحد ومعني متقارب وهذا القسم هو بأوقات العبادة وبنفس العبادة من حج وصلاة وغير ذلك من أنواع القرب التي يتقرب بها إليه عباده المتقون المطيعون له الخائفون منه المتواضعون لديه الخاشعون لوجهه الكريم
"7. وقد خاب من دساها" أي دسسها أي أخملها ووضع منها بخذلانه إياها عن الهدى حتى ركب المعاصي وترك طاعة الله عز وجل وقد يحتمل أن يكون المعنى قد أفلح من زكى الله نفسه وقد خاب من دسى الله نفسه كما قال العوفي وعلي بن أبي طلحة عن ابن عباس وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا أبو زرعة قالا حدثنا سهل بن عثمان حدثنا أبو مالك يعني عمرو بن الحارث عن عمرو بن هشام عن جويبر عن الضحاك عن ابن عباس قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فى قول الله عز وجل "قد أفلح من زكاها" قال النبي صلى الله عليه وسلم "أفلحت نفس زكاها الله عز وجل" ورواه ابن أبي حاتم من حديث مالك به وجويبر هذا هو ابن سعيد متروك الحديث والضحاك لم يلق ابن عباس وقال الطبراني حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح حدثنا أبي حدثنا ابن لهيعة عن عمرو بن دينار عن ابن عباس قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مر بهذه الآية "ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها" وقف ثم قال "اللهم آت نفسي تقواها أنت وليها ومولاها وخير من زكاها" "حديث آخر" قال ابن أبي حاتم حدثنا أبو زرعة حدثنا يعقوب بن حميد المدني حدثنا عبدالله بن عبدالله الأموي حدثنا معن بن محمد الغفاري عن حنظلة بن علي الأسلمي عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ "فألهمها فجورها وتقواها" قال اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها لم يخرجه من هذا الوجه وقال الإمام أحمد حدثنا وكيع عن نافع عن ابن عمر عن صالح بن سعيد عن عائشة أنها فقدت النبي صلى الله عليه وسلم من مضجعه فلمسته بيدها فوقعت عليه وهو ساجد وهو يقول "رب أعط نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها" تفرد به. "حديث آخر" وقال الإمام أحمد حدثنا عفان حدثنا عبدالواحد بن زياد حدثنا عاصم الأحول عن عبدالله بن الحارث عن زيد بن أرقم قال كان رسول الله يقول "اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والهرم والجبن والبخل وعذاب القبر اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع وعلم لا ينفع ودعوة لا يستجاب لها" قال زيد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمناهن ونحن نعلمكموهن رواه مسلم من حديث أبي معاوية عن عاصم الأحول عن عبدالله بن الحارث وأبي عثمان النهدي عن زيد بن أرقم به.
8. (وطور سينين) الجبل الذي كلم الله تعالى عليه موسى ومعنى سينين المبارك أو الحسن بالأشجار المثمرة
9. - (في جيدها) عنقها (حبل من مسد) أي ليف ، وهذه الجملة حال من حمالة الحطب الذي هو نعت لامرأته أو خبر مبتدأ مقدر
10. (ومن شر النفاثات) السواحر تنفث (في العقد) التي تعقدها في الخيط تنفخ فيها بشيء تقوله من غير ريق وقال الزمخشري معه كبنات لبيد المذكور

وقوله تعالى "ومن شر النفاثات في العقد" قال مجاهد وعكرمة والحسن وقتادة والضحاك: يعني السواحر قال مجاهد إذا رقين ونفثن في العقد. وقال ابن جرير حدثنا ابن عبدالأعلى حدثنا ابن ثور عن معمر عن ابن طاوس عن أبيه قال ما من شيء أقرب إلى الشرك من رقية الحية والمجانين. وفى الحديث الآخر أن جبريل جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال اشتكيت يا محمد؟ فقال "نعم" فقال بسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك ومن شر كل حاسد وعين الله يشفيك ولعل هذا كان من شكواه صلى الله عليه وسلم حين سحر ثم عافاه الله تعالى وشفاه ورد كيد السحرة الحساد من اليهود في رؤوسهم وجعل تدميرهم في تدبيرهم وفضحهم ولكن مع هذا لم يعاتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما من الدهر بل كفى الله وشفى وعافى. وقال الإمام أحمد حدثنا أبو معاوية حدثنا الأعمش عن يزيد بن حبان عن زيد بن أرقم قال سحر النبي صلى الله عليه وسلم رجل من اليهود فاشتكى لذلك أياما قال فجاءه جبريل فقال إن رجل من اليهود سحرك وعقد لك عقدا فى بئر كذا وكذا فأرسل إليها من يجيء بها فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستخرجها فجاءه بها فحللها قال فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنما نشط من عقال فما ذكر ذلك لليهودي ولا رآه في وجهه حتى مات ورواه النسائي عن هناد عن أبي معاوية محمد بن حازم الضرير. وقال البخاري في كتاب الطب من صحيحه: حدثنا عبدالله بن محمد قال سمعت سفيان بن عيينة يقول أول من حدثنا به ابن جريج يقول حدثني آل عروة عن عروة فسألت هشاما عنه فحدثنا عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم سحر حتى كان يرى أنه يأتي النساء ولا يأتيهن قال سفيان وهذا أشد ما يكون من السحر إذا كان كذا فقال "يا عائشة أعلمت أن الله قد أفتاني فيما استفتيته فيه؟ أتاني رجلان فقعد أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي ققال الذي عند رأسي للآخر ما بال الرجل؟ قال مطبوب. قال ومن طبه؟ قال لبيد بن أعصم رجل من بني زريق حليف اليهود كان منافقا وقال وفيم؟ قال في مشط ومشاطة. وقال وأين؟ قال في جف طلعة ذكر تحت راعوفة في بئر ذروان" قالت فأتى البئر حتى استخرجه فقال "هذه البئر التي أريتها وكأن ماءها نقاعة الحناء وكان نخلها رءوس الشياطين "قال فاستخرج فقلت أفلا تنشرت؟ فقال "أما الله فقد شفاني وأكره أن أثير على أحد من الناس شرا" وأسناده من حديث عيسى بن يونس وأبي ضمرة أنس بن عياض وأبي أسامة ويحيى القطان وفيه قالت حتى كان يخيل إليه أنه فعل الشيء ولم يفعله وعنده فأمر بالبئر فدفنت وذكر أنه رواه عن هشام أيضا ابن أبي الزناد والليث بن سعد وقد رواه مسلم من حديث أبي أسامة حماد بن أسامة وعبدالله بن نمير ورواه أحمد عن عفان عن وهب عن هشام به ورواه الإمام أحمد أيضا عن إبراهيم بن خالد عن معمر عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت: لبث النبي صلى الله عليه وسلم ستة أشهر يرى أنه يأتي ولا يأتي فأتاه ملكان فجلس أحدهما عند رأسه والآخر عند رجليه فقال أحدهما للآخر ما باله؟ قال مطبوب قال ومن طبه؟ قال لبيد بن الأعصم وذكر تمام الحديث وقال الأستاذ المفسر الثعلبي في تفسيره قال ابن عباس وعائشة رضي الله عنهما كان غلام من اليهود يخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فدبت إليه اليهود فلم يزالوا به حتى أخذ مشاطة رأس النبي صلى الله عليه وسلم وعدة من أسنان مشطه فأعطاها اليهود فسحروه فيها وكان الذي تولى ذلك رجل منهم يقال له ابن أعصم ثم دسها في بئر لبني زريق ويقال له ذروان فمرض رسول الله صلى الله عليه وسلم وانتثر شعر رأسه ولبث ستة أشهر يرى أنه يأتي النساء ولا يأتيهن وجعل يذوب ولا يدرى ما عراه فبينما هو نائم إذ أتاه ملكان فجلس أحدهما عند رأسه والآخر عند رجليه فقال الذي عند رجليه للذي عند رأسه ما بال الرجل؟ قال طب. وقال وما طب قال سحر قال ومن سحره؟ قال لبيد بن الأعصم اليهودي قال وبم طبه؟ قال بمشط ومشاطة قال وأين هو؟ قال في جف طلعة ذكر تحت راعوفة في بئر ذروان والجف قشر الطلع والراعوفة حجر في أسفل البئر ناتئ يقوم عليه الماتح فانتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم مذعورا وقال "يا عائشة أما شعرت أن الله أخبرني بدائي". ثم بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا والزبير وعمار بن ياسر فنزحوا ماء البئر كأنه نقاعة الحناء ثم رفعوا الصخرة وأخرجا الجف فإذا فيه مشاطة رأسه وأسنان من مشطه وإذا فيه وتر معقود فيه اثنا عشر عقدة مغروزة بالإبر فأنزل الله تعالى السورتين فجعل كلما قرأ آية انحلت عقدة ووجد رسول الله صلى الله عليه وسلم خفة حين انحلت العقدة الأخيرة فقام كأنما نشط من عقال وجعل جبريل عليه السلام يقول باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من حاسد وعين الله يشفيك. فقال يا رسول الله أفلا نأخذ الخبيث نقتله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أما أنا فقد شفاني الله وأكره أن أثير على الناس شرا" هكذا أورده بلا إسناد وفيه غرابة وفي بعضه نكارة شديدة ولبعضه شواهد مما تقدم والله أعلم.
11. (من شر الوسواس) الشيطان سمي بالحدث لكثرة ملابسته له (الخناس) لأنه يخنس ويتأخر عن القلب كلما ذكر الله

وقال سعيد بن جبير عن ابن عباس في قوله "الوسواس الخناس" الشيطان جاثم على قلب ابن آدم فإذا سها وغفل وسوس فإذا ذكر الله خنس وكذا قال مجاهد وقتادة وقال المعتمر بن سليمان عن أبيه ذكر لي أن الشيطان الوسواس ينفث في قلب ابن آدم عند الحزن وعند الفرح فإذا ذكر الله خنس وقال العوفي عن ابن عباس في قوله "الوسواس" قال هو الشيطان يأمر فإذا أطيع خنس.
جــ5 التوبه
جــ6 بسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ .
حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (3) صدق الله العظيم . سورة المائدة .

قد روي البخاري في صحيحه :
( عن طارق بن شهاب ، عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلاً من اليهود قال له : يا أمير المؤمنين آية في كتابكم تقرؤونها ، لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيداً !!
قال : أي آية ؟
قال : اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً .
قال عمر : قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم وهو قائم بعرفة ، يوم جمعة ) .
أراد ذلك اليهودي أن يتعالم ويتفلسف على عمر رضي الله عنه، وأن يريه أنه يعرف كثيراً عن الإسلام والقرآن فذكر له فضل وأهمية قوله تعالى: «اليوم أكملت لكم دينكم..»، وأنها لو أنزلت على اليهود لعرفوا فضلها، وجعلوا يوم نزولها عيداً..

فوت عليه عمر رضي الله عنه هدفه، ورد عليه تعالمه، وبيّن له أن المسلمين يعرفون فضل هذه الآية وقيمتها، وأنهم اتخذوا يوم نزولها عيدين اثنين، وليس عيداً واحداً. وأخبره أنها نزلت في موسم الحج، عندما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم واقفاً على عرفات، وأن يوم عرفة في تلك السنة كان يوم جمعة. وبذلك كان نزولها عيدين: العيد الأول يوم عرفة الذي هو أفضل أيام السنة على الإطلاق.. والعيد الثاني هو يوم الجمعة، الذي هو العيد الأسبوعي للمسلمين..

جــ7


((ويوم نقول لجهنم هل امتلات وتقول هل من مزيد))

.هل من مزيد!!!!
.هل من مزيد!!!!.

انها تتطلبنا.انها تطلبنا
ادعو الله لى ولكم ان لا نكون من مزيد النار .امين يارب العالمين.
وقال رسول الله صلى الله علية وسلم.
اتقو النار ولو بشق تمره.
هل تسع النار جميع الاعداد التى فى هذه الدنيا؟؟؟!!!!
: الذين يدخلون النار أعداد لا تحصى،؟!!!!!
ومع كثرة عددهم فإن حلق الواحد فيهم يضخم حتى يكون ضرسه في النار مثل جبل أحد، وما بين منكبيه مسيرة ثلاثة أيام، ومع ذلك فإنها تستوعب هذه الأعداد الهائلة التي وجدت على امتداد الحياة الدنيا من الكفرة المجرمين على عظم خلقهم، ويبقى فيها متسع لغيرهم وقد أخبرنا الله بهذه الحقيقة في سورة ق فقال: ( ويوم نقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد ) [ ق: 30].

إن النار تشبه الطاحونة التي ينحدر إليها ألوف وألوف من أطنان الحبوب فتدور بذلك كله لا تكل ولا تمل ، وينتهي الحب والطاحونة تدور انتظاراً للمزيد. وقد جاء في حديث احتجاج الجنة والنار أن الله يقول للنار: " إنما أنت عذابي أعذب بك من أشاء من عبادي، ولكل واحدة منهما ملؤها، فأما النار، فلا تمتلئ حتى يضع رجله – وفي رواية حتى يضع الله تبارك وتعالى رجله – فتقول : قط قط قط ، فهنالك تمتلئ ، ويُزوى بعضها إلى بعض، ولا يظلم الله من خلقه أحداً " رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة . (1)

وعن أنس عن النبي - صلى الله علية وسلم - قال : " لا تزال جهنم يلقى فيها وتقول: هل من مزيد، حتى يضع رب العزة فيها قدمه، فينزوي بعضها إلى بعض ، وتقول: قط ، قط ، بعزتك وكرمك " متفق عليه . (2)

ومما يدل على بعد قعر جهنم أيضاً أن الحجر إذا ألقي من أعلاها احتاج إلى آماد طويلة حتى يبلغ قعرها، ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: كنا مع رسول الله - صلى الله علية وسلم - ، إذ سمع وَجْبَة (3) ، فقال النبي - صلى الله علية وسلم - : " تدرون ما هذا ؟ قلنا: الله ورسوله أعلم . قال: هذا حجر رمي به في النار منذ سبعين خريفاً، فهو يهوي في النار إلى الآن " . (4)

وروى الحاكم عن أبي هريرة، والطبراني عن معاذ وأبي أمامة عن النبي - صلى الله علية وسلم - قال: " لو أن حجراً مثل سبع خلفات، ألقي من شفير جهنم هوى فيها سبعين خريفاً لا يبلغ قعرها " . (5)

كثرة العدد الذي يأتي بالنار من الملائكة في يوم القيامة، فقد وصف الرسول - صلى الله علية وسلم - مجيء النار في يوم القيامة، الذي يقول الله فيه: ( وجىء يومئذ بجهنم ) [ الفجر: 23]، فقال: " يؤتى بجهنم يومئذ لها سبعون ألف زمام، مع كل زمام سبعون ألف ملك " رواه مسلم عن عبد الله ابن مسعود (6) . ولك أن تتخيل عظم هذا المخلوق الرهيب الذي احتاج إلى هذا العدد الهائل من الملائكة الأشداء الأقوياء الذين لا يعلم مدى قوتهم إلا الله تبارك وتعالى .

ومما يدل على هول النار وكبرها أن مخلوقين عظيمين كالشمس والقمر يكونان ثورين مكورين في النار، ففي "مشكل الآثار" للطحاوي عن سلمة بن عبد الرحمن قال: حدثنا أبو هريرة عن النبي - صلى الله علية وسلم - قال: " الشمس والقمر ثوران مكوران في النار يوم القيامة ". ورواه البيهقي في كتاب "البعث والنشور


جــ8
للدين الإسلامي ثلاث مراتب وهي : الإسلام ، والإيمان ، والإحسان . وكل مرتبة لها معنى ، ولها أركان .
فالمرتبة الأولى : الإسلام وهو لغة : الانقياد والإذعان .
وأما في الشرع : فيختلف معناه بحسب إطلاقه وله حالتان :
الحالة الأولى : أن يطلق مفرداً غير مقترن بذكر الإيمان فهو حينئذ يراد به الدين كله أصوله وفروعه من اعتقاداته وأقواله وأفعاله ، كقوله تعالى : ( إن الدين عند الله الإسلام ) آل عمران/19 ، وقوله تعالى : ( ورضيت لكم الإسلام دينا ) المائدة/3 ، وقوله : ( ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه ) آل عمران/85 . ولذا عرفه بعض أهل العلم بقوله : هو الاستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعة والبراءة من الشرك وأهله .
الحالة الثانية : أن يطلق مقترنا بالإيمان فهو حينئذ يراد به الأعمال والأقوال الظاهرة كقوله تعالى : ( قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم ) الحجرات/14
وفي صحيح البخاري ( 27 ) ومسلم ( 150 ) عن سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَعْطَى رَهْطًا وَسَعْدٌ جَالِسٌ فِيهِمْ قَالَ سَعْدٌ : فَتَرَكَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْهُمْ مَنْ لَمْ يُعْطِهِ وَهُوَ أَعْجَبُهُمْ إِلَيَّ . فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا لَكَ عَنْ فُلَانٍ ؟ فَوَاللَّهِ إِنِّي لَأَرَاهُ مُؤْمِنًا . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَوْ مُسْلِمًا" قَالَ : فَسَكَتُّ قَلِيلا ثُمَّ غَلَبَنِي مَا أَعْلَمُ مِنْهُ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا لَكَ عَنْ فُلَانٍ ؟ فَوَاللَّهِ إِنِّي لأَرَاهُ مُؤْمِنًا . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "أَوْ مُسْلِمًا" قَالَ : فَسَكَتُّ قَلِيلا ثُمَّ غَلَبَنِي مَا عَلِمْتُ مِنْهُ ، فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ : مَا لَكَ عَنْ فُلانٍ ؟ فَوَاللَّهِ إِنِّي لأَرَاهُ مُؤْمِنًا . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَوْ مُسْلِمًا إِنِّي لأُعْطِي الرَّجُلَ وَغَيْرُهُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْهُ خَشْيَةَ أَنْ يُكَبَّ فِي النَّارِ عَلَى وَجْهِهِ "
فقوله صلى الله عليه وسلم : "أو مسلما " ؛ لما قال له سعد رضي الله عنه مالك عن فلان فوالله إني لأراه مؤمنا : يعني أنك لم تطلع على إيمانه وإنما اطلعت على إسلامه من الأعمال الظاهرة .
والمرتبة الثانية : الإيمان وهو في اللغة : التصديق المستلزم للقبول والإذعان .
وفي الشرع : يختلف معناه بحسب إطلاقه وله حالتان أيضا :
الحالة الأولى : أن يطلق على الإفراد غير مقترن بذكر الإسلام فحينئذ يراد به الدين كله كقوله عز وجل : ( الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور ) البقرة /257 ، وقوله تعالى : ( وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين ) المائدة/23
وقوله صلى الله عليه وسلم : " إنه لا يدخل الجنة إلا المؤمنون " أخرجه مسلم ( 114 ) . ولهذا أجمع السلف على أنه : " تصديق بالقلب ـ ويدخل فيه أعمال القلب ـ ، وقول باللسان ، وعمل بالجوارح ، يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية "
ولهذا حصر الله الإيمان فيمن التزم الدين كله باطنا وظاهرا في قوله عز وجل : ( إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا وعلى ربهم يتوكلون الذين يقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون أولئك هم المؤمنون حقا لهم درجات عند ربهم ومغفرة ورزق كريم ) الأنفال/2-4
وقد فسر الله تعالى الإيمان بذلك كله في قوله تعالى : ( ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون ) البقرة/177 ، وفسره النبي صلى الله عليه وسلم بذلك كله في حديث وفد عبد القيس في صحيح البخاري ( 53 ) ومسلم ( 17 ) فقال : " آمركم بالإيمان بالله وحده قال : أتدرون ما الإيمان بالله وحده ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة وصيام رمضان ، وأن تؤدوا من المغنم الخمس " .
وقد جعل صلى الله عليه وسلم صيام رمضان إيمانا واحتسابا من الإيمان وكذا قيام ليلة القدر وكذا أداء الأمانة وكذا الجهاد والحج واتباع الجنائز وغير ذلك وفي صحيح البخاري ( 9) ومسلم ( 35 ) : " الإيمان بضع وسبعون شعبة فأعلاها قول لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق " والآيات والأحاديث في هذا الباب يطول ذكرها .
والحالة الثانية : أن يطلق الإيمان مقرونا بالإسلام وحينئذ يفسر بالاعتقادات الباطنة كما في حديث جبريل وما في معناه وكما في قول النبي صلى الله عليه وسلم في دعاء الجنازة : "اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان " أخرجه الترمذي ( 1024 ) وقال : حسن صحيح ، وصححه الألباني كما في صحيح سنن الترمذي ( 1 / 299 ) وذلك أن الأعمال بالجوارح وإنما يتمكن منها في الحياة فأما عند الموت فلا يبقى غير قول القلب وعمله .
والحاصل أنه إذا أفرد كل من الإسلام والإيمان بالذكر فلا فرق بينهما حينئذ بل كل منهما على انفراده يشمل الدين كله وإن فرق بين الاسمين كان الفرق بينهما بما ذكر ( وهو أي الإسلام يختص بالأمور الظاهرة على الجوارح والإيمان بالأمور القلبية الباطنة ) وهو الذي دل عليه حديث جبريل الذي رواه مسلم في صحيحه ( 8 ) عن عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رضي الله عنه قَالَ : بَيْنَمَا نَحْنُ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ إِذْ طَلَعَ عَلَيْنَا رَجُلٌ شَدِيدُ بَيَاضِ الثِّيَابِ شَدِيدُ سَوَادِ الشَّعَرِ لا يُرَى عَلَيْهِ أَثَرُ السَّفَرِ وَلا يَعْرِفُهُ مِنَّا أَحَدٌ حَتَّى جَلَسَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَسْنَدَ رُكْبَتَيْهِ إِلَى رُكْبَتَيْهِ وَوَضَعَ كَفَّيْهِ عَلَى فَخِذَيْهِ وَقَالَ : يَا مُحَمَّدُ أَخْبِرْنِي عَنْ الإِسْلامِ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الإِسْلامُ أَنْ تَشْهَدَ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَتُقِيمَ الصَّلاةَ ، وَتُؤْتِيَ الزَّكَاةَ ، وَتَصُومَ رَمَضَان ،َ وَتَحُجَّ الْبَيْتَ إِنْ اسْتَطَعْتَ إِلَيْهِ سَبِيلا . قَالَ : صَدَقْتَ . قَالَ : فَعَجِبْنَا لَهُ يَسْأَلُهُ وَيُصَدِّقُهُ . قَالَ : فَأَخْبِرْنِي عَنْ الإِيمَانِ . قَالَ : " أَنْ تُؤْمِنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَتُؤْمِنَ بِالْقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ " قَالَ : صَدَقْتَ . قَالَ : فَأَخْبِرْنِي عَنْ الإِحْسَانِ ؟ قَالَ : أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ . قَالَ : فَأَخْبِرْنِي عَنْ السَّاعَةِ ؟ قَالَ : "مَا الْمَسْئُولُ عَنْهَا بِأَعْلَمَ مِنْ السَّائِلِ" قَالَ : فَأَخْبِرْنِي عَنْ أَمَارَتِهَا ؟ قَالَ : " أَنْ تَلِدَ الأَمَةُ رَبَّتَهَا وَأَنْ تَرَى الْحُفَاةَ الْعُرَاةَ الْعَالَةَ رِعَاءَ الشَّاءِ يَتَطَاوَلُونَ فِي الْبُنْيَانِ " قَالَ : ثُمَّ انْطَلَقَ فَلَبِثْتُ مَلِيًّا ، ثُمَّ قَالَ لِي:" يَا عُمَرُ أَتَدْرِي مَنْ السَّائِلُ " ؟ قُلْتُ : اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ . قَالَ : " فَإِنَّهُ جِبْرِيلُ أَتَاكُمْ يُعَلِّمُكُمْ دِينَكُمْ"
والمرتبة الثالثة : الإحسان وهو في اللغة : إجادة العمل وإتقانه وإخلاصه .
وفي الشرع يختلف معناه بحسب إطلاقه وله حالتان :
الحالة الأولى : أن يطلق على سبيل الإفراد غير مقترن بذكر الإسلام والإيمان ، فيراد به الدين كله كما سبق في الإسلام والإيمان .
الحالة الثانية : أن يقترن بهما أو أحدهما فيكون معناه : تحسين الظاهر والباطن وقد فسره النبي صلى الله عليه وسلم تفسيراً لا يستطيعه أحد من المخلوقين غيره صلى الله عليه وسلم لما أعطاه الله من جوامع الكلم فقال صلى الله عليه وسلم : " الإحسان : أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك" وهي أعلى مراتب الدين وأعظمها خطرا وأهلها هم السابقون بالخيرات المقربون في أعلى الدرجات .
وقد أخبر صلى الله عليه وسلم أن مرتبة الإحسان على درجتين وأن للمحسنين في الإحسان مقامين متفاوتين :
المقام الأول وهو أعلاهما : أن تعبد الله كأنك تراه وهذا يسميه بعض العلماء (مقام المشاهدة ) وهو أن يعمل العبد كأنه يشاهد الله عز وجل بقلبه فيتنور القلب بالإيمان حتى يصير الغيب كالعيان فمن عبد الله عز وجل على استحضار قربه منه وإقباله عليه وأنه بين يديه كأنه يراه أوجب له ذلك الخشية والخوف والهيبة والتعظيم .
المقام الثاني : مقام الإخلاص [والمراقبة ] وهو أن يعمل العبد على استحضار مشاهدة الله إياه واطلاعه عليه وقربه منه فإذا استحضر العبد هذا في عمله وعمل عليه فهو مخلص لله تعالى لأن استحضاره ذلك في عمله يمنعه من الالتفات إلى غير الله ، وإرادته بالعمل . وهذا المقام إذا حققه العبد سهل عليه الوصول إلى المقام الأول . ولهذا أتى به النبي صلى الله عليه وسلم تعليلا للأول فقال : " فإن لم تكن تراه فإنه يراك " وفي بعض ألفاظ الحديث : " فإنك إلا تكن تراه فإنه يراك" فإذا تحقق في عبادته بأن الله تعالى يراه ويطلع على سره وعلانيته وباطنه وظاهره ولا يخفى عليه شيء من أمره فحينئذ يسهل عليه الانتقال إلى المقام الثاني وهو دوام استشعار قرب الله تعالى من عبده ومعيته حتى كأنه يراه . نسأل الله من فضله العظيم .
اركان الايمان
للشيخ ابن عثيمين

الشيخ: أركان الإيمان هي ما أخبر به النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم جبريل حين سأله عن الإيمان فقال (أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره) ومن لم يؤمن بها جميعاً فهو كافر يعني لو أمن ببعض وكفر ببعض فهو كافر لأن الذي يؤمن ببعض الشريعة ويكفر ببعضها فهو كافر بالجميع والذي يؤمن ببعض الرسل ويكفر ببعضهم كافر بالجميع كما قال الله تعالى موبخاً بني إسرائيل (أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ) وقال تعالى (إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَنْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَنْ يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً * أُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقّاً) فبين الله تعالى أن هؤلاء الذين يؤمنون ببعض الرسل دون بعض هم الكافرون حقاً فأركان الإيمان إذن ستة أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره فأما الإيمان بالله فأن يؤمن الإنسان بأن الله تعالى حي عليم قادر منفرد بالربوبية وبالألوهية وبأسمائه وصفاته ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ويؤمن بأنه على كل شيء قدير وأن أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون والإيمان بالملائكة أن تؤمن بهذا العالم من الخلق وهم أعني الملائكة عالم غيبي لا نشاهده إلا إذا أراد الله أن نشاهده لحكمة فهذا يقع هذا العالم من المخلوقات خلقوا من نور أعني الملائكة وهم مطيعون لله تعالى دائماً يسبحون الليل والنهار لا يفترون نعلم منهم جبريل وميكائيل وإسرافيل أما جبريل فهو موكل بالوحي يأتي به من الله عز وجل إلى من أوحاه الله إليه وأما اسرافيل فإنه موكل بالنفخ في الصور وأما ميكائيل فإنه موكل بالقطر والنبات ومنهم أي من الملائكة من وكلوا بحفظ بني آدم كما قال تعالى لهم (لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ) ومنهم من هو موكل بإحصاء أعمال ابن آدم يكتبها عليه كما قال الله تبارك وتعالى (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْأِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ * إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ * مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) فهم عن ايماننا وعن شمائلنا لكن لا نراهم وقد يرى الملك بصورة إنسان مثلاً كما جاء جبريل عليه السلام إلى النبي صلى الله عليه وسلم في صورة رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثر السفر ولا يعرفه أحد من الصحابة جلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم جلسة المتأدب وأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه ثم سأل النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم عن الإسلام والإيمان والإحسان والساعة وأشراطها والملائكة عليهم الصلاة والسلام صُنبٌ لا يأكلون ولا يشربون وهم عدد لا يحصيهم إلا الله عز وجل كما جاء في الحديث (أطت السماء وحق لها أن تأط ما من موضع أربع أصابع إلا وفيه ملك قائم لله أو راكع أو ساجد) وأخبر النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم عن البيت المعمور أنه يدخله كل يوم سبعون ألف ملك ثم لا يعودون إليه وهذا يدل على كثرتهم العظيمة الإيمان بالله وكتبه الإيمان بكتب الله هذا الركن الثالث من أركان الإيمان كتب الله المنزلة نعرف منها التوراة والإنجيل والزبور وصحف إبراهيم وموسى وخاتمها القرآن الكريم المنزل على محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم ورسله جمع رسول وهم الذين أرسلهم الله تبارك وتعالى إلى البشر وهم من بني آدم يلحقهم من العوارض الجسدية ما يلحق بني آدم وكم من بني من بني آدم فضلوا بما أعطاهم الله من النبوة والأخلاق والشمائل نعرف منهم عدداً كبيراً ومنهم من لم نعلم لم يقصه الله علينا لكن يكفينا الإجمال أن نؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله ومن علمناه بعينه آمنا به بعينه اليوم الآخر هو يوم القيامة وسمي آخراً لأنه لا يوم بعده قال شيخ الإسلام رحمه الله ويدخل في الإيمان باليوم الآخر كل ما صح عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم مما يكون بعد الموت كفتنة القبر وعذابه أو نعيمه لأن كل من مات فقد قامت قيامته انتهى انتقل إلى اليوم الآخر ويدخل في ذلك الإيمان بما يكون في ذلك اليوم من حشر العالم كلهم في صعيد واحد يسمعهم الداعي وينفذهم البصر وما ذكر في ذلك اليوم من الميزان وحوض النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم والصراط المنصوب على جهنم والجنة والنار وغير ذلك مما جاء به القرآن وصحت به السنة والقدر خيره وشره القدر يعني تقدير الله عز وجل والله تبارك وتعالى قدر كل شيء قال الله تعالى (وخلق كل شيء فقدره تقديراً) ومراتب القدر أربع الأولى أن تؤمن بعلم الله تعالى المحيط بكل شيء جملة وتفصيلاً فإن الله تعالى عالم بكل شيء كان أم لم يكن لا يخفى على شيء في الأرض ولا في السماء قال الله تعالى (وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلا رَطْبٍ وَلا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ) المرتبة الثانية الكتابة فإن الله تعالى كتب في اللوح المحفوظ مقادير كل شيء إلى قيام الساعة ودليل ذلك (أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ) وقال تعالى (مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ) فما كتب في اللوح المحفوظ فلابد أن يقع كما جاء في الحديث (جفت الأقلام وطويت الصحف) المرتبة الثالثة أن تؤمن بعموم مشيئة الله عز وجل وأنه ما في الكون من موجود ولا معدوم إلا بمشيئة الله فهو الذي يحي ويميت ويعز ويذل ويؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء حتى أفعالنا نحن كائنة بمشيئة الله المسألة الرابعة الإيمان بخلق الله أي بأن الله تعالى خالق كل شيء وأن له مقاليد السماوات والأرض حتى أعمال العباد مخلوقه لله عز وجل قال الله تعالى (وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيراً) (الفرقان: من الآية2) وقال تعالى (وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ) (الصافات: 96) هذه المراتب الأربعة لابد من الإيمان بها فمن نقص منها مرتبة واحدة لم يتم إيمانه بالقدر وقوله خيره وشره إذا قال قائل إذا كان القدر من الله كيف يكون فيه شر فالجواب أن الشر ليس في تقدير الله ولكن فيما قدره الله أي في المقدورات أما قدر الله لها بالشر فإنه لحكمة بالغة وبهذا الاعتبار يكون خيراً.


جــ9
: الحديث الصحيح
تعريف الحديث الصحيح لذاته أصطلاحاً :
هو ما أتصل إسناده بنقل العدل التام الضبط مثله من أول الإسناد إلى آخره من غير شذوذ ولا عله فادحه.
شروط الحديث الصحيح لذاته المتقف عليها بين العلماء:
1- أتصال الأسناد والمراد بأتصال الأسناد أن يكون كل راو قد تحمل الحديث عمن فوقه
2- أن يكون كل راو عدلاً فى دينه
3- أن يكون كل راو فى أسناد الحديث ( ضابطا ضبطا تاماً )
4- السلامة من الشذوذ
5- السلامة من العلة الفادحة

شروط الحديث الصحيح لذاته المختلف فيها بين العلماء
1- أن يكون الراوى مشهوراً
2- أن الصحيح لا يعرف بروايته فقط وأنما يعرف بالفهم والحفظ وو كثرة السماع
3- أن يكون الراوى عالماً باللغة العربيه ومدلولات الأفاظ
4- أن يكون الراوى فقيهاً
5- أشترط البخارى ثبات السماع
6- أشترط العدد فى الروايه كالشهادة

مراتب الحديث
1- ما أخرجه البخارى ومسلم فى صحيحيهما( المتفق عليه )
2- ما أخرجه البخارى فى صحيحه دون مسلم
3- ما أخرجه مسلم فى صحيحه دون البخارى
4- ما كان شرط البخارى ومسلم ولم يخرجاه فى صحيحيهما ولا أحد منهم
5-ما كان على شرط البخارى دون مسلم
6- ما كان على شرط مسلم دون البخارى
7- ما كان صحيحاً عند غيرهما من أئمه الحديث وليس على شرط واحد منهم


ثانياً :الحديث الضعيف
تعريف الحديث الضعيف أصطلاحاً : هو ما فقد شرطاً أو أكثر من شروط الحديث المقبول
وشروط الحديث المقبول ما تم ذكره من قبل

هل يجوز العمل بالحديث الضعيف
سبق أن عرفنا الحديث الضعيف وقلنا فى تعريفه : هو ما فقدشرطاً أوأكثر من شروط القبول
** وهذا يعنى أن نسبته إلى الرسول صلى الله عليه وسلم نسبة ضعيف وليس معنى حكم العلماء على الحديث بالضعف أن النبى صلى الله عليه وسلم لم يقله ، فهذا ما لا يستطيع أحد أن يجزم به **

أختلف العلماء فى الأحاديث الضعيفة التى لم تصل إلأى درجة الوضع
هل يجوز أن تروى ويعمل بها أم لا ؟
أقوال أهل العلم
المذهب الأول : مذهب الجمهور . ذهب جمهور العلماء إلى جواز روايه الأحاديث الضعيفه التى لا تصل إلأى درجة الوضع فى الترغيب والترهيب وفضائل الأعمال والقصص

شروط العمل بالحديث الضعيف فى فضائل الأعمال
ذكر شيخ الإسلام الحافظ أبن حجر ثلاثة شروط وهى :
1-أن يكون الضعف غير شديد فيخرج من أفراد من الكذابين والمتهمين بالكذب
2- أن يندرج الحديث تحت أصل معمول به
3-أن لايعتقد عند العمل به ثبوته بل يعتقد الأحتياط

المذهب الثانى:ذهب الإمام أحمد بن حمبل وأبو داود صاحب السنن وأبن منده وغيرهم إلى العمل بالحديث الضعيف فى الأحكام وتقديمه على القياس
شروط العمل بالحديث الضعيف وتقديمه على القياس
1- ألا يوجد ضعفه شديداً
2- ألا يوجد فى باب غيره أى من ادله القرآن والسنه
3- ألا يوجد فى بابه شئ يدفعه أى يعارضه

جــ10
- صحيح البخـــاري - }







بيانات الكتاب :
اسم الكتاب : (( صحيح البخاري ))
عدد أجزائه : 4
محققه :محمود حسن نصار .
الناشر : دار الكتب العلمية .
رقم الطبعة : الثالثة .
سنة الطبع : 2003




التعريف بمؤلف الكتاب :اسمه : الإمام أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة البخاري الجُعْفِيّ ولاءً.
سنة ولادته : 194هـ
سنة وفاته : 256هـ.
بعض مؤلفاته :
•العلماء كتاب الجامع الصحيح "صحيح البخاري" .

•الأدب المفرد
•التاريخ الكبير: وهو كتاب كبير في التراجم، رتب فيه أسماء رواة الحديث على حروف المعجم،
•التاريخ الصغير: وهو تاريخ مختصر للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه ومن جاء بعدهم من الرواة .
•خلق أفعال العباد .
•رفع اليدين في الصلاة .
•وله كتب مخطوطة لم تُطبع بعد، مثل: التاريخ الأوسط، قلت هو مطبوع في حلب باسم التاريخ الصغير والتفسير الكبير .

نبذة عن حياته :
ولد في بخرتنك قرية قرب بخارى، و البخاري حافظ الإسلام ، وإمام أئمة الأعلام ، توجه إلى طلب العلم منذ نعومة أظفاره ، وبدت عليه معالم الذكاء والبراعة منذ حداثته ، فقد حفظ القرآن وهو صبي ثم استوفى حفظ حديث شيوخه البخاريين ونظر في الرأي وقرأ كتب ابن المبارك حين استكمل ست عشرة سنة ورحل في طلب الحديث إلى جميع محدثي الأمصار ، وكتب بخراسان والعراق والحجاز والشام ومصر وغيرها ، وسمع من العلماء والمحدثين وأكب عليه الناس وتزاحموا عليه ولم تنبت لحيته بعد .
وقد كان غزير العلم واسع الاطلاع خرج جامعه الصحيح من زهاء ستمائة ألف حديث كان يحفظها ، ولشدّة تحريه لم يكن يضع فيه حديثـًا إلا بعد أن يصلي ركعتين ويستخير الله ، وقد قصد فيه إلى جمع أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحاح المستفيضة المتصلة دون الأحاديث الضعيفة ، ولم يقتصر في جمعه على موضوعات معينة ، بل جمع الأحاديث في جميع الأبواب ، واستنبط منها الفقه والسيرة ، وقد نال من الشهرة والقبول درجة لا يرام فوقها.
ووهب الله للبخاري منذ طفولته قوة في الذكاء والحفظ من خلال ذاكرة قوية تحدى بها أقوى الاختبارات التي تعرض لها في عدة مواقف.
يقول محمد بن أبي حاتم: قلت لأبي عبد الله: كيف كان بدء أمرك قال ألهمت حفظ الحديث وأنا في الكتاب فقلت كم كان سنك فقال عشر سنين أو أقل ثم خرجت من الكتاب بعد العشر فجعلت أختلف إلى الداخلي وغيره فقال يوما فيما كان يقرأ للناس سفيان عن أبي الزبير عن إبراهيم، فقلت له: إن أبا الزبير لم يرو عن إبراهيم فانتهرني فقلت له ارجع إلى الأصل، فدخل فنظر فيه ثم خرج فقال لي: كيف هو يا غلام؟ قلت:هو الزبير بن عدي عن إبراهيم.
ويقول في قصة تأليفه "الجامع الصحيح ":" كنت عند إسحاق بن راهويه فقال بعض أصحابنا لو جمعتم كتابا مختصرا لسنن النبي فوقع ذلك في قلبي فأخذت في جمع هذا الكتاب" . ويروي البخاري أنه بدأ التأليف وعمره 18 سنة فيقول:
"في ثمان عشرة جعلت أصنف قضايا الصحابة والتابعين وأقاويلهم وذلك أيام عبيد الله بن موسى، وصنفت كتاب التاريخ إذ ذاك عند قبر رسول الله في الليالي المقمرة وقل اسم في التاريخ إلا وله قصة إلا أني كرهت تطويل الكتاب، وكنت أختلف إلى الفقهاء بمرو وأنا صبي فإذا جئت أستحي أن أسلم عليهم فقال لي مؤدب من أهلها كم كتبت اليوم فقلت: اثنين وأردت بذلك حديثين فضحك من حضر المجلس فقال شيخ منهم لا تضحكوا فلعله يضحك منكم يوما" .
وفي ورعه كان الحسين بن محمد السمرقندي يقول كان محمد بن إسماعيل مخصوصا بثلاث خصال مع ما كان فيه من الخصال المحمودة كان قليل الكلام وكان لا يطمع فيما عند الناس وكان لا يشتغل بأمور الناس كل شغله كان في العلم.
•ضيفه بعض أصحابه في بستان له وضيفنا معه فلما جلسنا أعجب صاحب البستان بستانه وذلك أنه كان عمل مجالس فيه وأجرى الماء في أنهاره فقال له يا أبا عبد الله كيف ترى فقال هذه الحياة الدنيا.
•قال ابن أبي حاتم ورأيته استلقى على قفاه يوما في تصنيفه كتاب التفسير وأتعب نفسه ذلك اليوم في كثرة إخراج الحديث فقلت له إني أراك تقول إني ما أثبت شيئا بغير علم قط منذ عقلت فما الفائدة في الاستلقاء قال أتعبنا أنفسنا اليوم وهذا ثغر من الثغور خشيت أن يحدث حدث من أمر العدو فأحببت أن أستريح ؛ فإن فاجئنا العدو كان بنا حراك.
• وفــي طلبه للعلم رحلته في طلب العلم ونبدأها من مسقط رأسه بخارى فقد سمع بها من الجعفي المسندي ومحمد بن سلام البيكندي وجماعة ليسوا من كبار شيوخه ثم رحل إلى بلخ وسمع هناك من مكبن بن إبراهيم وهو من كبار شيوخه وسمع بمرو من عبدان بن عثمان وعلي بن الحسن بن شقيق وصدقة بن الفضل. وسمع بنيسابور من يحيى بن يحيى وجماعة من العلماء وبالري من إبراهيم بن موسى.
•ثم رحل إلى مكة وسمع هناك من أبي عبد الرحمن المقرئ وخلاد بن يحي وحسان بن حسان البصري وأبي الوليد أحمد بن محمد الأزرقي والحميدي.
•وسمع بالمدينة من عبد العزيز الأويسي وأيوب بن سليمان بن بلال وإسماعيل بن أبي أويس.
•وأكمل رحلته في العالم الإسلامي آنذاك فذهب إلى مصر ثم ذهب إلى الشام وسمع من أبي اليمان وآدم بن أبي إياس وعلي بن عياش وبشر بن شعيب وقد سمع من أبي المغيرة عبد القدوس وأحمد بن خالد الوهبي ومحمد بن يوسف الفريابي وأبي مسهر وآخرين.



نبذة عامة عن الكتاب :



(( موضوعاته ))


فصول الكتاب


• كتاب بدء الوحى
• كتاب الإيمان
• كتاب العلم
• كتاب الوضوء
• كتاب الغسل
• كتاب الحيض
• كتاب التيمم
• كتاب الصلاة
• كتاب مواقيت الصلاة
• كتاب الأذان
• كتاب الجمعة
• كتاب صلاة الخوف
• كتاب العيدين
• كتاب الوتر
• كتاب الاستسقاء
• كتاب الكسوف
• كتاب سجود القرآن
• كتاب تقصير الصلاة
• كتاب التهجد
• كتاب فضل الصلاة
• كتاب العمل في الصلاة
• كتاب السهو
• كتاب الجنائز
• كتاب الزكاة
• كتاب الحج
• كتاب العمرة
• كتاب المحصر
• كتاب جزاء الصيد
• كتاب فضائل المدينة
• كتاب الصوم
• كتاب صلاة التراويح
• كتاب فضل ليلة القدر
• كتاب الاعتكاف
• كتاب البيوع
• كتاب السلم
• كتاب الشفعة
• كتاب الإجارة
• كتاب الحوالات
• كتاب الكفالة
• كتاب الوكالة
• كتاب المزارعة
• كتاب المساقاة
• كتاب الاستقراض
• كتاب الخصومات
• كتاب اللقطة
• كتاب المظالم
• كتاب الشركة
• كتاب الرهن
• كتاب العتق
• كتاب المكاتب
• كتاب الهبة
• كتاب الشهادات
• كتاب الصلح
• كتاب الشروط
• كتاب الوصايا
• كتاب الجهاد والسير
• كتاب فرض الخمس
• كتاب الجزية
• كتاب بدء الخلق
• كتاب أحاديث الأنبياء
• كتاب المناقب
• كتاب فضائل الصحابة
• كتاب مناقب الأنصار
• كتاب المغازي
• كتاب التفسير
• كتاب فضائل القرآن
• كتاب النكاح
• كتاب الطلاق
• كتاب النفقات
• كتاب الأطعمة
• كتاب العقيقة
• كتاب الذبائح
• كتاب الأضاحي
• كتاب الأشربة
• كتاب المرضى
• كتاب الطب
• كتاب اللباس
• كتاب الأدب
• كتاب الاستئذان
• كتاب الدعوات
• كتاب الرقاق
• كتاب القدر
• كتاب الأيمان والنذور
• كتاب كفارات الأيمان
• كتاب الفرائض
• كتاب الحدود
• كتاب المحاربين
• كتاب الديات
• كتاب استتابة المرتدين
• كتاب الإكراه
• كتاب الحيل
• كتاب التعبير
• كتاب الفتن
• كتاب الأحكام
• كتاب التمني
• كتاب أخبار الآحاد
• كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة
• كتاب التوحيد




مقتطفات من كلمات رائعه لـ( أبوعبدالله بن محمد البخاري ) :

•ما جلست للحديث حتى عرفت الصحيح من السقيم وحتى نظرت في عامة كتب الرأي وحتى دخلت البصرة خمس مرات أو نحوها فما تركت بها حديثا صحيحا إلا كتبته إلا ما لم يظهر لي .
•ما أردت أن أتكلم بكلام فيه ذكر الدنيا إلا بدأت بحمد الله والثناء عليه .
•لا أعلم شيئا يحتاج إليه إلا وهو في الكتاب والسنة .



فوائد منتقاة من الكتاب :هو أشهر كتب البخاري، بل هو أشهر كتب الحديث النبوي قاطبة. هو أصح كتاب عند طائفة أهل السنة والجماعة بعد القرآن. جمعه الإمام البخاري وأسماه "الجامع المسند الصحيح المختصر من أُمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه". هو أول مصنف في الحديث الصحيح المجرد المنسوب إلى خاتم الأنبياء، وجاء مبوباً على الموضوعات الفقهية. وجملة أحاديث كتابه: سبعة آلاف ومائتان وخمسة وسبعون حديثاً بالمكرر، ومن غير المكرر أربعة آلاف حديث منسوب للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. قام على جمعه والتحقق من صحة الأحاديث النبوية الإمام أبو عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري. والبخاري نسبة إلى بخارى في آسيا الوسطى. كان عمره ست عشرة سنة يوم ابتدأ بكتابة الصحيح، وانتهى وعمره ثمان وثلاثين سنة بذل فيه صاحبه جهدًا خارقًا، وانتقل في تأليفه وجمعه وترتيبه وتبويبه ستة عشر عامًا، هي مدة رحلته الشاقة في طلب الحديث. عدد أحاديث الكتاب 7275 حديثًا، اختارها من بين ستمائة ألف حديث كانت تحت يديه؛ لأنه كان مدقِّقًا في قبول الرواية، واشترط شروطًا خاصة في رواية راوي الحديث، وهي أن يكون معاصرًا لمن يروي عنه، وأن يسمع الحديث منه، أي أنه اشترط الرؤية والسماع معًا، هذا إلى جانب الثقة والعدالة والضبط والإتقان والعلم والورع . وابتدأ البخاري تأليف كتابه في المسجد الحرام والمسجد النبوي، ولم يتعجل إخراجه للناس بعد أن فرغ منه، ولكن عاود النظر فيه مرة بعد أخرى، وتعهده بالمراجعة والتنقيح؛ ولذلك صنفه ثلاث مرات حتى خرج على الصورة التي عليها الآن . كان البخاري لا يضع حديثًا في كتابه إلا اغتسل قبل ذلك وصلى ركعتين ..
وترجع أهميته في جمع الأحاديث والسنن النبوية. وله مكانة بارزة، فيطلق عليه، مع صحيح مسلم، الصحيحان. قال ابن حجر في "مقدمة فتح الباري": "إن عدد ما في البخاري من المتون الموصولة بلا تكرار 2602 .














توقيع : خالدعبدالحليم


كلنا للجنة عشاق ... ومن منا ليس بمشتاق ... فلنعمل لها فطريقها شاق
اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان



عرض البوم صور خالدعبدالحليم  
قديم 29-08-10, 05:16 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
محمد صدقى الابراشى
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد صدقى الابراشى

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 09-03-10
العضوية: 546
المشاركات: 3,462
بمعدل : 1.98 يوميا
معدل التقييم: 8
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
محمد صدقى الابراشى is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد صدقى الابراشى متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 أحداث التاريخ سردا خلال خمسة عشر قرنا
0 وظائف المسلم فى يوم الجمعة
0 سؤال جرئ ؟ يحتاج إلى إجابة جريئة؟ (هــــــــــــــــام)
0 حق المرأة فى ألا يتزوج عليها زوجها
0 أوصيكم بالمنتدى خيرا
0 لغة الارقام أصدق لغة
0 هل تريد أن تخدم دينك من خلال هذا المنتدى؟

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

جزاكم الله خيرا
الاستاذ أبوحمزة -أسامة شوقى-
السيدة / أم ميمونة
الاستاذ المحترم / محمد خميس -رجال صدقوا-
المهندس المبدع / خالد عبدالحليم

يشرفنا جميعا اشتراككم فى المسابقة












توقيع : محمد صدقى الابراشى








ما كُلُ من وصف الدواء يستعمله
ولا كلُ من وصف التُقى ذو تُقــى
وصفتُ التُقى حتى كانى ذو تُقــى
وريح الخطايا من ثيابى تعبــــقُ

عرض البوم صور محمد صدقى الابراشى  
قديم 30-08-10, 04:17 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
على كيدهم
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية على كيدهم

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 03-06-10
العضوية: 715
المشاركات: 867
بمعدل : 0.52 يوميا
معدل التقييم: 5
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
على كيدهم is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
على كيدهم متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 الشيخ محمد متولي الشعراوي
0 أخطاء شائعة بين الناس
0 أحاديث ضعيفة ومنتشرة...
0 " أحاجي والغاز شعرية "
0 بدع منتشرة في قراءة القرآن الكريم
0 أختاه...أين أنت من التاريخ
0 الشيخ محمود خليل الحصرى

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م






س1 ـ قال تعالى: ( يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا
على أهلها ذلكم خير لكم لعلكم تذكرون )
في أي سورة هذه الآية وما هي الآداب التى تتضمنها هذه الآية؟
ج: سورة النور آيه 27
أخرج ابن جرير عن عدي بن ثابت قال جاءت امرأة من الأنصار فقالت يا رسول الله إني أكون في بيتي على حال لا أحب أن يراني عليها أحد
وإنه لا يزال يدخل علي رجل من أهلي وانا على تلك الحال فكيف أصنع؟ فنزلت يا أيها الذين ءامنو لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتي
تستأنسوا وتسلموا على أهلها
1 ـ يجب الإستئذان لدخول بيت الناس والاستئذان لمعرفة أنس اهل البيت بالدخول عليهم فيأنس الداخل الى إذنهم ويأنسون الى إستئذانه
"يا أيها الذين ءامنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها"

2 ـ يجب قرن الإستئذان بالسلام , بل تقدمه عليه لأن السلام قبل الكلام
عن كلده بن الحنبل قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فدخلت عليه ولم اسلم فقال ارجع فقل السلام عليكم أأدخل رواه أبو داود والترميذى.

3 ـ ينبغي على من قرع الباب مستأذنا أن يقف بجانب الباب الذي لا يظهر منه البيت عند فتحه, وظهر للباب وعليه أن يغض بصره ما استطاع
عن سهل بن سعد رضى الله عنه قال اطلع رجل في حجر من حجر النبي صلى الله عليه وسلم ومع مدرىـ اله رفيعة من الحديد يحك بها
رأسه فقال صلى الله عليه وسلم لو أعلم أنك تنظر لطعنت بها في عينيك إنما جعل الاستئذان من أجل النظر"متفق عليع"

4 ـ يشمل الأمر بالإستئذان النساء كما يشمل الرجال لأنه شرع لئلا يطلع أحد على ما يطو الناس في بيوتهم مما لا يحبون
أن يطلع عليه أحد, ألى جانب عدم النظر الى ما لا يحل له أن ينظر إليه.

5 ـ يكون الإستئذان ثلاثا, فينتظر بعد طرق الباب بمقدار صلاة ركعتين, ثم يطرق ثانية وينتظر المدة نفسها, ثم
يطرق الثالثة فإن لم يجب إنصرف ولو كان متأكدا من وجود أهل البيت فيه لما روي عن ابي هريرة رضي الله عنه
أنه قال: الإستئذان ثلاث بالأولى يستنصتون وبالثانية يستصلحون وبالثالثة يأذنون أو يردون وينبغي أن لا
يحزن أو يغضب إن لم يؤذن له.
وعن أبي موسى رضى الله عنه فقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الإستئذان ثلاث فإن أذن لك وإلا فارجع. متفق عليع

6 ـ ينبغي عند إستعلام صاحب البيت عن المستأذن أن يذكر اسمه ويكره أن يقول أنا ) لعدم كفايتها في معرفة قائلها
عن جابر رضى الله عنه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فدققت الباب فقال من ذا فقلت أنا فقال أنا أنا ؟ كأنه يكرهها متفق عليه

7 ـ يطلب الإستئذان بين الأهل في الدار الواحدة عند إرادة الدخول على غرفة احدهم حتى مع أقرب الأقربين إليه كأمه وأبيه ..
عن زيد بن أسامة عن عطاء أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم أأستأذن على أمي ؟ قال: نعم
قال إنها ليس لها خادم غيري فأستأذن عليها كلما دخلت؟ قال: أتحب أن تراها عريانه؟ قال: لا قال: فاستأذن عليها
رواه مالك في الموطأ.

8 ـ تعليم الأطفال الذين لم يبلغوا سن التكيف أن يستأنسوا في أوقات ثلاثة وقت الفجر وهو وقت النوم أو التهيؤ لصلاة الفجر
ووقت الظهيرة وهو وقت القيلولة والراحة والتخفف من الثياب ووقت العشاء وهو وقت الخلود الى النوم
وكلها أوقات فيها مظنة التكشف ومحبة الخلوة وهذا التعليم من باب التأدب والتعود حتى إذا بلغوا سن المراهقة والرشد
إستأنسوا في جميع الأوقات

9 ـ ينبغي للمرأة أن تتعفف في ثيابها وتلتزم الحشمه والكمال والأدب في مظهرها في منزلها أمام أولادها
وإخوانها ومحارمها لأن الله ستير يحب الستر والعفة والحياء.



س2 ـ سورة العصر سورة قصيرة قليلة المبنى لكنها عظيمة المعنى
سلط الضوء على بعض المعاني التي يمكن أن نستفيدها من هذه السورة؟

هذه السورة العظيمة هي التي قال فيها الامام الشافعي ( لو ما انزل الله حجة على خلقه إلا هذه السورة لكفتهم)
فقد حوت هذه السورة الدين بأجمعه

فقد أقسم المولى جل وعلى في هذه السورة بالعصر ولله أن يقسم بما شاء من مخلوقاته
أما الخلوق فليس له أن يقسم ألا بالله ـ على أن الإنسان دائما في خسارة الا من استثناهم الله جل وعلا في السورة

1 ـ الذين أمنوا : والمراد به كل علم واعتقاد يقرب الى الله سبحانه وتعالى

2 ـ وعملو الصالحات: كل عمل يقرب الى الله سبحانه وتعالى على ان يكون هذا العمل
خالصا لله وموافقا لسنة النبي صلى الله عليه وسلم

3 ـ وتواصوا بالحق: تواصوا فيما بينهم على الحق الذي اعتقدوه وعملوا به
فنشروه بينهم وبين مجتمعهم واهاليهم.. وعلموه للأمه

4 ـ وتواصوا بالصبر: أي صبروا على هذا الامر الذى اعتقدوه وتعلموه وعلموه للغير
فصبروا على الاذيه فيه لان ما من احد يحمل القرآن والسنة الا ولا بد أن يؤذى
وهنا فائده ذكرها ابن عثيمين رحمه الله يقول (قال عز وجل ( وكذلك جعلنا لك نبي عدوا من المجرمين) ولكن على الداعية أن يقابل ذلك بالصبر وانظر الى قول الله عز وجل لرسوله صلى الله عليه وسلم
(إنا نحن نزلنا عليك القرءان تنزيلا) كان من المنتظر أن يقال فاشكر نعمة ربك
ولكنه عز وجل قال( فاصبر لحكم ربك) وفي هذا اشارة الى أن كل من قام بهذا القرآن فلابد أن يناله مما
يحتاج صبر , وانظر الى حال النبي صلى الله عليه وسلم حين ضربه قومه فأدموه وهو يمسح عن وجهه
ويقول( اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون)

5 ـ اغتنام الوقت:إن الله سبحانه وتعالى أقسم بالعصر
قال بعض العلماء في إقسامه سبحانه بالعصر تنبيه لعباده المؤمنين الى المحافظة على الوقت وأن نصيبك من هذه الحياة هو هذا الوقت وهذا الزمن فتشغله بهذه الاربع وإلا كنت من الخاسرين
عافاني الله وإياكم وأعاذنا من الخسارة فنشغل أوقاتنا بهذه الاربع التي من لم يكن كذلك فهو خاسر إما كلية أو جزئية وهي
الإيمان والعمل الصالح والدعوة الى الله والصبر على الأذى في سبيل الدعوة الى الله.
إن قادة من عرفوا الوقت وقدروا قيمته هم الانبياء صلوات الله وسلامه عليهم
ولهذا نجد الأنبياء هم قادة الناس في هذه الأربعة في الإيمان والعلم وفي العمل الصالح والدعوة الى الله
وفي الصبر على الأذى في الدعوة الى الله فهؤلاء هم الفائزون المفلحون الرابحون الربح الأكبر في الدنيا والآخرة
وأما غيرهم فبمقدار ما يضيع من طلب العلم ومعرفته لأن الإيمان لا يكون إلا به وبمقدار ما يضيع من العمل الصالح
ويفرط في طاعة الله وبمقدار ما يفرط في الدعوة الى الله أو في الصبر عليها يكون خسرانه ونقص عمله
ولو تدبر الإنسان لوجد أن العمر محدود جداً وأعمار هذه الأمة كما بين النبي صلى الله عليه وسلم
(ما بين الستين الى السبعين وقليل من يجوز ذلك) وستون سنة فى الحقيقة لا تكاد تعد شيئا مذكورا لو تأمل العبد وتفطن
وإن كان الشباب يغر وإن كان الشيطان يغر وإن كان كانت زهرة الحياة الدنيا تخدع لأن هذه الستين تمر منها ثلثها
وهي عشرون سنة والإنسان في طفولتة ثم في شبه طفولتة وكل أب ابنه دون العشرين
لا يزال يعتبره بحاجة الى الرعاية والعناية والاهتمام! ثم الثلثان لمن مد الله تعالى في عمره وهي أربعون سنة كم
يذهب منها للنوم ؟ حسب بعض العلماء وبعض الحكماء ذلك فقالوا: وجدنا أن الإنسان العادي ينام ثلث عمره
إذا فسوف ينام ثلث هذه الأربعين ثم كم لطعامه وكم لشرابه ثم كم يأخذ الناس من وقته في الأمور المباحة فإن بعض الناس
يسلم عليك فيريد من وقتك نصف ساعة وهذا شئ نشاهده نحن طفل يمسك بك ويضيع عليك ساعة
وكثير من الناس لا يشعر بقيمة هذا الزمن ولا بأهميه وكأن أمرا ما كان!
ولو دقق وحسب لوجد أن العمر ضيق وقصير بشكل يدعو الى الغرابة.

ــ القسم بالعصر يدل على عناية الإسلام بالوقت أو الزمن
ــ أن الخسرن نصيب الإنسان إلا من آمن وعمل صالحا
ــ تربط السورة بين العمل الصالح والإيمان
ــ التواصي بالحق والصبر بيان على اثر الرفقة والصحبة الصالحة
ــ وتخصيص الصبر بالذكر له دليل على أننا عرضة للأذى ويجب علينا الصبر
وختاما فقد قال الإمام الشافعي رحمه الله عن سورة العصر
"لو لم تنزل على الناس إلا هذه السورة لوسعتهم" ويقصد هنا في مناحي الوعظ والدفع إلى فعل الخير
جعلني الله وإياكم ممن آمنوا ويعملون الصالحات ويتواصون بالحق ويتواصون بالصبر آمين





س3 ـ ما تفسير هذه الآيه: قال تعالى" وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا" مريم 71
ج: بسم الله الرحمن الرحيم
( وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا )
قوله تعالى:
( وإن منكم إلا واردها ) الضمير (ها )
يعود إلى النار وإن بمعنى ما أي ما منكم أحد إلا وراد على النار
ثم ينجي الله الذين اتقوا ويذر الظالمين فيها جثيا
واختلف العلماء رحمهم الله في الورود المذكور في الآية


وقال بعض أهل العلم المراد بالورود في قوله( وإن منكم إلا واردها)
المراد به العبور على الصراط لأن الصراط يمد فوق جهنم فيعبر الناس فيه على قدر أعمالهم
فهذا العبور على هذا الصراط هو الورود المذكور في قوله تعالى(وإن منكم إلا واردها)

فسرها النبي بأن الورود المرور والعرض هذا هو الورود
يعني مرور المسلمين عليها إلى الجنة ولا يضرهم ذلك
منهم من يمر كلمح البصر
ومنهم من يمر كالبرق
ومنهم من يمر كالريح
ومنهم من يمر كأجواد الخيل والركاب
تجرى بهم أعمالهم ولا يدخلون النار المؤمن لا يدخل النار
بل يمر مرور لا يضره ذلك
فالصراط جسر على متن جهنم يمر عليه الناس
وقد يسقط بعض الناس لشدة معاصيه وكثرة معاصيه فيعاقب
بقدر معاصيه ثم يخرجه الله من النار إذا كان موحدا مؤمنا
وأما الكفار فلا يمرون بل يساقون الى النار ويحشرون إليها
لكن بعض العصاة الذين لم يعفو الله عنهم قد يسقط بمعاصيه
التي مات عليها ولم يتب كالزنا وشرب المسكر وعقوق
الوالدين وأكل الربا وأشباه ذلك من المعاصي الكبيرة
صاحبها تحت مشيئة الله كما قال الله سبحانه إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء) سورة النساء

وأن منكم إلا واردها
يعني المرور فقط لأهل الإيمان
وان بعض العصاة قد يسقط في النار
ولهذا في الحديث ( فناج مسلم ومكدس في النار)
فالمؤمن السليم ينجو وبعض العصاة كذلك, وبعض العصاة قد يسقط





س4 ـ جاءت هذه الكلمات في الجزء الثلاثين فما معناها

وحدائق غلبا: هي النخل الكرام الغلاظ الجذوع سورة عبس ايه 30


تتبعها الرادفة :النفخة الثانية التي يكون عندها البعث سورة النازعات ايه 7


والليل إذا عسعس:أي أدبر وانتهت ظلمته سورة التكوير ايه 17


ويل للمطففين:التطفيف النقص من الكيل أو الوزن شيئا طفيفا أي نزا حقيرا وربما كان
لأحدهم صاعان يكيل للناس بأحدهما ويكتال لنفسه سورة المطففين ايه 1


يخرج من بين الصلب والترائب:قيل المراد صلب الرجل وترائب المرأة والترائب موضع القلادة من الصدر
والولد لا يكون إلا من الماءين وقيل المراد يخرج من جميع أجزاء البدن سورة الطارق


هل في ذلك قسم لذى حجر:الحجر العقل فمن كان ذا عقل ولبَ علم أن ما أقسم الله به من هذه الأشياء حقيق بأن يقسم به سورة الفجر

وقد خاب من دساها: أي خسر من أضلها وأغواها وأخملها (عند الله) ولم يشهرها بالطاعة والعمل الصالح سورة الشمس10

وطور سنين: هو الجبل الذي كلم الله عليه موسى وهو طور سيناء سورة التين ايه 2

في جيدها حبل من مسد:


ومن شر النفثات في العقد:أي وأعوذ به من شر النساء الساحرات وذلك لأنهن كن ينفثن في عقد الخيوط حين يسحرن بها


الوسواس الخناس:الوسواس هو الشيطان الخناس إذا ذكر الله خنس الشيطان وانقض وإذا لم يذكر الله انبسط ووسوس





س5 ـ في أي سورة جاءت حكاية الليلة التاريخية لهجرة الرسول صلى الله عليه وسلم
من مكه الى المدينة؟
ج: سورة التوبة
وردت في سورة التوبة ثلاث قصص كريمة هي على التوالي
1 ـ قصة الهجرة النبوية المباركة
2 ـ قصة المخلفين الثلاثة
3 ـ قصة مسجد الضرار
قصة الهجرة النبوية المباركة وردت هذه القصة في الآية رقم40 بقوله تبارك وتعالى
ألا تنصروه فقد نصره الله ثاني اثنين اذ هما في الغار اذ قال لصاحبه لا تحزن ان الله معنا
فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم




س6 ـ ما هي الآية التى قال عنها أحد اليهود لو نزلت علينا لاتخذنا يوم نزولها عيدا؟
ج: " اليوم أكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا"
قال الإمام أحمد حدثنا جعفر بن عوف , حدثنا أبو العميس عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب قال
" جاء رجل من اليهود إلى عمر بن الخطاب فقال: يا أمير المؤمنين إنكم تقرءون آية في كتابكم لو علينا يا معشر اليهود لاتخذنا
ذلك اليوم عيدا , قال : وأي آيه؟ قال قوله: اليوم أكملت لكم دينكم , فقال عمر:
والله إني لأعلم اليوم الذي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم والساعة التي نزلت فيها ـ عشية عرفة في يوم الجمعة

ورواه البخارى, عن الحسن بن الصباح عن جعفر بن عون به ورواه أيضا مسلم والترميذى والنسائي
أيضا من طرق عن قيس بن مسلم به ولفظ البخاري عند تفسير هذه الآيه من طريق سفيان الثورى
عن قيس عن طارق قال قالت اليهود لعمر : إنكم تقرءون آيه لو نزلت فينا لاتخذناها عيدا
فقال عمر: إني لأعلم حين انزلت وأين نزلت زأين رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أنزلت:يوم عرفة وأنا والله بعرفة




س7 ـ ما هي الآية التي إذا قرأتها تهز قلبك ويخشع فؤادك وتسكن جوارحك
ولا يمكن أن تمر عليها إلا وتستمطر الدمع من عينيك؟
ج:عندما أقرأ بخشوع أقرأ بقلبي أبكي ولله الحمد مع كل آيه ألا أن يشاء الله ولكن فيه آيات كثيرة معينه أبكي عند قرأتها ومنها سورة يوسف عند قوله تعالى وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم وعند قولة تعالى أفلا يتدبرون القرأن أم على قلوب أقفالها..




س8 ـ ما هي مراتب الاسلام وما هي أركان الايمان؟
ج: أركان الإيمان؟
1 ـ الإيمان بالله
2 ـ الإيمان بالملائكة
3 ـ الإيمان بالكتب
4 ـ الإيمان بالرسل
5 ـ الإيمان باليوم الآخر
6 ـ الإيمان بالقدر خيره وشره
ج: مراتب الأسلام؟
1 ـ الاسلام
2 ـ الايمان
3 ـ الاحسان
سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الايمان والاسلام والاحسان بقصد تعليم المسلمين امور دينهم
فأجاب صلى الله عليه وسلم عن الإسلام بأنه
شهادة ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله واقام الصلاة وايتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت من استطاع اليه سبيلا
وقال في الإيمان: ان تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره
وقال في الاحسان:ان تعبد الله كأنك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك




س 9 ـ ما الفرق بين الحديث الصحيح والحديث الضعيف ؟
ج:الحديث الصحيح
الحديث الصحيح : هو الحديث الذي اتصل سنده بنقل العدل الضابط ضبطا الى منتهاه وخلا من الذوذ والعلة
شرح التعريف:
1 ـ الاتصال: ومعناه أن يكون كل واحد من رواة الحديث سمع ممن فوقه حتى يبلغ قائله.
2 ـ العدالة في الرواة: الملكة التى تحث على التقوى وتحجز صاحبها عن المعاصي والكذب وما يخل بالمروءة.
3 ـ الضبط: نوعان: ضبط صدر وهو أن يسمع الراوي الحديث من الشيخ ثم يحفظه في صدره ويستحضره متى شاء.
وضبط كتاب وهو أن يسمع الراوي الحديث من الشيخ ثم يكتبه في كتاب عنده ويصونه من التحريف والتبديل
4 ـ الخلو من الشذوذ بأن لا يخالف الثقة من هو أوثق منه من الرواة.
5 ـ الخلو من العلة: وهي سبب يطرأ على الحديث فيقدح في صحته مع أن الظاهر السلامة منها

ووجه دلالة هذه الشروط الخمسة على صحة الحديث:

أن العدالة والضبط يحققان أداء الحديث كما سمع من قائله واتصال السند على الوصف في الرواة يمنع اختلال ذلك في أثناء السند
وعدم ضبط هذا الحديث الذي نبحثه بعينه وأنه لم يدخله وهم وعدم الإعلال يدل على سلامته من القوادح الخفيه.

حكم الحديث الصحيح:
أجمع العلماء من أهل الحديث ومن يعتد به من الفقهاء والأصوليين على أن الحديث الصحيح حجة يجب العمل به سواء
كان راويه واخدا لم يرو معه راو آخر أو اشتهر برواية ثلاثة فأكثر

مراتب الصحيح باعتبار مصنفات المشاهير مراتب سبع وهي:

1 ـ ما اتفق عليه الشيخان البخاري ومسلم (متفق عليه)

2 ـ ما تفرد به البخاري.

3 ـ ما تفرد به مسلم.

4 ـ ما كان على شرط البخاري ومسلم ولم يخرجاه في الصحيح قال الإمام الثورى ( والمراد بقولهم: على شرطهما
أن يكون رجال إسناده في صحيح البخاري وصحيح مسلم لأنه ليس لهما شرط في كتابيهما ولا في غيرهما)

5 ـ ما كان على شرط البخاري ولم يروه في صحيحه

6 ـ ما كان على شرط مسلم ولم يروه في صحيحه

7 ـ ما صححه غيرهما من العلماء وليس على شرط واحد منهما


مصادر الحديث الصحيح

1 ـ الموطأ
مؤلفه الإمام مالك بن انس الفقيه المجتهد نجم الآثار النبوية من كبار أئمة المسلمين ومن فقهاء المدينة الذين تحققت بهم كلمة النب صلى الله عليه وسلم
أن يضرب الناس أكباد الإبل يطلبون العلم فلا يجدون أحدا أعلم من عالم المدينه "اخرجه الترميذى"

2 ـ الجامع الصحيح للبخاري
مؤلفه الإمام أبو عبد الله محمد بن اسماعيل بن ابراهيم بن المغيرة البخاري الجعفي ولاءً

3 ـ صحيح مسلم
مصنفه الامام مسلم بن الحجاج النيسابوري

4 ـ صحيح ابن خزيمه
للإمام المحدث الكبير أبي عبد الله أبي بكر محمد بن اسحاق بن خزيمة

5 ـ صحيح ابن حبان
للإمام المحدث الحافظ أبي حاتم محمد بن حبان البسني

6 ـ المختاره للحافظ ضياء الدين محمد بن عبد الواحد المقدسي


الحديث الضعيف

هو كل حديث لم يجتمع فيه صفات الحديث الصحيح ولا صفات الحديث الحسن
ينقسم الضعيف باعتباره فقد شروط القبول
ويمكن إجمالها فيما يلي:
1 ـ فقد اتصال السند ينشأ عنه خمسة أقسام
1 ـ المعلق
2 ـ المنقطع
3 ـ المعضل
4 ـ المرسل
5 ـ المدلس.

2 ـ فقد العدالة ينشأ عنه أقسام عديدة
1 ـ الموضوع
2 ـ المتروك
3 ـ المنكر
4 ـ المطروح
5 ـ المضعف
6 ـ المبهم

3 ـ فقد الضبط ينشأ عنه ما يلي:
1 ـ المدرج
2 ـ المقلوب
3 ـ المضطرب
4 ـ المصحف والمحرف

4 ـ فقد السلامة من الشذوذ ينشأ عنه نوع واحد هو الشاذ

5 ـ فقد السلامة من العلة ينشأ عنه نوع واحد هو المعلل

حكم العمل بالحديث الضعيف

مذهب جماهير العلماء من المحدثين والفقهاء وغيرهم انه يستحب العمل بالحديث الضعيف في فضائل
الأعمال من المستحبات والمكروهات ولكن بشروط

1 ـ أن يكون الضعيف غير شديد فيخرج من انفد من الكذابين والمتهمين بالكذب ومن فحش غلطه.

2 ـ ألا يُثبت حكما شرعيا أو صفة لله تعالى أي من الأمور التي تتعلق بالعقائد والأحكام.

3 ـ أن يندرج تحت أصل معمول به كتلاوة القرآن الكريم والدعاء.

4 ـ ألا يكون باطلا موضوعا فإن علم يطلانه ووضعه لا يجوز الالتفات إليه ولا الاحتجاج به في أي أمر من الأمور

5 ـ ألا يُعتقد عند العمل به ثبوته لئلا ينسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم ما لم يقله





س 10 ـ صحيح البخارى أصح كتاب بعد الله
... أكتب لنا عشرة أسطر عن قيمة هذا الكتاب عند المسلمين من أهل السنة ؟

صحيح البخارى لو انصفوه ــ لما خط الا بماء الذهب

هو الفرق بين الهدى والعمى ـ هو السد بين الفتى والعطب

أسانيد مثل نجوم السماء ــ أمام متون كمثل الشهب

بها قام ميزان دين الرسول ـ ودان به العجم بعد العرب

حجاب من النار لا شك فيه ـ يميز بين الرضى والغضب

وستر رقيق الى المصطفى ـ ونص مبين لكشف الريب

فيما عالما أجمع العالمون ــ على فضل رتبته على الرتب

سبقت الائمة فيما جمعت ـ وفزت على زعمهم بالقصب

نفيت الضعيف من الناقلين ـ ومن كان متهما بالكذب

وأثبت من عدلته الراواة ــ وصحت روايه في الكتب

وأبرزت من حسن ترتيبه ــ وتبويبه عجبا للعجب

فأعطاك مولاك ما تشتهيه ـ وأجزل حظك فيما وهب



وهناك قصيدة تشبهها وهي لأحمد بن عبد الغفار المالكي يقول فيها

صحيح البخارى ولو انصفوا . . لما خط بماء البصر

وما ذاك إلا لضبط الأصول . . وعدل الرواة بنقل الخبر

وفيه علوم الورى جمة . . تضمنها قول خير البشر

وقد فاق فضلاء على غيره . . فأضحى إماماً لكتب الأثر

هو البحر علما فان حضته . . ظفرت بكتر الهدى والدرر

فلازمه درسا ولا نبتغي . . به غيره في المسام والبكر

فقد قال قوم لهم خبرة . . هو البرء من امر خطر

لدينا وأخرى وفي كل ما . . ترجي وتبغي به من وطر

لجامعه رحمة دائما . . كقطر السماء ورمش النظر

وعد الرمال وماء البحار . . وعد الطور ونبت الشجر

ألى الحشر والنشر الملتقي . . بدرار البقاء وحسن المقر

وناظمها يرتجي دعوة . . من الصحب بالخير عند النظر

وصل آلهي على المصطفى . . ومن نوره فاق الضوء القمر

وآل وصحب أتباعهم . . ومن جاء من عبدهم في الأثر












توقيع : على كيدهم




http://www.youtube.com/watch?v=i3aUv...eature=related

http://www.altawheed.ca/%D8%AA%D8%BA...686635b2a.html

عرض البوم صور على كيدهم  
قديم 30-08-10, 11:29 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
محمد صدقى الابراشى
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد صدقى الابراشى

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 09-03-10
العضوية: 546
المشاركات: 3,462
بمعدل : 1.98 يوميا
معدل التقييم: 8
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
محمد صدقى الابراشى is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد صدقى الابراشى متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 ما تتميز به اللغة العربية عن غيرها من اللغات(1)
0 صيف بلا معاصى !!!!!!!
0 أبى عاد اليهود فأين الوعود
0 انتبه يوجد لديك رسالة خاصة !!!!
0 بكيت على الشباب بدمع عينى
0 كلمات عذبة فى شهر الصيام
0 من أخطاء يوم الجمعة

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

شاكرين يا أستاذ على كيدهم
بيض الله وجهك
ونفع بك












توقيع : محمد صدقى الابراشى








ما كُلُ من وصف الدواء يستعمله
ولا كلُ من وصف التُقى ذو تُقــى
وصفتُ التُقى حتى كانى ذو تُقــى
وريح الخطايا من ثيابى تعبــــقُ

عرض البوم صور محمد صدقى الابراشى  
قديم 30-08-10, 12:19 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
محمد أنور عبد الحميد
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد أنور عبد الحميد

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 21-04-10
العضوية: 595
المشاركات: 361
بمعدل : 0.21 يوميا
معدل التقييم: 5
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
محمد أنور عبد الحميد is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد أنور عبد الحميد متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى محمد أنور عبد الحميد

من مواضيعي 

0 يوميات زاد العباد(12)
0 لا تحزن يا قلبي
0 وصايا لقمان
0 يوميات زاد العباد
0 أزواج للبيع
0 يوميات زاد العباد(10)
0 ضع الكأس وارتح قليلا

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

س1- قال تعالى: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ )) .
فى أى سورة هذه الآية وماهى الآداب التى تتضمنها هذه الآية؟؟؟


ج1: سورة النور
بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى :" يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتاً غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها ذلكم خير لكم لعلكم تذكرون * فإن لم تجدوا فيها أحداً فلا تدخلوها حتى يؤذن لكم وإن قيل لكم ارجعوا فارجعوا هو أزكى لكم والله بما تعملون عليم * ليس عليكم جناح أن تدخلوا بيوتاً غير مسكونة فيها متاع لكم والله يعلم ما تبدون وما تكتمون "

سبب نزول الآية :

عن أشعث بن سوار عن عدي بن ثابت قال : جاءت امرأة من الأنصار فقالت : يارسول الله إني أكون في بيتي على حال لا أحب أن يراني عليها أحد لا والد ولا ولد فيأتي الأب فيدخل علي وإنه لا يزال يدخل علي رجل من أهلي وأنا على تلك الحال فكيف أصنع ؟
فنزلت هذه الآية :" يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتاً غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها " .
قال المفسرون : فلما نزلت هذه الآية قال أبوبكر الصديق رضي الله عنه : يا رسول الله أفرأيت الخانات والمساكن في طرق الشام ليس فيها ساكن ؟ فأنزل الله :" ليس عليكم جناح أن تدخلوا بيوتاً غير مسكونة " .
قوله تعالى :" يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتاً غير بيوتكم "
( غير بيوتكم ) أصل البيت مأوى الإنسان بالليل لأنه يقال بات أقام بالليل ، ثم قد يقال للمسكن بيت من غير اعتبار الليل فيه وجمعه أبيات وبيوت لكن البيوت بالمسكن أخص والأبيات بالشعر قال تعالى :" لا تدخلوا بيوتاً غير بيوتكم " . والمراد بالبيوت في قوله "غير بيوتكم " أي غير البيوت التي تسكنونها سواء كان السكن فيها عن طريق الملك أو عن طريق الإجارة .
وقوله :" حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها "
قال الشنقيطي رحمه الله :اعلم أن هذه الآية الكريمة اشكلت على كثير من أهل العلم وذلك من أجل التعبير عن الاستئذان بالاستئناس مع أنهما مختلفان في المادة والمعنى وقال ابن حجر في الفتح : وحكى الطحاوي : أن الاستئناس في لغة اليمن : الاستئذان وفي تفسير هذه الآية الكريمة بما يناسب لفظها وجهان ولكل منهما شاهد من كتاب الله تعالى :

الوجه الأول
أنه من الاستئناس الظاهر الذي هو ضد الاستيحاش لأن الذي يقرع باب غيره لا يدري أيؤذن له أم لا فهو كالمستوحش من خفاء الحال عليه فإذا أذن له استأنس وزال عنه الاستيحاش ولما كان الاستئناس لازماً للأذن أطلق اللازم وأريد ملزومه.........

الوجه الثاني
هو أن يكون الاستئناس بمعنى الاستعلام والاستكشاف فهو استفعال من آنس الشيء إذا أبصره ظاهراً مكشوفاً أو علمه .....

والوجه الأول هو الراجح إن شاء الله وقد رجحه الطبري وغيره

والله اعلم

س2-سورة العصر سورة قصيرة قليلة المبنى لكنها عظيمة المعنى
سلّط الضوء على بعض المعانى التى يمكن أن نستفيدها من هذه السورة؟؟


ج2:الحمد لله الذي جعل الليل والنهار خِلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورًا، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وحجة على الخلق أجمعين، وعلى آله وصحبه والتابعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
* وبعد : أيها المسلمون، فيقول الله تعالى في محكم التنزيل : (وَالْعَصْرِ إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ) [سورة العصر] .
* أقسم الله سبحانه بالعصر الذي هو الليل والنهار ومحلُّ أفعال العباد وأعمالهم أنّ كل إنسان خاسر وفاقد لأرباح كثيرة .
* ـ وكلمة (العصر) مصدر عَصَرتُ، وإذا عُصِرَ الشيء خرج منه عَصير، وكأنّ الإنسان ليس فقط مطالبًا باغتنام الليل والنهار على التساهل والتراخي، بل مطالب بعَصرها والانتفاع بكلّ ما ينتج من العصر، وهو استثمار كلّ دقيقة فيها، وإلا فإنه سيخسره، ومع أنّ الخسارة تتفاوت فأعظمها خسارة الكافر، حيث يخسر خسارةً مطلقة بفَقده الجنة واستحقاقه الخلود في النار، إلا أنّ الجميع أيضًا يخسَرون أشياءً؛ المؤمن والكافر، وكلّما كان العصر أقوى استخرجت عصيرًا أكثر، وكلما قصرت وسوّفت وأجّلت وفرّطت فاتك من العصير بقدره؛ لأنّ الخسارة قد تكون في بعض الوجوه دون بعض، لكن الجميع خاسرون، باستثناء من استثنى الله تعالى في هذه السورة العظيمة، وهم من اتّصفوا بأربع صفات :
* ـ أولها : الإيمان بما أمر الله بالإيمان به، ولا يكون الإيمان بدون عِلم، فهو فرع عنه لا يتمّ إلا به .
* ـ ثانيها : العمل الصالح، وهذا شامل لأعمال الخير كلها، الظاهرة والباطنة، المتعلّقة بحق الله وحق عباده، الواجبة والمستحبة .. وقول الله تعالى : (فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَه وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَه) [الزلزلة : اية 7، 8] هو داخل في هذا المعنى؛ فكل خير تعمله ربح، وكل شر تأتيه أو خير تقصر فيه فهو مسجل عليك خسارة، فأكثِر إن شئت أو أقلل، واعمل ما شئت فإنك مجزىٌ به .
* ـ ثالثها : صفات الذين ينجون من الخسار : التواصي بالحق الذي هو الإيمان والعمل الصالح، أي : يوصي بعضهم بعضًا بذلك ويحثه عليه ويرغبه فيه، والله عز وجل يريد من الأمة المسلمة أن تكون واعية، قائمة على حراسة الحق والخير، يشعر كل فرد من أفرادها أن عليه عملا، وله دور تجاه المجتمع، فلا يكتفي أن يعمل هو فقط، بل مطالب أيضًا أن يوصِي غيره بذلك، وهذا يستدعي صبرًا في مودة وغيرةً وإشفاقًا على المسلمين أن ينالهم شرٌ أو يفوتهم خير .
* ـ والصفة الرابعة من صفات من استثني من الوقوع في الخسارة : هم المتواصون بالصبر بكلّ أنواعه؛ لأن النهوض بالحق عسير، والمعوقات عنه كثيرة، منها هوى النفس ومنطق المصلحة وأعراف الناس وتقاليدهم وطغيانُ الظالم وجورُ الجائرين، فالتواصي تذكير وتشجيعٌ وإشعارٌ بالقربى ووحدة الهدف والقيام بحق الأخوة .
* وطبيعة هذا الدين كذلك لا يقوم إلا في حراسة يشترك فيها الجميع، كل بما يستطيع؛ بيده أو لسانه أو قلمه أو جاهه أو ماله، فإن عدِم تلك الأشياء كلها فبدعائه، حيث لا يستطيع أحدٌ أن يقف بينه وبين الدعاء، والدعاء انعكاسٌ لما يكمن في القلب إذا عجزت الحواس الخارجيّة والوسائل المذكورة .
* ـ أيها المسلمون، إن هذه السورةَ جليلةُ القدر عظيمة المعنى، ولهذا قال الإمام الشافعي رحمه الله : "لو تدبر الناس هذه السورة لوسعتهم" .


س3-ما تفسير هذه الآية : قال تعالى : ( وَإِنْ مِنْكُمْ إلا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَقْضِيّاً) (مريم:71)


ج3:
هذه الآية الكريمة فسرها النبي -صلى الله عليه وسلم- وهي

قوله عز وجل : (وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا -يعني النار-كَانَ عَلَى

رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا*ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا

جِثِيًّا) (71-72) سورة مريم.


فسرها النبي بأن الورود المرور والعرض، هذا هو الورود،

يعني مرور المسلمين عليها إلى الجنة، ولا يضرهم ذلك،

منهم من يمر كلمح البصر،

ومنهم من يمر كالبرق،

ومنهم من يمر كالريح،

ومنهم من يمر كأجواد الخيل والركاب.

تجري بهم أعمالهم، ولا يدخلون النار، المؤمن لا يدخل النار،

بل يمر مرور لا يضره ذلك،

فالصراط جسر على متن جهنم يمر عليه الناس،


وقد يسقط بعض الناس؛ لشدة معاصيه وكثرة معاصيه، فيعاقب

بقدر معاصيه، ثم يخرجه الله من النار إذا كان موحداً مؤمنا،



وأما الكفار فلا يمرون، بل يساقون إلى النار، ويحشرون إليها

نعوذ بالله من ذلك،


لكن بعض العصاة الذين لم يعفو الله عنهم قد يسقط بمعاصيه

التي مات عليها، ولم يتب كالزنا، وشرب المسكر، وعقوق

الوالدين، وأكل الربا، وأشباه ذلك من المعاصي الكبيرة،

صاحبها تحت مشيئة الله كما قال الله سبحانه: (إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ

أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء) (48) سورة النساء.


وهو سبحانه لا يغفر الشرك لمن مات عليه، ولكنه يغفر ما

دون ذلك من المعاصي لمن يشاء -سبحانه وتعالى-.


وبعض أهل المعاصي لا يغفر لهم يدخل النار، كما تواترت في


ذلك الأحاديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-


فقد صح عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الأحاديث

الكثيرة أن بعض العصاة يدخلون النار ويقيم فيها ما شاء الله،

فقد تطول إقامته؛ لكثرة معاصيه التي لم يتب منها،

وقد تقل ويشفع النبي -صلى الله عليه وسلم- للعصاة عدة

شفاعات يحد الله له حداً، فيخرجهم من النار فضلاً منه -

سبحانه وتعالى- عليهم؛ لأنهم ماتوا على التوحيد والإسلام،

لكن لهم معاصي لم يتوبوا منها،


وهكذا تشفع الملائكة، يشفع المؤمنون، يشفع الأفراط، ويبقى

أناس في النار من العصاة لا يخرجون بالشفاعة، فيخرجهم الله

-جل وعلا- فضلاً منه -سبحانه وتعالى-، يخرجهم من النار

بفضله؛ لأنهم ماتوا على التوحيد، ماتوا على الإسلام، لكن لهم

معاصي ماتوا عليها لم يتوبوا فعذبوا من أجلها، ثم بعد مضي

المدة التي كتبها الله عليهم وبعد تطهيرهم بالنار يخرجهم الله

من النار إلى الجنة فضلاً منه -سبحانه وتعالى-،


وبما ذكرنا يتضح معنى الورود

وأن قوله -سبحانه وتعالى- وإن منكم إلا واردها.

يعني المرور فقط لأهل الإيمان،

وأن بعض العصاة قد يسقط في النار،

ولهذا في الحديث: (فناج مسلم ومكدس في النار).

فالمؤمن السليم ينجو وبعض العصاة كذلك، وبعض العصاة قد

يخر، ويسقط.

س4-. جاءت هذه الكلمات فى الجزء الثلاثين فما معناها

وحدائق غُلبا / تتبعها الرادفة / والليل إذا عسعس/ ويل للمطففين / يخرج من بين الصلب والترائب / هل فى ذلك قسم لذى حجر / وقد خاب من دساها / وطور سينين
فى جيدها حبل من مسد /ومن شر النفثات فى العقد / الوسواس الخناس


ج4:[u]وحدائق غُلبا :بساتين كثيرة الأشجار//
تتبعها الرادفة: النَّفْخَةُ الثَّانِيَةُ التي يَحْيُوْنُ لها يَوْمَ القِيَامَةِ//
والليل إذا عسعس:أقبل ظلامه ، أو أدبر //
ويل للمطففين: ويل/عذاب أو هلاك أو وادى فى جهنم.للمطففين المنقصين فى الكيل والميزان//
يخرج من بين الصلب والترائب:يعني صلب الرجل وترائب المرأة والترائب جمع التربية وهي عظام الصدر والنحر. //
هل فى ذلك قسم لذى حجر: أي هل فيما مضى من القسم عدة لذي لب وعقل وسمى العقل حجرًا؛ لأنه يمنع الإنسان مما لا يليق به من الأقوال والأفعال //
وقد خاب من دساها:أَيْ دَسَّسَهَا أَيْ أَخْمَلَهَا وَوَضَعَ مِنْهَا بِخِذْلَانِهِ إِيَّاهَا عَنْ الْهُدَى حَتَّى رَكِبَ الْمَعَاصِي وَتَرَكَ طَاعَة اللَّه عَزَّ وَجَلَّ//
وطور سينين:طور سيناء من أرض الشام، وهو الجبل الذي كلّم الله عليه موسى عليه السلام، //
فى جيدها حبل من مسد:في عنقها مما يفتل قويا من الحبال //
ومن شر النفثات فى العقد:النساء الساحرات ينفثن فى عقد الخيط حين يسحرون //
الوسواس الخناس:الموسوس جنيا أو إنسياالمتوارى المختفى//


س5-فى أي سورة جاءت حكاية الليلة التاريخية لهجرة الرسول صلى الله وعليه وسلم من مكة الى المدينة؟؟

ج5// هي سورة التوبة

س6-ما هي الآية التي قال عنها أحد اليهود لو نزلت علينا لاتخذنا يوم نزولها عيدا ؟

ج6// قوله تعالى: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسلام دِيناً


س7-ماهى الآية التى إذا قرأتها تهز قلبك ويخشع فؤادك وتسكن جوارحك
ولا يمكن أن تمر عليها إلا وتستمطر الدمع من عينيك؟؟(من وجهة نظرك )


ج7: قوله تعالي(( قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103)الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104)))

س8- ما هى مراتب الاسلام وماهى أركان الايمان ؟؟


ج8: سأل جبريل النبي محمداً صلى الله عليه وسلم أولا عن الإسلام قائلاً: أخبرني عن الإسلام. فقال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: " الإسْلامُ: أنْ تشْهدَ أنْ لا إله إلا اللّه وأنَّ مُحمَّداً رسُولُ الله وتُقيْمَ الصَّلاة وتُؤْتيَ الزكاة وتصُوْمَ رمضان وتحُجَّ البيْتَ إن اسْتطعْتَ إليْه سبيْلاً. قال: صدقْتَ... قال: فأخْبرْني عن الإِيْمان. قال: أنْ تُؤْمن بَاللّه وملائكته وكُتُبهِ ورُسُله واليْوم الآخر وتُؤْمن بَالقدر خيْرهِ وشرِّهِ. قال: صدقت... قال: فأخْبرني عن الإحْسان. قال: أنْ تعْبُد اللّه كأنك تراهُ فإنْ لمْ تكُنْ تراهُ فإنَّهُ يراك " . الحديث. (رواه الإِمام مسلم وقد أخرج الإمام البخاري نحوه).


س9-ما الفرق بين الحديث الصحيح والحديث الضعيف ؟؟

ج9:
أ- الحديث الصحيح.
وهو ما اتصل سنده بنقل العدل، الضابط عن مثله ولم يكن شاذاً ولا مُعللاً، وقد اشتمل هذا التعريف على شروط الحديث الصحيح، وهي خمسة نوضحها فيما يلي:
أولاً: اتصال السند: وهو أن يكون كل واحد من رواة الحديث قد سمعه ممن فوقه.
ثانيا: عدالة رواته: والعدالة ملكة تحمل صاحبها على التقوى، وتحجزه عن المعاصي والكذب وعما يخل بالمروءة، والمراد بالمروءة عدم مخالفة العرف الصحيح.
ثالثا: الضبط: وهو أن يحفظ كل واحد من الرواة الحديث إما في صدره وإما في كتابه ثم يستحضره عند الأداء.
رابعا: أن لا يكون الحديث شاذاً، والشاذ هو ما رواه الثقة مخالفاً لمن هو أقوى منه.
خامسا: أن لا يكون الحديث معللاً، والمعلل هو الحديث الذي اطلع فيه على علة خفية تقدح في صحته والظاهر السلامة منها.

قال الإمام المحدث الفقيه النووي رحمه الله :-
وإذا قيل في حديث: إنه صحيح فمعناه ما ذكرنا، ولا يلزم أن يكون مقطوعا به نفس الأمر وكذلك إذا قيل: إنه غير صحيح، فمعناه لم يصح إسناده على هذا الوجه المُعتبر، لا أنه كذب في نفس الأمر، وتتفاوت درجات الصحيح بحسب قوة شروطه،
وقال الإمام الفقيه المحدث ابن دقيق العيد - رحمه الله -: لو قيل في التعريف السابق:
الحديث الصحيح المجمع على صحته هو كذا وكذا إلى آخره لكان حسناً، لأن من لا يشترط مثل هذه الشروط لا يحصر الصحيح في هذه الأوصاف.

ب - الضعيف.
وهو ما لم يجتمع فيه شروط الصحيح ولا شروط الحسن المتقدمة، وأطنب أبو حاتم بن حبان في تقسيمه فبلغ به خمسين قسماً إلا واحداً، وما ذكرناه ضابط جامع، فلا حاجة إلى تنويعه،
وتتفاوت درجاته في الضعف بحسب بُعده من شروط الصحيح كما اختلف درجات الصحيح، ثم منه ماله لقب خاص، كالموضوع والمقلوب والشاذ والمعلل والمضطرب والمرسل والمنقطع والمعضل


س 10-صحيح البخارى أصح كتاب بعد كتاب الله ...أكتب لنا عشرة أسطر عن قيمة هذا الكتاب عند المسلمين من أهل السنة؟؟


ج10:"كتاب صحيح البخارى هو أصح كتاب بعد كتاب الله ومن يقول غير ذلك فهو لم يفهم معنى الحديث، حيث أكد أن كتاب البخارى أصح كتاب بعد كتاب الله وقد تلقته الأمة سلفا وخلفا بالقبول"أن كتاب صحيح البخارى شرح عدة شروح ولا يوجد به حديث واحد ضعيف، وآخر كتاب شرح البخارى كان كتاب "فتح البارى"، وأنه لا يوجد حديث واحد ضعيف"."أن القرآن عندما نزل كان يحفظ فى الصدور أكثر مما يحفظ فى الجلود، وأن ما ذكره البخارى من أحاديث نعتقد صحتها ولكنها تحتاج فى فهمها إلى فقيه يعرف مقاصد الشريعة ويدرك معنى الناسخ والمنسوخ وحقيقة تدرج الأحكام، وأكد أن استقرار المرجعية الإسلامية أكثر من 12 قرناً بإجماع العلماء دون أى نزاع أكبر دليل على صحة تلك المرجعية وقبولها للمسلمين".












توقيع : محمد أنور عبد الحميد

عرض البوم صور محمد أنور عبد الحميد  
قديم 30-08-10, 12:38 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
بنت الجميزة
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت الجميزة

علم الدولة : saudi-f
البيانات
التسجيل: 04-03-09
العضوية: 17
الدولة: في ارض الله الواسعه
المشاركات: 374
بمعدل : 0.18 يوميا
معدل التقييم: 6
الجنس أنثى
نقاط التقييم: 10
بنت الجميزة is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بنت الجميزة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 أماكن سيئة
0 المحتال وزوجته
0 صور نادرة جداً
0 احذروا من هذا العضو !!! ؟؟؟
0 الرد على من قال بالاستغناء بالقران عن السنه(القرأنيين)
0 مائة حديث من الاحاديث الضعيفه أو الموضوعة
0 مصر تتقدم 4 مراكز وتحتل المرتبه 28عالميا

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

س1- قال تعالى: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ )) .

فى أى سورة هذه الآية وماهى الآداب التى تتضمنها هذه الآية؟؟؟

آية 27 من سورة النور

الآداب التى تتضمنها

وضع الإسلام آداباً لزيارة البيوت

1" تحديد موعد للزيارة
2" تقبل المزور لهذه الزيارة
3" استعداد المزور لهذه الزيارة
4" الاستئذان في دخول البيت كالدق علي الباب ودق الجرس الكهربائي أو التنحنح أو الكلام أو إلقاء السلام وكان الاستئذان أيام الرسول "صلي الله عليه وسلم" هي قول السلام عليكم أأدخل إن أذن له دخل والا رجع قال تعالي "فإن لم تجدوا فيها أحداً فلا تدخلوها حتي يؤذن لكم وإن قيل لكم ارجعوا فارجعوا هو اذكي لكم والله بما تعملون عليم" النور 28 وروي البخاري عن رسول الله "صلي الله عليه وسلم" "الاستئذان ثلاث. فإن أذن لك فادخل"
5" من السنة الا يقف الزائر أمام الباب مباشرة حتي لا تقع عينه علي ما لا ينبغي ان يري فالبيوت أسرار
6" تقليل زمن الزيارة ومراعاة ظروف المزور حتي لا يمل من الزائرين.
7" ان يكون المزور موجوداً في البيت
8" ان يجلس الزائر في المكان الذي يختاره له صاحب البيت

س2-سورة العصر سورة قصيرة قليلة المبنى لكنها عظيمة المعنى سلّط الضوء على بعض المعانى التى يمكن أن نستفيدها من هذه السورة؟؟


في هذه السورة يتمثل منهج كامل للحياة البشرية كما يريدها الإسلام, و إنها الدستور الإسلامي كله في كلمات قصار, وتصف الأمة المسلمة : حقيقتها ووظيفتها.
في آية واحدة هي الآية الثالثة من السورة, وهذا هو الإعجاز الذي لا يقدر عليه إلا الله.
إنه على امتداد الزمان في جميع العصور، وامتداد الإنسان في جميع الأدهار، ليس إلا منهج واحد رابح، وطريق واحد ناج.
هو ذلك المنهج الذي ترسم السورة حدوده، وهو هذا الطريق الذي تصف السورة معالمه. وكل ما وراء ذلك ضياع وخسر : ذكر القرآن والعصر ، إن الإنسان لفي خسر .

إلا الذين آمنوا ، وعملوا الصالحات ، وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر) صدق الله العظيم إنه الايمان. والعمل الصالح. والتواصي بالحق . والتواصي بالصبر .. وهذه السورة حاسمة في تحديد الطريق .. إنه الخسر .. (إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات ، وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر ) ..طريق واحد لا يتعدد . طريق الايمان والعمل الصالح وقيام الجماعة المسلمة ، التي تتواصى بالحق وتتواصى بالصبر . وتقوم متضامنة على حراسة الحق مزودة بزاد الصبر .

س3-ما تفسير هذه الآية : قال تعالى : ( وَإِنْ مِنْكُمْ إلا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَقْضِيّاً) (مريم:71)

هذه الآية الكريمة فسرها النبي -صلى الله عليه وسلم- وهي قوله عز وجل : (وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا -يعني النار-كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا*ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا) (71-72) سورة مريم. فسرها النبي بأن الورود المرور والعرض، هذا هو الورود، يعني مرور المسلمين عليها إلى الجنة، ولا يضرهم ذلك، منهم من يمر كلمح البصر، ومنهم من يمر كالبرق، ومنهم من يمر كالريح، ومنهم من يمر كأجواد الخيل والركاب.

تجري بهم أعمالهم، ولا يدخلون النار، المؤمن لا يدخل النار، بل يمر مرور لا يضره ذلك، فالصراط جسر على متن جهنم يمر عليه الناس، وقد يسقط بعض الناس؛ لشدة معاصيه وكثرة معاصيه، فيعاقب بقدر معاصيه، ثم يخرجه الله من النار إذا كان موحداً مؤمنا، وأما الكفار فلا يمرون، بل يساقون إلى النار، ويحشرون إليها نعوذ بالله من ذلك، لكن بعض العصاة الذين لم يعفو الله عنهم قد يسقط بمعاصيه التي مات عليها، لم يتب كالزنا، وشرب المسكر، وعقوق الوالدين، وأكل الربا، وأشباه ذلك من المعاصي الكبيرة، صاحبها تحت مشيئة الله كما قال الله سبحانه: (إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء) (48) سورة النساء.

وهو سبحانه لا يغفر الشرك لمن مات عليه، ولكنه يغفر ما دون ذلك من المعاصي لمن يشاء -سبحانه وتعالى-. وبعض أهل المعاصي لا يغفر لهم يدخل النار، كما تواترت في ذلك الأحاديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقد صح عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الأحاديث الكثيرة أن بعض العصاة يدخلون النار ويقيم فيها ما شاء الله، فقد تطول إقامته؛ لكثرة معاصيه التي لم يتب منها، وقد تقل ويشفع النبي -صلى الله عليه وسلم- للعصاة عدة شفاعات يحد الله له حداً، فيخرجهم من النار فضلاً منه -سبحانه وتعالى- عليهم؛ لأنهم ماتوا على التوحيد والإسلام، لكن لهم معاصي لم يتوبوا منها، وهكذا تشفع الملائكة، يشفع المؤمنون، يشفع الأفراط، ويبقى أناس في النار من العصاة لا يخرجون بالشفاعة، فيخرجهم الله -جل وعلا- فضلاً منه -سبحانه وتعالى-، يخرجهم من النار بفضله؛ لأنهم ماتوا على التوحيد، ماتوا على الإسلام، لكن لهم معاصي ماتوا عليها لم يتوبوا فعذبوا من أجلها، ثم بعد مضي المدة التي كتبها الله عليهم وبعد تطهيرهم بالنار يخرجهم الله من النار إلى الجنة فضلاً منه -سبحانه وتعالى-، وبما ذكرنا يتضح معنى الورود وأن قوله -سبحانه وتعالى- وإن منكم إلا واردها. يعني المرور فقط لأهل الإيمان، وأن بعض العصاة قد يسقط في النار، ولهذا في الحديث: (فناج مسلم ومكدس في النار). فالمؤمن السليم ينجو وبعض العصاة كذلك، وبعض العصاة قد يخر، ويسقط.


س4-. جاءت هذه الكلمات فى الجزء الثلاثين فما معناها

وحدائق غُلبا

أي بساتين قال الحسن وقتادة غلبا نخل غلاظ كرام وقال بن عباس ومجاهد كل ما التف واجتمع وقال بن عباس أيضا غلبا الشجر الذي يستظل به وقال علي بن أبي طلحة عن بن عباس ( وحدائق غلبا ) أي طوال وقال عكرمة غلبا أي غلاظ الأوساط وفي رواية غلاظ الرقاب ألم تر إلى الرجل إذا كان غليظ الرقبة قيل والله إنه لأغلب رواه بن أبي حاتم وأنشد بن جرير للفرزدق:

عوى فأثار أغلب ضيغميا فويل ابن المراغة ما استثارا


تتبعها الرادفة

(الرادفة هي البعث) وهي النفخة الثانية ردفت الأولى وبينهما أربعون سنة


والليل إذا عسعس

"عسعس" يعني أدبرَ وقالوا تعني "دنا من أوله وأظلم"
عسعس الليل إذا أقبل او أدبر. المبرد: هو من الأضداد، والمعنيان يرجعان إلى شيء واحد، وهو ابتداء الظلام في أوله، وإدباره في آخره، وقال علقمة بن قرط:
حتى إذا الصبح لها تنفسا وانجاب عنها ليلها وعسعسا

ويل للمطففين

المطففون هم الذين ينقصون الوزن في الميزان. (ويل) كلمة عذاب أو واد في جهنم (للمطففين)


يخرج من بين الصلب والترائب

قيل: صلب الرجل، وترائب المراة،والترائب هو موضع القلادة من الصدر، والولد لا يكون الا من الماءين وقيل المراد: يخرج من جميع اجزاء البدن


هل فى ذلك قسم لذى حجر

الحجر: هو العقل، فمن كان ذا عقل ولب
علم ان الله ما اقسم به من هذة الاشياء حقيق ان يقسم به


وقد خاب من دساها

يحتمل أن يكون المعنى قد أفلح من زكى نفسه أي بطاعة الله كما قال قتادة وطهرها من الأخلاق الدنيئة والرذائل ويروى نحوه عن مجاهد وعكرمة وسعيد بن جبير وكقوله تعالى ( قد أفلح من تزكى وذكر اسم ربه فصلى ) ( وقد خاب من دساها ) أي دسسها أي أخملها ووضع منها بخذلانه إياها عن الهدى حتى ركب المعاصي وترك طاعة الله عز وجل وقد يحتمل أن يكون المعنى قد أفلح من زكى الله نفسه وقد خاب من دسى الله نفسه


وطور سينين

وهو الجبل الذي كلّم الله عليه موسى عليه السلام، وقيل: هو جبل بيت المقدس الممدود من مصر إلى أيلة. وكل جبل يحمل الثمار فهو سيناء، لأن معنى سيناء: حسن ( بلغة أهل الحبشة )

فى جيدها حبل من مسد

نزلت هذه الاية فى إمرأة ابو لهب وهي أم جميل واسمها أروى بنت حرب بن أمية وهي أخت أبي سفيان من سادات نساء قريش وكانت عونا لزوجها على كفره وجحوده وعناده، وتفسيرا للآية قال سعيد بن المسيب فى تعريفه (فى جيدها حبل من مس) الواردة فى سورة المسد أى كانت لها قلادة فاخرة حيث قالت لأنفقنها في عداوة محمد يعني فأعقبها الله منها حبلا في جيدها من مسد النار، وقال ابن جرير حدثنا أبو كريب حدثنا وكيع عن سليم مولى الشعبي عن الشعبي قال المسد الليف وقال عروة بن الزبير : المسد سلسلة ذرعها سبعون ذراعا وعن الثوري هى قلادة من نار طولها سبعون ذراعا


ومن شر النفثات فى العقد

النفثات هي النساء السواحر ينفثن في عقد
العقد هي الخيط حين يسحرن
أي اعوذ بالله من شر النساء الساحرات وذلك كن ينفثن فى عقد الخيوط حين يسحرن بها.

الوسواس الخناس

هو الشيطان يوسوس ويخنس تقع الوسوسة في قلب العالم كما قال فوسوس إليه الشيطان


س5-فى أي سورة جاءت حكاية الليلة التاريخية لهجرة الرسول صلى الله وعليه وسلم من مكة الى المدينة؟؟

إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (سورة التوبة آية 40)

س6-ما هي الآية التي قال عنها أحد اليهود لو نزلت علينا لاتخذنا يوم نزولها عيدا ؟


الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (3) صدق الله العظيم . سورة المائدة .


س7-ماهى الآية التى إذا قرأتها تهز قلبك ويخشع فؤادك وتسكن جوارحك ولا يمكن أن تمر عليها إلا وتستمطر الدمع من عينيك؟؟(من وجهة نظرك )


إنها آية لا يقرأها مقصرٌ إلا ويراجع حساباته، ولا يسمعها غافل إلا ويستيقظ من غفلته، ولا يتدبرها مذنبٌ إلا ويترك ذنبه إنها قول الله تعالى:
{أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ}

س8- ما هى مراتب الاسلام وماهى أركان الايمان ؟؟


فإن للدين الإسلامي ثلاث مراتب وهي:
الإسلام، والإيمان، والإحسان. وكل مرتبة لها معنى، ولها أركان .

فالمرتبة الأولى: الإسلام وهو لغة: الانقياد والإذعان .
والمرتبة الثانية: الإيمان وهو في اللغة: التصديق المستلزم للقبول والإذعان .
والمرتبة الثالثة: الإحسان وهو في اللغة: إجادة العمل وإتقانه وإخلاصه .


س9-ما الفرق بين الحديث الصحيح والحديث الضعيف ؟؟


ما اتصل سنده بنقل العدل، الضابط عن مثله ولم يكن شاذاً ولا مُعللاً، وقد اشتمل هذا التعريف على شروط الحديث الصحيح، وهي خمسة نوضحها فيما يلي:
1- اتصال السند: وهو أن يكون كل واحد من رواة الحديث قد سمعه ممن فوقه.
2- عدالة رواته: والعدالة ملكة تحمل صاحبها على التقوى، وتحجزه عن المعاصي والكذب وعما يخل بالمروءة، والمراد بالمروءة عدم مخالفة العرف الصحيح.
3- الضبط: وهو أن يحفظ كل واحد من الرواة الحديث إما في صدره وإما في كتابه ثم يستحضره عند الأداء.
4- أن لا يكون الحديث شاذاً، والشاذ هو ما رواه الثقة مخالفاً لمن هو أقوى منه.
5- أن لا يكون الحديث معللاً، والمعلل هو الحديث الذي اطلع فيه على علة خفية تقدح في صحته والظاهر السلامة منها.
الضعيف: وهو ما لم يجتمع فيه شروط الصحيح ولا شروط الحسن المتقدمة، وأطنب أبو حاتم بن حبان في تقسيمه فبلغ به خمسين قسماً إلا واحداً، وما ذكرناه ضابط جامع، فلا حاجة إلى تنويعه، وتتفاوت درجاته في الضعف بحسب بُعده من شروط الصحيح كما اختلف درجات الصحيح، ثم منه ماله لقب خاص، كالموضوع والمقلوب والشاذ والمعلل والمضطرب والمرسل والمنقطع والمعضل.
وهناك مصنفات حديثية التزمت الاحاديث الصحيحة فقط , فهذه يؤخذ منها الحديث مباشرة و اشهرها: البخاري و مسلم, و هما اصح كتابين بعد كتاب الله تعالى .

و هناك مصنفات فيها الصحيح و الضعيف, مثل كتب السنن: ( النسائي و الترمذي و ابي داوود و ابن ماجه و الدارمي ), و مسند الامام احمد ( و هذا اغلب ما فيه صحيح او يقترب من الصحيح ), و غيرها
فعندما تنقل حديثا من المصنفات الصحيحة ( البخاري و مسلم ) فعليك فقط ان تتاكد ان الحديث موجود بالفعل في البخاري او مسلم, و ذلك تعلم صحته .

والشيخ الالباني قد صنف اربعة مصنفات عظيمة جمع فيها اكثر الاحاديث الصحيحة و الضعيفة و حكم على كل منها بدرجته من الصحة و الضعف , و هذه المصنفات هي :

- صحيح الجامع الصغير
- ضعيف الجامع الصغير
- السلسلة الصحيحة
- السلسلة الضعيفة

س 10-صحيح البخارى أصح كتاب بعد كتاب الله ...أكتب لنا عشرة أسطر عن قيمة هذا الكتاب عند المسلمين من أهل السنة؟؟


الامام البخارى قد امتدحه كل من ترجم له من العلماء ممن جاء بعده قديمهم وحديثهم، ووصفوه بأوصاف ونعوت ما قيلت في غيره إلا فيما ندر- وهو للحق والصدق والأمانة من أعاجيب الزمن، جزاه الله عن المسلمين خير الجزاء ما دام في الدنيا من ينطق بالضاد ويتَّبع شريعة محمد عليه الصلاة والسلام.‏
كتاب "الصحيح" فهو أصح كتاب فيما بين أيدي المسلمين بعد كتاب الله عز وجل في رأي المحدِّثين.‏
قال الإمام النووي في "التقريب" وقبله ابن الصلاح في "علوم الحديث" وكتاباهما- يعني البخاري ومسلم- أصح الكتب بعد كتاب الله عز وجل، لأنهما أول من صنّف في الصحيح المجرد في صدر الإسلام، وكان السابق البخاري وتبعه مسلم.‏
وقد صنف البخاري كتابه "الصحيح" من ست مئة ألف حديث مسموعة، وقال: ما وضعت فيه حديثاً إلا صليت لله تعالى ركعتين.‏
وقد سمَّى "صحيحه": "الجامع الصحيح المسند من حديث رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وسننه وأيامه" وهذا هو اسمه الصحيح.‏
وقال العلاّمة الشيخ جمال الدين القاسمي الدمشقي: وينبغي لكل من ينسخ "الصحيح" يقصد "صحيح البخاري" أو يطبعه أن يعنونه بتسمية المؤلف محافظة على الإعلام وتحرساً من الاقتضاب فيما لا محل له من الإعراب.‏
وقد عرض البخاري "صحيحه" على أئمة العلم في عصره بعد أن فرغ من تأليفه وتصنيفه كأحمد ابن حنبل، ويحيى بن معين، وعلي بن المديني، وغيرهم، فاستحسنوه وشهدوا له بالصحة إلا في أربعة أحاديث، قال العقيلي: والقول فيها قول البخاري وهي صحيحة، فهؤلاء الذين استحسنوه كانوا من كبار رجالات الحديث النبوي في القرن الثالث الهجري أحد القرون التي قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم: "خير القرون قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم" ومع ذلك فقد أصبحنا نسمع ونقرأ في السنوات الأخيرة أشياء من تعليقات بعض المتعلقين بأذيال العلم من طلبة العلم بحق هذا الإمام العظيم و"صحيحه" لا تليق بالمعاصرين من كبار العلماء فكيف بمن أطبقت الأمة على فضله وفضل كتابه كالإمام البخاري وصار البعض ممن لا علم لديهم ولا خلق أهل العلم وإنصافهم يكتبون في هوامش مؤلفاتهم أو يلقون ذلك على طلبة العلم من المبتدئين: "رواه البخاري وصححه الألباني" ويقصدون بذلك المحدّث الشيخ محمد ناصر الدين الألباني وذلك مما لا يصح قوله أو كتابته أو إشاعته بين الناس بحال من الأحوال، لأن الألباني وغيره ممن اشتهر بالعلم والدراية بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم من العلماء في هذا العصر وأصبحوا مراجع للناس في شؤون الحديث النبوي لا يرضون عن مثل هذا الكلام بأي حال، ومن يرضى عنه منهم فهو آثم عند الله تعالى يوم القيامة، فإن البخاري- رحمه الله- من رجال القرن الثالث الهجري الذي شهد رسول الله صلى الله عليه وسلم بصلاح أهله، فكيف بمن كان منهم في منزلة البخاري الذي وقف حياته لخدمة حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وجمعه من أفواه الرواة؟ وليتق الله من يتكلم فيما لا يعلم بحق هذا الإمام الجليل وأمثاله ممن شيدوا قلاع العلم التي نتفيأ في ظلالها ونستمد زادنا العلمي والثقافي من خلالها











توقيع : بنت الجميزة

بلادي وان جارت علي عزيزة ... وأهلي وان ضنوا علي كرام

عرض البوم صور بنت الجميزة  
قديم 30-08-10, 12:53 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
محمد صبري فوده
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد صبري فوده

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 05-07-10
العضوية: 869
المشاركات: 145
بمعدل : 0.09 يوميا
معدل التقييم: 5
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
محمد صبري فوده is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد صبري فوده غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 &&** فرصه لا تفوت **&&
0 مشكله في وضع الفلاش علي المنتدي
0 $$**من طرائف الصحابه والتابعين**$$
0 ***الاعتكاف وحلاوة الخلوه***
0 --- خبره سابقه ---
0 حقيقة الأهرامات !!! معجزة قرانية جديدة
0 القران الكريم كاملا بصوت الشيخ العجمي واحاديث في فضل القرن الكريم

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م



&&&***بسم الله الرحمن الرحيم***&&&

------------------------------------------
**هذه اجاباتي ( محمد صبري فوده ) للمرحله الرابعه والأخيره في المسابقه الرمضانيه

**وفي البدايه أحب أن أقدم الشكر لمنتدي الجميزه وللمدير الغالي أ/أحمد الرحماني واللأستاذ القديرالمبدع دائما أ/ أبو معاذ

**أن أتحتم لنا هذه الفرصه للاشتراك في المسابقه الرمضانيه

**وأتمني الفوز لجميع المشاركين

**وقبل أن أبدأ أحب أن أنوه ببال حضرات المصححين الي شئ >>> لقد اتخذت في هذه المرحله اسلوبا مطولا في الاجابات لكي أتمم اجاباتي حتي لا يكون فيها نقص من المعلومات وأرجو أن يكون هذا محل تقييم للاجابات ولا ينقص من مقامها
------------------------------------------------------

***بسم الله والصلاة والسلام علي رسول الله أما بعد.............

س1 : قال تعالى: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ )) .
فى أى سورة هذه الآية وماهى الآداب التى تتضمنها هذه الآية؟؟؟

ج1 : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ "

>>>> وردت هذه الايه في (سورة النور) الآيه 27.

>>>> أما بالنسبه للآداب التى تتضمنها هذه الآية
>>>> فقد جاء الاسلام ليأدب الناس بأسلوب جميل ويجعل للبيوت حرمتها
****فقال تعالي{ياأيها الذين ءَامَنُواْ لاَ تَدْخُلُواْ بُيُوتاً غَيْرَ بُيُوتِكُمْ} التي لا تسكنونها فإن الآجر والمعير أيضاً لا يدخلان إلا بإذن. {حتى تَسْتَأْنِسُواْ}تستأذنوا من الاستئناس بمعنى الاستعلام من آنس الشيء إذا أبصره، فإن المستأذن مستعلم للحال مستكشف أنه هل يراد دخوله أو يؤذن له، أو من الاستئناس الذي هو خلاف الاستيحاش فإن المستأذن مستوحش خائف أن لا يؤذن له فإذا له استأنس، أو تتعرفوا هل ثم إنسان من الإنس. {وَتُسَلّمُواْ على أَهْلِهَا}بأن تقولوا السلام عليكم أأدخل. وعنه عليه الصلاة والسلام « التسليم أن يقول السلام عليكم أأدخل ثلاث مرات فإن أذن له دخل وإلا رجع » {ذلكم خَيْرٌ لَّكُمْ}أي الاستئذان أو التسليم خير لكم من أن تدخلوا بغتة، أو من تحية الجاهلية كان الرجل منهم إذا دخل بيتاً غير بيته قال: حييتم صباحاً أو حييتم مساء ودخل فربما أصاب الرجل مع امرأته في لحاف. وروي أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم « أأستأذن على أمي، قال: نعم، قال: إنها ليس لها خادم غيري أأستأذن عليها كلما دخلت، قال: أتحب أن تراها عريانة، قالا: لا، قال: فاستأذن » {لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ}متعلق بمحذوف أي أنزل عليكم، أو قيل لكم هذا إرادة أن تذكروا وتعملوا بما هو أصلح لكم.

****أخرج ابن جرير عن عدي بن ثابت قال: جاءت امرأة من الأنصار فقالت يا رسول الله إني أكون في بيتي على حال لا أحب أن يراني عليها أحد، وإنه لا يزال يدخل عليّ رجل من أهلي وانا على تلك الحال، فكيف أصنع؟

فنزلت: يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها ولا يخفى ما في هذه الآية من معنى الإستئناس، الذي هو أبلغ من الاستئذان، إذ هو بالإضافة الى ما فيه منمعنى طلب الإذن، فيه معرفة أنس أهل البيت، واستعدادهم لاستقباله، ورضاهم عن دخوله عليهم.

وهذه طائفة من آداب الإستئذان التي جاء بها ديننا الحنيف قبل أن يعرف الناس، أصول الأعراف وفن المعاملات، وحسن التصرف واللباقة في البيوت والمجتمعات..

1>> يجب الإستئذان لدخول بيت الناس، والإستئناس لمعرفة أنس أهل البيت بالدخول عليهم، فيأنس الداخل الى إذنهم، ويأنسون الى إستئذانه.

قال تعالى: يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها .

2>> يجب قرن الإستئذان بالسلام، بل تقديمه عليه، لأن السلام قبل الكلام.

عن كلدة بن الحنبل قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ، فدخلت عليه ولم أسلم، فقال : ارجع فقل السلام عليكم أأدخل رواه أبو داود والترمذي.

وعن ربعي بن نحراش قال: حدثنا رجل من بني عامر إستأذن على النبي صلى الله عليه وسلم وهو في بيت فقال: أألج ؟
فقال رسول الله صلى الله علية وسلم لخادمه: أخرج الى هذا فعلمه الإستئذان، فقل له قل: السلام عليكم أأدخل؟ فسمعه الرجل فقال: السلام عليكم أأدخل؟ فأذن له النبي صلى الله علية وسلم فدخل.
رواه أبو داود.

وعن ابن عباس ما أن عمر إستأذن على النبي صلى الله عليه وسلم فقال: السلام على رسول الله، السلام عليكم، أيدخل عمر
. رواه ابن عبدالبر.

وعن أبي هريرة أنه سئل فيمن يستأذن قبل أن يسلم قال: لا يؤذن له حتى يسلم. رواه البخاري.

3>> ينبغي على من قرع الباب مستأذنا أن يقف بجانب الباب الذي لا يظهر منه البيت عند فتحه، وظهره للباب، وعليه أن يغض بصره ما استطاع.

عن سهل بن سعد قال: اطّلع رجل في حجر من حجر النبي صلى الله عليه وسلم ومع النبي صلى الله عليه وسلم مدرى ـ آلة رفيعة من الحديد ـ يحك بها رأسه، فقال : لو أعلم أنك تنظر لطعنت بها في عينيك، إنما جعل الاستئذان من أجل النظر. متفق عليه.

وعن عبدالله بن بسر قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى على باب قوم لم يستقبل الباب من تلقاء وجهه، ولكن من ركنه الأيسر ويقول: السلام عليكم السلام عليكم
رواه أبو داود وأحمد.

4>>يشمل الأمر بالإستئذان النساء كما يشمل الرجال، لأنه شرع لئلا يطلع أحد على أحد على ما يطو الناس في بيوتهم مما لا يحبون أن يطلع عليه أحد، إلى جانب عدم النظر الى ما لا يحل له أن ينظر إليه.
عن أم أياس قالت: كنت في أربع نسوة نستأذن على عائشة رضي الله عنها فقلت: ندخل؟ فقالت: لا فقالت واحدة: لا فقالت واحدة: السلام عليكم أندخل؟ قالت: أدخلوا، ثم قالت: يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها.

5>>يكون الإستئذان ثلاثا، فينتظر بعد طرق الباب بمقدار صلاة ركعتين، ثم يطرقه ثانية وينتظر المدة نفسها، ثم يطرق الثالثة فإن لم يجب إنصرف ولو كان متأكدا من وجود أهل البيت فيه. لما روي عن
ابي هريرة أنه قال: الإستئذان ثلاث بالأولى يستنصتون، وبالثانية يستصلحون، وبالثالثة يأذنون أو يردون، وينبغي أن لا يحزن أو يغضب إن لم يؤذن له.

قال تعالى: وإن قيل لكم ارجعوا فارجعوا، هو أزكى لكم، والله بما تعملون عليم. النور 28.

وعن أبي موسى قال: قال رسول الله : الإستئذان ثلاث، فإن أذن لك وإلا فارجع متفق عليه.

6>>ينبغي عند إستعلام صاحب البيت عن المستأذن أن يذكر اسمه، ويكره أن يقول (أنا) لعدم كفايتها في معرفة قائلها.
عن جابر قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ، فد ققت الباب، فقال: من ذا؟ فقلت: أنا، فقال: أنا أنا؟ كأنه يكرهها.
متفق عليه.

وعن أنس في حديثه المشهور في الإسراء قال: قال رسول الله : ثم صعد بي جبريل الى السماء الدنيا فاستفتح، فقيل: من هذا؟ قال: جبريل قيل: ومن معك؟ قال: محمد، ثم صعد الى السماء الثانية والثالثة والرابعة وسائرهن، ويقال في باب كل سماء: من هذا؟ فيقول: جبريل.
متفق عليه.


7>>يطلب الإستئذان بين الأهل في الدار الواحدة، عند إرادة الدخول على غرفة أحدهم، حتى مع أقرب الأقربين إليه، كأمه وأبيه..
عن زيد بن أسامة عن عطاء أن رجلا سأل النبي أأستأذن على أمي؟ قال:نعم، قال: إنها ليس لها خادم غيري فأستأذن عليها كلما دخلت؟ قال:" أتحب أن تراها عريانة"؟ قال: لا، قال:" فاستأذن عليها".
رواه مالك في الموطأ.


8>>تعليم الأطفال الذين لم يبلغوا سن التكليف أن يستأنسوا في أوقات ثلاثة: وقت الفجر، وهو وقت النوم أو التهيؤ لصلاة الفجر، ووقت الظهيرة، وهو وقت القيلولة والراحة والتخفف من الثياب، ووقت العشاء، وهو وقت الخلود الى النوم، وكلها أوقات فيها مظنة التكشف، ومحبة الخلوة، وهذا التعليم من باب التأديب والتعويد، حتى إذا بلغوا سن المراهقة والرشد إستأنسوا في جميع الأوقات.

9>> ينبغي للمرأة أن تتعفف في ثيابها، وتلتزم الحشمة والكمال والأدب في مظهرها في منزلها، أمام أولادها وإخوتها ومحارمها لأن الله ستير يحب الستر والعفة والحياء.
قال تعالي : وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاء اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
(60)النور.



--------------------- نهاية السؤال الأول------------------------------


س2 : سورة العصر سورة قصيرة قليلة المبنى لكنها عظيمة المعنى
سلّط الضوء على بعض المعانى التى يمكن أن نستفيدها من هذه السورة؟؟

ج2 : حقا ان سورة العصر هي سورة قصيرة فعلا وقليلة المبني ولكن من ينظر الي معناها يجدها جليلة المعني

والله حقا ان الانسان لفي خسر الا الذين آمنوا وعملوا الصاحات

فهذا قول بليغ حكيم من رب العباد

فعلا >>> الذين لا يؤمنون بالله والله انهم لفي خسران مبين خسروا الدنيا والاخره

وأما الذين امنوا وعملوا الصالحات لفي فوز مبين ويخلدوا ان شاء الله في جنة النعيم

فهو قول سديد من رب الارباب

ومن عظمة هذه السوره اعتاد أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا التقوا أن يقرأ بعضهم هذه السورة: {والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين ءامنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر}،

عَنْ أَبِي مَدِينَةَ الدَّارِمِيِّ قَالَ: كَانَ الرَّجُلانِ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَإِذَا الْتَقَيَا لَمْ يَفْتَرِقَا حَتَّى يَقْرَأَ أَحَدُهُمَا عَلَى الآخَرِ: وَالْعَصْرِ إِنَّ الإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ، ثُمَّ يُسَلِّمَ أَحَدُهُمَا عَلَى الآخَرِ. أخرجه الطبراني في الأوسط ( 2 / 11 / 2 / 5256 ) وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة (6 / 307).

وذلك لأن هذه السورة جامعة لما يكون به العبد ناجيًا مفلحًا في الآخرة. فهي سورة جامعة لخصال الفلاح

فمن أهم الخصال والفضائل والمعاني التي يمكن ان نستفيدها من هذه السوره>>>

****أول خصلة فيها هي خصلة الإيمان والإيمان إذا اطلق يكون شاملا للإيمان بالله ورسوله كما في هذه الآية، أما إذا جمع بين ذكر الله وذكر الرسول فيكون كل من اللفظين لمعنى خاص كقوله تعالى: {تؤمنون بالله ورسوله} في سورة الصف هنا تؤمنون بالله ورسوله، هنا ذكر الله تعالى وذكر رسوله فالإيمان بهما مصرح به.

****أما في سورة العصر فأجملت العبارة {إلا الذين ءامنوا}.

****ثم ذكر الله تعالى الخصلة الثانية وهي عمل الصالحات، وعمل الصالحات عبارة عن أداء ما افترض الله على عباده من الأعمال.

****ثم ذكر الخصلة الثالثة بقوله {وتواصوا بالحق} أي نصح بعضهم بعضًا بالارشاد إلى عمل الخير والبر أي لا يداهنون ولا يغش بعضهم بعضا.

****ثم ذكر الخصلة الرابعة وهي في قوله تعالى {وتواصوا بالصبر} وذلك لمعنى التناهي عن المنكر أي لا يداهن بعضهم بعضًا لأن المداهنة خلاف حال الصالحين.

****الله تبارك وتعالى أخبر في هذه الآية بأن الإنسان في خسر أي في هلاك إلا من جمع هذه الخصال المذكورة في هذه السورة، الإيمان بالله أي ورسوله وعمل الصالحات والتواصي بالحق أي يحث بعضهم بعضا على عمل البر والتواصي بالانكفاف عما حرم الله تعالى لأن الصبر إذا أطلق قد يكون شاملا للصبر على الطاعات وللصبر عن المعاصي وللصبر على البلايا والشدائد والمشقات وهذا حال من اختارهم الله تعالى من المؤمنين بأن يكونوا من أحبابه وأصفياءه وأولياءه هذه حالتهم.

****أما من ليس على هذه الحالة فلا يكون من أولئك. أقل أحوال المسلم أن يكون مؤمنًا بالله ورسوله مجتنبًا للكفر هذا أقل أحوال المسلم أما الزيادة على ذلك بالعمل مع الخصال المذكورة في هذه السورة فهذا شعار الصالحين المفلحين الناجين يوم القيامة من الخزي والعذاب.

****والشرط في أن محبة الله تبارك وتعالى تثبت لمن يتناصحون في الله تعالى هو هذا، لا يكون الإنسان محبًا لأخيه في الله تعالى إلا إذا عمل بهذه الآية يدله على الخير الذي يحبه الله من فعل الواجب وينهاه عما يكره الله تعالى من المحرمات، هذه صفة المتحابين في الله الذين ورد في الحديث الصحيح الذي رواه البيهقي والحاكم وابن حبان وغيرهم: حقت محبتي للمتحابين فيَّ.

****ثم أتبع رسول الله في هذا الحديث القدسي الذي يرويه عن ربه تبارك وتعالى كلمات أخرى منها قوله: وحقت محبتي للمتناصحين فيَّ. جعلنا الله من أهل ذلك الله يحققنا بذلك، اللهم حققنا بذلك، اللهم حققنا بذلك.

****عليكم بالعمل بهذه الآية وهذا الحديث تكونوا من المفلحين الناجين الذين لا خوف عليهم ولاهم يحزنون.

****وتوحي لنا هذه الصوره بمعني جميل جدا وهو ترك التنعم فان ترك التنعم فيه فوائد كبيرة لمن تأمل لأن التنعم يدعو الإنسان إلى الجشع وزيادة الطمع في حب المال ثم أن الإنسان إذا تعود التنعم ثم تغيرت حالته يحاول أن يصل إلى ذلك التنعم بأي وسيلة من الوسائل إن كان بطريق الحلال وإن كان بطريق الحرام همه أن يعود إلى ذلك التنعم على الحال الذي كان عليه من التنعم.هذا همه.

****ثم إن التنعم مبخلة أي يخلي الإنسان يبخل عن الدفع في وجوه الخير يقول إذا دفعت المال لهذا المسكين أو لهذه المصلحة الدينية يضعف تنعمي أو يذهب تنعمي فيبخل فيكون حاجزًا بينه وبين أعمال البر والله سبحانه وتعالى أعلم.

وفي النهايه أقول الحمد لله الذي أنعم علينا بنعمة الاسلام وكفي بها نعمه





--------------------- نهاية السؤال الثاني-----------------------


س3 : ما تفسير هذه الآية : قال تعالى : ( وَإِنْ مِنْكُمْ إلا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَقْضِيّاً) (مريم:71)

ج3 : ( وَإِنْ مِنْكُمْ إلا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَقْضِيّاً)

بسم الله الرحمن الرحيم
**** تصور هذه الآيه مشهد الصراط وكأنه معلق بين جبلين عاليين ومن تحته النار - اللهم أجرنا منها يا الله - وفي آخره الجنه - اللهم ارزقنا اياها يا الله -

فكلمة واردها آتيه من الورود وهو العرض والمرور كما فسرها رسول الله صلي الله عليه وسلم
والهاء تعوض ع النار


يعني مرور المسلمين عليها إلى الجنة، ولا يضرهم ذلك،

منهم من يمر كلمح البصر،

ومنهم من يمر كالبرق،

ومنهم من يمر كالريح،

ومنهم من يمر كأجواد الخيل والركاب.

تجري بهم أعمالهم، ولا يدخلون النار، المؤمن لا يدخل النار،

بل يمر مرور لا يضره ذلك،

فالصراط جسر على متن جهنم يمر عليه الناس،


وقد يسقط بعض الناس؛ لشدة معاصيه وكثرة معاصيه، فيعاقب

بقدر معاصيه، ثم يخرجه الله من النار إذا كان موحداً مؤمنا،



وأما الكفار فلا يمرون، بل يساقون إلى النار، ويحشرون إليها

نعوذ بالله من ذلك،


لكن بعض العصاة الذين لم يعفو الله عنهم قد يسقط بمعاصيه

التي مات عليها، ولم يتب كالزنا، وشرب المسكر، وعقوق

الوالدين، وأكل الربا، وأشباه ذلك من المعاصي الكبيرة،

صاحبها تحت مشيئة الله كما قال الله سبحانه: (إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ

أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء) (48) سورة النساء.


وهو سبحانه لا يغفر الشرك لمن مات عليه، ولكنه يغفر ما

دون ذلك من المعاصي لمن يشاء -سبحانه وتعالى-.


وبعض أهل المعاصي لا يغفر لهم يدخل النار، كما تواترت في


ذلك الأحاديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-


فقد صح عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الأحاديث

الكثيرة أن بعض العصاة يدخلون النار ويقيم فيها ما شاء الله،

فقد تطول إقامته؛ لكثرة معاصيه التي لم يتب منها،

وقد تقل ويشفع النبي -صلى الله عليه وسلم- للعصاة عدة

شفاعات يحد الله له حداً، فيخرجهم من النار فضلاً منه -

سبحانه وتعالى- عليهم؛ لأنهم ماتوا على التوحيد والإسلام،

لكن لهم معاصي لم يتوبوا منها،


وهكذا تشفع الملائكة، يشفع المؤمنون، يشفع الأفراط، ويبقى

أناس في النار من العصاة لا يخرجون بالشفاعة، فيخرجهم الله

-جل وعلا- فضلاً منه -سبحانه وتعالى-، يخرجهم من النار

بفضله؛ لأنهم ماتوا على التوحيد، ماتوا على الإسلام، لكن لهم

معاصي ماتوا عليها لم يتوبوا فعذبوا من أجلها، ثم بعد مضي

المدة التي كتبها الله عليهم وبعد تطهيرهم بالنار يخرجهم الله

من النار إلى الجنة فضلاً منه -سبحانه وتعالى-،


وبما ذكرنا يتضح معنى الورود

وأن قوله -سبحانه وتعالى- وإن منكم إلا واردها.

يعني المرور فقط لأهل الإيمان،

وأن بعض العصاة قد يسقط في النار،

ولهذا في الحديث: (فناج مسلم ومكدس في النار).

فالمؤمن السليم ينجو وبعض العصاة كذلك، وبعض العصاة قد

يخر، ويسقط.




-------------- نهاية السؤال الثالث ---------------


س4 : جاءت هذه الكلمات فى الجزء الثلاثين فما معناها

وحدائق غُلبا / تتبعها الرادفة / والليل إذا عسعس/ ويل للمطففين / يخرج من بين الصلب والترائب / هل فى ذلك قسم لذى حجر / وقد خاب من دساها / وطور سينين
فى جيدها حبل من مسد /ومن شر النفثات فى العقد / الوسواس الخناس .

ج4 : جاءت هذه الكلمات في الجزء الثلاثين ومعناها
***وحدائق غلبا >>> الحديقة البستان المحوط عليه . وقوله : ( غلبا ) يعني : غلاظا . ويعني بقوله : ( غلبا ) أشجارا في بساتين غلاظ .
والغلب : جمع أغلب ، وهو الغليظ الرقبة من الرجال; ومنه قول الفرزدق.

تفسير الجلالين :
30 - (وحدائق غلبا) بساتين كثيرة الأشجار

تفسير ابن كثير :
أي بساتين قال الحسن وقتادة غلبا نخل غلاظ كرام وقال ابن عباس ومجاهد كل ما التف واجتمع وقال أيضا غلبا الشجر الذي يستظل به وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس " وحدائق غلبا" أي طوال وقال عكرمة غلبا أي غلاظ الأوساط وفي رواية غلاظ الرقاب ألم تر إلى الرجل إذا كان غليظ الرقبة قيل والله إنه لأغلب ؟ رواه ابن أبي حاتم وأنشد ابن جرير للفرزدق : عوى فأثأر أغلب ضيعميا فويل ابن المراعة ما استثار .

تفسير القرطبي :
" وحدائق " أي بساتين واحدها حديقة . قال الكلبي : وكل شيء أحيط عليه من نخيل أو شجر فهو حديقة , وما لم يحط عليه فليس بحديقة . " غلبا " عظاما شجرها ; يقال : شجرة غلباء , ويقال للأسد : الأغلب ; لأنه مصمت العنق , لا يلتفت إلا جميعا ; قال العجاج : ما زلت يوم البين ألوي صلبي والرأس حتى صرت مثل الأغلب ورجل أغلب بين الغلب إذا كان غليظ الرقبة . والأصل في الوصف بالغلب : الرقاب فاستعير ; قال قال عمرو بن معدي كرب : يمشي بها غلب الرقاب كأنهم بزل كسين من الكحيل جلالا وحديقة غلباء : ملتفة وحدائق غلب . واغلولب العشب : بلغ والتف البعض بالبعض . قال ابن عباس : الغلب : جمع أغلب وغلباء وهي الغلاظ . وعنه أيضا الطوال . قتادة وابن زيد : الغلب : النخل الكرام . وعن ابن زيد أيضا وعكرمة : عظام الأوساط والجذوع . مجاهد : ملتفة .


*** تتبعها الرادفة >>> النفخه الثانيه حيث قال تعالي (( يوم ترجف الراجفه*تتبعها الرادفه )) والراجفه هي النفخه الأولي والرادفه هي النفخه الثانيه
( يوم ترجف الراجفة ) يعني النفخة الأولى ، يتزلزل ويتحرك لها كل شيء ، ويموت منها جميع [ الخلائق ] . ( تتبعها الرادفة ) وهي النفخة الثانية ردفت الأولى وبينهما أربعون سنة .

قال قتادة : هما صيحتان فالأولى تميت كل شيء ، والأخرى تحيي كل شيء بإذن الله - عز وجل - .

وقال مجاهد : ترجف الراجفة تتزلزل الأرض والجبال ، تتبعها الرادفة حين تنشق السماء ، وتحمل الأرض والجبال فدكتا دكة واحدة وقال عطاء : " الراجفة " القيامة و " الرادفة " البعث . وأصل الرجفة : الصوت والحركة .
يوم تَرْجُفُ الراجفة تَتْبَعُها الرَّادِفةُ قال الفراء هي النَّفْخةُ الأَُولى والرّادِفةُ النفخةُ الثانية قال أَبو إسحق الرَّاجِفةُ الأَرض تَرْجُفُ تَتحرَّكُ حركة شديدة وقال مجاهد هي الزَّلْزَلَة وفي الحديث أَيها الناسُ اذكُروا اللّه جاءتِ الراجفةُ تتبعها الرّادِفةُ قال الراجفةُ النفخةُ الأَُولى التي تموت لها الخلائق والرادفة الثانية التي يَحْيَوْنَ لها يومَ القيامة

قال الفَرَّاءُ في تَفْسِيرِ قَوْلِهِ تعالَى : ( يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُ تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ ) الراجِفَةُ : النَّفْخَةُ الأُولَى وهي التي تَمُوتُ لها الخَلائِقُ . والرادِفَةُ : النَّفْخَةُ الثَّانِيَةُ التي يَحْيُوْنُ لها يَوْمَ القِيَامَةِ وسيُذْكَرُ قَرِيباً وقال أَبو إِسْحَاقَ : الرَّاجِفَةُ : الأَرْضُ تَرْجُفُ تَتَحَرَّكُ حَرَكَةً شَدِيدةً

*** والليل إذا عسعس >>> هذا قسم من الله سبحانه بالليل والصبح ، كما أقسم بأشياء
كثيرة، على أن القرآن الكريم مُوحى به من اللّه سبحانه بوساطة جبريل الأمين
، إلى النبى صلى الله عليه وسلم.
ومعنى عسعس الليل أقبل من أوله وأظلم ، أو أدبر من أخره وولَّى ، فهو
من الأضداد التى تستعمل فى الإقبال والإدبار، ومعنى تنفس الصبح امتد
حتى صار نهارا واضحا فاللّه يقسم بالليل فى ظلامه وبالصبح فى نوره
على أن القرآن حق من عنده سبحانه ، فكأنه يقول :
كما أن هناك فرقا واضحا بين الظلام والنور هناك فرق واضح بين كلام
اللّه وكلام غيره ، فكلامه هو الحق ، وكلام غيره هو الباطل الذى زعموه
، وكلامه نور يهدى وكلام غيره ظلام يضل.
أو كأنه يقول : إن الذى قدر على أن يمحو النهار بالليل ، ويمحو الليل بالنهار،
قدر على أن يجعل من محمد الأمى العادى رسولا يتلقى الوحى ويبلغه ،
ويصير به معلما للإنسانية ما لم يكن تعلمَّه من قبل ، كما قال تعالى :
{وأنزل الله عليك الكتاب والحكمة وعلَّمك ما لم تكن تعلم وكان فضل اللّه
عليك عظيما} النساء : 113.

" والليل إذا عسعس" قال الفراء: أجمع المفسرون على أن معنى عسعس أدبر، حكاه الجوهري. وقال بعض أصحابنا: إنه من أوله وأظلم وكذلك السحاب إذا دنا من الأرض. المهدوي. " والليل إذا عسعس" أدبر بظلامه، عن ابن عباس ومجاهد وغيرهما. وروي عنهما أيضاً وعن الحسن وغيره: أقبل بظلامه. زيد بن أسلم : (( عسعس)) ذهب. الفراء: العرب تقول عسعس وسعسع إذا لم يبق منه إلا اليسير. الخليل وغيره: عسعس الليل إذا أقبل او أدبر. المبرد: هو من الأضداد، والمعنيان يرجعان إلى شيء واحد، وهو ابتداء الظلام في أوله، وإدباره في آخره، وقال علقمة بن قرط:
حتى إذا الصبح لها تنفسا وانجاب عنها ليلها وعسعسا

*** ويل للمطففين >>> {ويل} كلمة ويل تكررت في القرآن كثيراً، وهي على الأصح كلمة وعيد يتوعد الله سبحانه وتعالى بها من خالف أمره، أو ارتكب نهيه على الوجه المفيد في الجملة التي بعدها فهنا يقول عز وجل {ويل للمطففين} فمن هؤلاء المطففون؟ هؤلاء المطففون فسرتهم الايات التي بعدها فقال: {الذين إذا اكتالوا على الناس يستوفون. وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون}. {إذا اكتالوا على الناس يستوفون} يعني اشتروا منهم ما يكال استوفوا منهم الحق كاملاً بدون نقص

وسبب نزولها : روى النسائي عن ابن عباس قال { لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة كانوا من أخبث الناس كيلا ، فأنزل الله عز وجل { ويل للمطففين } فأحسنوا الكيل بعد ذلك . }

*** يخرج من بين الصلب والترائب >>> قال تعالى: (فلينظر الانسان مم خلق، خلق من ماء دافق، يخرج من بين الصلب والترائب) الطارق/ 5-7.
رى مؤلفا كتاب (مع الطب في القرآن الكريم) أن الآية الكريمة أشارت على وجه الإعجاز والموعظة، يوم لم يكن تشريح ولا مجهر، إلى موضع تدفق المني من الانسان قبل أن يخرج إلى ظاهر الجسم.
ولتحليل هذا الرأي نسبتين أولاً معاني كلمتي (الصلب والترائب): (الصلب) لغوياً تعني كل شيء قوي وصلب. ولهذا تطلق على الرجل. والصلب عبارة عن العمود الفقري البادئ من ناحية ما بين الكتفين إلى نهاية الفقرات.
ويرى البعض أن الصلب هو مركز تكون نطفة الرجل، ما يستقر منه في القسم الخلفي أو القدامي من العمود الفقري، أي الموقع البدائي للأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية (الرحم).
جاء في كتاب (مع الطب في القرآن الكريم): (الصلب) يشمل العمود الفقري الظهري والعمود الفقري القطني، وعظم العجز. ويشتمل منن الناحية العصبية على المركز التناسلي الآمر بالانتعاظ ودفق المني وتهيئة مستلزمات العمل الجنسي. كما أن الجهاز التناسلي تعصبه ضفائر عصبية عديدة ناشئة من الصلب، منها: الضفيرة الشمسية والضفيرة الخثلية والضفيرة الحوضية. وتشتبك في هذه الضفائر الجملتان الودية ونظيرة الودية المسؤولتان عن انقباض الأوعية وتوسعها، وعن الانتعاظ والاسترخاء وما يتعلق بتمام العمل الجنسي. وإذا أردنا أن نحدد ناحية الصلب المسؤولة عن هذا التعصيب، قلنا أنها تحاذي القطعة الظهرية الثانية عشرة والقطنية الأولى والثانية والقطع العجزية الثانية والثالثة والرابعة.
أما (الترائب)، فإنها مشتقة من (الترب) أي الشيئين الندين المتكافئين.
فسر بعض المفسرين معنى (الترائب) بأنه الأعضاء الزوجية المتماثلة في جسم الإنسان، كما في أصابع اليدين وعظمي الساقين، بينما حدده الطبرسي في (مجمع البيان) بأنه (العظم في صدر المرأة)، والعلامة الطباطبائي في (الميزان) بأنه (عظم الصدر).
وأفضل ما يستقر الرأي عليه هو أن (الصلب) هو العمود الفقري في ظهر الرجل و(الترائب) عظمي ساقيه، فعبارة (يخرج من بن الصلب والترائب) تعود لـ(ماء دافق). والماء الدافق هو مني الرجل، فيكون معنى الآية: (يخرج مني الرجل من بين ظهره وعظمي ساقيه)، وهو ما يقول به آية الله معرفة أيضاً.
نعود إلى كتاب (مع الطب في القرآن الكريم) حيث يذكر مؤلفاه: الماء الدافق هو ماء الرجل أي المني يخرج من بين صلب الرجل وترائبه -أي أصول الأرجل- أصبح معنى الآية واضحاً لأن معظم الأمكنة والممرات التي يخرج منها السائل المنوي تقع من الناحية التشريحية بين الصلب والترائب، فالحويصلان المنويان يقعان خلف غدة الموثة (البروستات) والتي يشكل إفرازهما قسماً من السائل المنوي، وكلها تقع بين الصلب والترائب.
وبهذا المعنى يصح أن نقول: انه خرج من بين صلب الرجل كمركز عصبي تناسلي آمر، وترائبه كمناطق للضفائر العصبية المأمورة بالتنفيذ.
لنا أن نخلص مما ذكر أن الآية الكريمة لم تنوه لمحل تكون سائل المني بل للمركز العصبي الخاص بضبط عملية الإفراز والسيلان.
ويستند صاحب (التفسير الكبير) إلى كون الدماغ هو دون شك أنشط أعضاء الجسم في إفراز المني، ويشاركه في هذه العملية امتداده النخاعي الواقع بين الصلب والألياف الكثيرة المتفرعة منه إلى جميع الأقسام الأمامية من الجسم والتي تسمى (التريبة)، فيقول بأن الله تعالى خصّ الرجل بهذين العضوين.
ويؤكد آية الله محمد هادي معرفة صحة هذا المعنى بعد عرض رأي د. حسن الهويدي في شأن تفسير الآية.
أما ناصر مكارم الشيرازي فإنه يذكر: أهم عامل في إفراز المني هو (النخاع الشوكي) المستقر في ظهر الرجل.
ومن الوجهة العلمية، فإننا نطالع في المصادر العلمية بأن القذف انعكاس نخاعي مزدوج يشمل الإفراز (أي خروج المني) وسيلانه في داخل المجرى البولي.
فالإفراز انعكاس ودي سمبتاوي يتبلور في النخاع الشوكي الظهري الفوقاني، ويتم بواسطة تقلصات العضلة الملساء في المجاري الناقلة والحويصلان المنويان رداً على الايعازات المرسلة عبر الضفيرة الخثلية ثم يقذف المني إلى خارج المجرى البولي عن طريق تقلص إحدى العضلات الهيكلية وهي العضلة البصلية الكهفية. تقع مراكز هذا الانعكاس النخاعي في النخاع القطني التحتاني وفي ناحية العجز الفوقاني من النخاع فيمر عبر ممر انتقاله من جذور العصب النخاعي العجزي الأول وحتى الثالث ثم الأعصاب الفرجية.
ويرى صاحب كتاب (دراسة حول الإعجاز العلمي للقرآن) أن المقصود من (بين الصلب والترائب) في الآية الشريفة هو الماء المتدفق باندفاع، ويعود مصدره لما بين ظهر الرجل وعظامي ساقيه. يتحدث عنه القرآن الكريم ببالغ الفصاحة والبلاغة، وكذلك بغاية الأدب. فعند عرض قضايا جنسية خلال آيات القرآن المباركة يلاحظ فيها تطبعها بمنتهى الأدب فلا يصرح القرآن عن اسم العضو التناسلي للانسان. ويؤكد الرضائي الاصفهاني أن هذا التعبير القرآني هو إشارة لطيفة لبعض القضايا العلمية مما يوضح الشأن العظيم لهذا الكتاب السماوي؛ ولكنه لا يمثل إعجازاً علمياً للقرآن. فانبثاق المني من جسم الانسان ومن جهازه التناسلي بالذات (من بين الظهر وعظمي الساقين) أمر مكشوف للانسان ولم يأت القرآن بخبر غيبي في هذا الخصوص.
- تحليل:
يكون رأي الرضائي الاصفهاني صائباً فيما لو تحدد تفسير لفظة (الصلب) بمعنى (الظهر) ولكن عند أخذها بمعنى العمود الفقري الظهري وحتى نهايته عند منفذ النخاع يتعين علينا الإذعان لشمول هذه الآية الشريفة على الإعجاز الطبي، فإلى جانب جهل الناس في عهد نزول القرآن بهذه الحقيقة العلمية، كان من المتعذر كشف مثل هذه الحقيقة، بأي طريق، في تلك البرهة الزمنية.

***هل فى ذلك قسم لذى حجر>>> الحِجر هو العقل، الله يقول سبحانه: وَالْفَجْرِ* وَلَيَالٍ عَشْرٍ * وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ* وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ * هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍ (1-5) سورة الفجر، فهذه الآية تبين أن هذه الأقسام عظيمة أقسم الله بها سبحانه وهو جل علا يقسم بما يشاء سبحانه وتعالى لا أحد يتحجر عليه سبحانه وتعالى، وإنما أقسم بها لأنها من آياته الدالة على قدرته العظيمة وأنه رب العالمين فقال: (والفجر) وهو انفلاق الصبح بعد ذهاب الليل، (وليال عشر) فُسرت هذه الليالي بليالي عشر ذي الحجة وبليالي العشر الأخيرة من رمضان فهي كلها معظمة، (والشفع والوتر) الشفع الاثنين والأربعة والستة ونحو ذلك، والوتر الواحد والثلاثة والخمسة ونحو ذلك، كلها من آيات الله سبحانه وتعالى، جعل شفعا ووترا في مخلوقاته جل وعلا، وهي من آياته سبحانه وتعالى، السماوات السبع وتر والأرض سبع وتر والعرش واحد وتر والكرسي واحد وتر وجعل أشياء شفعا كالليل والنهار شفعا والذكر والأنثى شفعاً وغير ذلك، كما قال سبحانه: وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ (49) سورة الذاريات، (والليل إذا يسر) كذلك من آياته هذا الليل حين يأتي بظلامه وفي النهار حين يأتي بضيائه كلها من آياته سبحانه وتعالى، ثم قال بعد هذا: (هل في ذلك قسم لذي حجر) فالمعنى -والله أعلم- هل في ذلك قسم لذي حجر لذي عقل يقتضي أن يخالف، بل يجب على المؤمن أن يتدبَّر ويتعقَّل ويعرف أنه سبحانه إنما أقسم بهذه الأقسام لدلالة عباده على عظم هذه المخلوقات وأنها من الدلائل على قدرته العظيمة ووحدانيته سبحانه وتعالى وأنه لا يجوز للمؤمن أن يخالف ما دلت عليه فيشرك بالله ويعبد معه سواه وهو الخلاق لهذه الأشياء القائم بأرزاق العباد إلى غير هذا، سبحانه وتعالى. ويحتمل معنى آخر وهو أنه سبحانه يريد هل في ذلك قسم لذي حجر يقسم به، أو إلا من هذه الأقسام التي فيها دلائل على قدرته العظيمة، مع أنه سبحانه حرم القسم بغيره جل وعلا قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : (من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت) فليس لأحد أن يقسم إلا بربه سبحانه وتعالى، فالآية فيها شيء من الغموض، لكن يحتمل أن المراد أن هذا القسم كافٍ في الدلالة على عظمة هذه المخلوقات وأنها من دلائل قدرته العظيمة، ويحتمل هل في ذلك لذي حجر قسم آخر ينبغي أن يقسم به للدلالة على توحيد الله والدعوة إلى عبادته وإخلاص له سبحانه وتعالى، هذا والله أعلم من المعنى. ويحتمل معنى آخر، ولعنا أن نعود إلى ذلك في حلقة أخرى لمزيد من البيان والإيضاح لما قاله أهل العلم في تفسير هذه الآية، والله جل وعلا أعلم وأحكم سبحانه وتعالى.

*** وقد خاب من دساها >>> " وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا " أَيْ دَسَّسَهَا أَيْ أَخْمَلَهَا وَوَضَعَ مِنْهَا بِخِذْلَانِهِ إِيَّاهَا عَنْ الْهُدَى حَتَّى رَكِبَ الْمَعَاصِي وَتَرَكَ طَاعَة اللَّه عَزَّ وَجَلَّ وَقَدْ يَحْتَمِل أَنْ يَكُون الْمَعْنَى قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّى اللَّه نَفْسه وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّى اللَّه نَفْسه كَمَا قَالَ الْعَوْفِيّ وَعَلِيّ بْن أَبِي طَلْحَة عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ : سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول فِي قَوْل اللَّه عَزَّ وَجَلَّ " قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا " قَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " أَفْلَحَتْ نَفْسٌ زَكَّاهَا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ " وَرَوَاهُ اِبْن أَبِي حَاتِم مِنْ حَدِيث مَالِك وَقَالَ الطَّبَرَانِيّ عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ : كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا مَرَّ بِهَذِهِ الْآيَة " وَنَفْس وَمَا سَوَّاهَا فَأَلْهَمَهَا فُجُورهَا وَتَقْوَاهَا" وَقَفَ ثُمَّ قَالَ " اللَّهُمَّ آتِ نَفْسِي تَقْوَاهَا أَنْتَ وَلِيّهَا وَمَوْلَاهَا وَخَيْر مَنْ زَكَّاهَا "
" حَدِيث آخَر " قَالَ اِبْن أَبِي حَاتِم عَنْ أَبِي هُرَيْرَة قَالَ سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأ " فَأَلْهَمَهَا فُجُورهَا وَتَقْوَاهَا " قَالَ اللَّهُمَّ آتِ نَفْسِي تَقْوَاهَا وَزَكِّهَا أَنْتَ خَيْر مَنْ زَكَّاهَا أَنْتَ وَلِيّهَا وَمَوْلَاهَا وَقَالَ الْإِمَام أَحْمَد عَنْ عَائِشَة أَنَّهَا فَقَدَتْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ مَضْجَعه فَلَمَسَتْهُ بِيَدِهَا فَوَقَعَتْ عَلَيْهِ وَهُوَ سَاجِد وَهُوَ يَقُول " رَبّ أَعْطِ نَفْسِي تَقْوَاهَا وَزَكِّهَا أَنْتَ خَيْر مَنْ زَكَّاهَا أَنْتَ وَلِيّهَا وَمَوْلَاهَا"


*** وطور سينين >>> تصحيح (طور سينين) " والتين والزيتون‏ .‏ وطور سينين ‏.‏ وهذا البلد الأمين"
طور سيناء من أرض الشام، وهو الجبل الذي كلّم الله عليه موسى عليه السلام، وقيل: هو جبل بيت المقدس الممدود من مصر إلى أيلة. وكل جبل يحمل الثمار فهو سيناء، لأن معنى سيناء: حسن ( بلغة أهل الحبشة ) وقد أشاد الله تعالى بشجرة الزيتون وثمرها، لامتيازها عن كثير من أنواع الأشجار والثمار الأخرى، فشجرة الزيتون معمَّرة، ولا تحتاج إلى كثير عناية من السقي والحرث وغير ذلك.

*** فى جيدها حبل من مسد >>> نزلت هذه الاية فى إمرأة ابو لهب وهي أم جميل واسمها أروى بنت حرب بن أمية وهي أخت أبي سفيان من سادات نساء قريش وكانت عونا لزوجها على كفره وجحوده وعناده، وتفسيرا للآية قال سعيد بن المسيب فى تعريفه (فى جيدها حبل من مس) الواردة فى سورة المسد أى كانت لها قلادة فاخرة حيث قالت لأنفقنها في عداوة محمد يعني فأعقبها الله منها حبلا في جيدها من مسد النار، وقال ابن جرير عن الشعبي قال المسد الليف وقال عروة بن الزبير : المسد سلسلة ذرعها سبعون ذراعا وعن الثوري هى قلادة من نار طولها سبعون ذراعا وقال الجوهري المسد الليف والمسد أيضا حبل من ليف أو خوص وقد يكون من جلود الإبل أو أوبارها ومسدت الحبل أمسده مسدا إذا أجدت فتله . وقال مجاهد " في جيدها حبل من مسد " أي طوق من حديد ألا ترى أن العرب يسمون البكرة مسدا ؟ وقال ابن أبي حاتم عن أسماء بنت أبي بكر قالت لما نزلت " تبت يدا أبي لهب" أقبلت العوراء أم جميل بنت حرب ولها ولولة وفي يدها فهر وهي تقول : مذمما أبينا ودينه قلينا وأمره عصينا ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس في المسجد ومعه أبو بكر فلما رآها أبو بكر قال يا رسول الله قد أقبلت وأنا أخاف عليك أن تراك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنها لن تراني " وقرأ قرآنا اعتصم به كما قال تعالى" وإذا قرأت القرآن جعلنا بينك وبين الذين لا يؤمنون بالآخرة حجابا مستورا " فأقبلت حتى وقفت على أبي بكر ولم تر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا أبا بكر إني أخبرت أن صاحبك هجاني قال لا ورب هذا البيت ما هجاك فولت وهي تقول قد علمت قريش أني ابنة سيدها . قال : وقال الوليد في حديثه أو غيره فعثرت أم جميل في مرطها وهي تطوف بالبيت فقالت تعس مذمم فقالت أم حكيم بنت عبد المطلب إني لحصان فما أكلم وثقاف فما أعلم وكلتانا من بني العم وقريش بعد أعلم وقال الحافظ أبو بكر البزار عن ابن عباس قال لما نزلت " تبت يدا أبي لهب " جاءت امرأة أبي لهب ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس ومعه أبو بكر فقال له أبو بكر لو تنحيت لا تؤذيك بشيء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنه سيحال بيني وبينها " فأقبلت حتى وقفت على أبي بكر فقالت يا أبا بكر هجانا صاحبك فقال أبو بكر لا ورب هذا البيت ما ينطق بالشعر ولا يتفوه به فقالت إنك لمصدق فلما ولت قال أبو بكر ما رأتك ؟ قال " لا ما زال ملك يسترني حتى ولت " ثم قال البزار لا نعلمه يروى بأحسن من هذا الإسناد عن أبي بكر رضي الله عنه . وقد قال بعض أهل العلم في قوله تعالى " في جيدها حبل من مسد" أي في عنقها حبل في نار جهنم ترفع به إلى شفيرها ثم ترمى إلى أسفلها ثم كذلك دائما قال أبو الخطاب بن دحية في كتابه التنوير وقد روى ذلك وعبر بالمسد عن حبل الدلو كما قال أبو حنيفة الدينوري في كتاب النبات كل مسد رشاء وأنشد في ذلك : وبكرة ومحورا صرارا ومسدا من أبق مغارا قال والأبق القنب : وقال آخر : يا مسد الخوص تعوذ مني إن تك لدنا لينا فإني ما شئت من أشمط مقسئن . قال العلماء وفي هذه السورة معجزة ظاهرة ودليل واضح على النبوة فإنه منذ نزل قوله تعالى" سيصلى نارا ذات لهب وامرأته حمالة الحطب في جيدها حبل من مسد " فأخبر عنهما بالشقاء وعدم الإيمان لم يقيض لهما أن يؤمنا ولا واحد منهما لا باطنا ولا ظاهرا لا مسرا ولا معلنا فكان هذا من أقوى الأدلة الباهرة الباطنة على النبوة الظاهرة.

*** ومن شر النفثات فى العقد >>> النفاثات : جمع نفاثة، وهن النساء السواحر اللائي يعقدن عقداً ثم ينفثن فيها، وقيل: ليس المقصود النساء، وإنما المقصود: النفوس النفاثات، سواء كانوا رجالاً أو نساءً.

*** الوسواس الخناس >>> من تفسير ابن كثير
قَالَ سَعِيد بْن جُبَيْر عَنْ اِبْن عَبَّاس فِي قَوْله " الْوَسْوَاس الْخَنَّاس " الشَّيْطَان جَاثِم عَلَى قَلْب اِبْن آدَم فَإِذَا سَهَا وَغَفَلَ وَسْوَسَ فَإِذَا ذَكَرَ اللَّه خَنَسَ وَكَذَا قَالَ مُجَاهِد وَقَتَادَة وَقَالَ الْمُعْتَمِر بْن سُلَيْمَان عَنْ أَبِيهِ ذُكِرَ لِي أَنَّ الشَّيْطَان الْوَسْوَاس يَنْفُث فِي قَلْب اِبْن آدَم عِنْد الْحُزْن وَعِنْد الْفَرَح فَإِذَا ذَكَرَ اللَّه خَنَسَ وَقَالَ الْعَوْفِيّ عَنْ اِبْن عَبَّاس فِي قَوْله" الْوَسْوَاس " قَالَ هُوَ الشَّيْطَان يَأْمُر فَإِذَا أُطِيعَ خَنَسَ.
تقع الوسوسة في قلب العالم كما قال فوسوس إليه الشيطان و قوله «من شر الوسواس الخناس» فيه أقوال (أحدها) أن معناه من شر الوسوسة الواقعة من الجنة
(و ثانيها) أن معناه من شر ذي الوسواس و هو الشيطان كما جاء في الأثر أنه يوسوس فإذا ذكر العبد ربه خنس
و فى تفسير السيوطى الوسواس.. تعني الموسوس من شياطين الإنس و الجن
و الخناس تعني المتواري و المتخفي .. لأن الشيطان يخنس و يتأخر عن القلب
كلما ذُكر الله عز وجل
















------------نهاية السؤال الرابع -----------------


س5 : فى أي سورة جاءت حكاية الليلة التاريخية لهجرة الرسول صلى الله وعليه وسلم من مكة الى المدينة؟؟

ج5 : جاءت حكاية الليلة التاريخية لهجرة الرسول صلى الله وعليه وسلم من مكة الى المدينة في ((سورة التوبة)) آيه 40
"إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (40) " (التوبة )

---------------------نهاية السؤال الخامس-----------------


س6 : ما هي الآية التي قال عنها أحد اليهود لو نزلت علينا لاتخذنا يوم نزولها عيدا ؟

ج6 : الآية التي قال عنها أحد اليهود لو نزلت علينا لاتخذنا يوم نزولها عيدا هي "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً " آيه رقم 3 من(( سورة المائده))

والدليل علي ذلك>>>قد روي البخاري في صحيحه :
( عن طارق بن شهاب ، عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلاً من اليهود قال له : يا أمير المؤمنين آية في كتابكم تقرؤونها ، لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيداً !!
قال : أي آية ؟
قال : اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً .
قال عمر : قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم وهو قائم بعرفة ، يوم جمعة ) .






---------------نهاية السؤال السادس-----------------

س7: ماهى الآية التى إذا قرأتها تهز قلبك ويخشع فؤادك وتسكن جوارحك
ولا يمكن أن تمر عليها إلا وتستمطر الدمع من عينيك؟؟(من وجهة نظرك )

ج7 : القران الكريم كله كتاب الله و لا نفرق بين اياته و لكن هناك ايات تهز القلوب...
فمن الايات التي مررت عليها انا وهزت قلبي وخشع فؤادي وسكنت جوارحي

" أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلا يَكُونُواكَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ " سورة الحديد آية 16

وأخري

"وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد* ونفخ في الصور ذلك يوم الوعيد * وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد * لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد " سورة ق ايه 19 , 20 , 21 , 22

--------------نهاية السؤال السابع-------------

س8 : ما هى مراتب الاسلام وماهى أركان الايمان ؟؟

ج8 : للاسلام ثلاث مراتب وهي

الاسلام والايمان والاحسان

وذلك كما بينة حديث جبريل المشهور المروي في – الصحيحين-
وغيرهما عن عدد من الصحابه رضي الله عنهم بروايات مختلفة في التقديم والتأخير والطول والقصر وفيه عند مسلم وغيرة ان جبريل عليه السلام سأل النبي صلى الله علية وسلم عن الايمان والاسلام والاحسان بقصد تعليم المسلمين امور دينهم فأجابه صلى الله عليه وسلم عن الاسلام بأنه : - شهادة ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله صلى الله علية وسلم واقامة الصلاة وايتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت من استطاع اليه سبيلا وقال في الايمان :- ان تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر وتؤمن بالقدر خيره وشره وقال في الاحسان :- ان تعبد الله كأنك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك .
أما الاسلام معناه الاستسلام لله بالتوحيد
والانقياد له في الطاعة والسلامة من الشرك


أما أركان الايمان هي

(الإيمان بالله ، والإيمان بالملائكة ، والإيمان بالكتب ، والإيمان بالرسل ، والإيمان باليوم الآخر ، والإيمان بالقضاء والقدر)

كما قال تعالي في سورة البقره "آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله, لا نفرق بين أحد من رسله, وقالوا سمعنا وأطعنا, غفرانك ربنا وإليك المصير"(البقرة 285).

ولما سئل النبي عن معنى الإيمان قال: {أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر, وتؤمن بالقدر خيره وشره}(رواه مسلم والبخاري [1]).

--------------------نهاية السؤال الثامن-----------------

س9 : ما الفرق بين الحديث الصحيح والحديث الضعيف ؟؟

ج9 : بسم الله والصلاة والسلام علي رسول الله أما بعد

الحديث الصحيح>>> وهو ما اتصل سنده بنقل العدل، الضابط عن مثله ولم يكن شاذاً ولا مُعللاً، وقد اشتمل هذا التعريف على شروط الحديث الصحيح، وهي خمسة نوضحها فيما يلي:
أولاً: اتصال السند: وهو أن يكون كل واحد من رواة الحديث قد سمعه ممن فوقه.
ثانيا: عدالة رواته: والعدالة ملكة تحمل صاحبها على التقوى، وتحجزه عن المعاصي والكذب وعما يخل بالمروءة، والمراد بالمروءة عدم مخالفة العرف الصحيح.
ثالثا: الضبط: وهو أن يحفظ كل واحد من الرواة الحديث إما في صدره وإما في كتابه ثم يستحضره عند الأداء.
رابعا: أن لا يكون الحديث شاذاً، والشاذ هو ما رواه الثقة مخالفاً لمن هو أقوى منه.
خامسا: أن لا يكون الحديث معللاً، والمعلل هو الحديث الذي اطلع فيه على علة خفية تقدح في صحته والظاهر السلامة منها.
قال الإمام المحدث الفقيه النووي رحمه الله :-
اذا قيل في حديث: إنه صحيح فمعناه ما ذكرنا، ولا يلزم أن يكون مقطوعا به نفس الأمر وكذلك إذا قيل: إنه غير صحيح، فمعناه لم يصح إسناده على هذا الوجه المُعتبر، لا أنه كذب في نفس الأمر، وتتفاوت درجات الصحيح بحسب قوة شروطه،
وقال الإمام الفقيه المحدث ابن دقيق العيد - رحمه الله -: لو قيل في التعريف السابق:
الحديث الصحيح المجمع على صحته هو كذا وكذا إلى آخره لكان حسناً، لأن من لا يشترط مثل هذه الشروط لا يحصر الصحيح في هذه الأوصاف.

أما الحديث الضعيف>>>وهو ما لم يجتمع فيه شروط الصحيح ولا شروط الحسن المتقدمة، وأطنب أبو حاتم بن حبان في تقسيمه فبلغ به خمسين قسماً إلا واحداً، وما ذكرناه ضابط جامع، فلا حاجة إلى تنويعه،
وتتفاوت درجاته في الضعف بحسب بُعده من شروط الصحيح كما اختلف درجات الصحيح، ثم منه ماله لقب خاص، كالموضوع والمقلوب والشاذ والمعلل والمضطرب والمرسل والمنقطع والمعضل.

وهنا سؤال يمكن أن يخطر ببال أحدنا وهو((كيف نعرف نحن - غير العلماء - الحديث الصحيح من الضعيف ؟))
والاجابه هي كالآتي

هناك مصنفات حديثية التزمت الاحاديث الصحيحة فقط , فهذه يؤخذ منها الحديث مباشرة و اشهرها : البخاري و مسلم , و هما اصح كتابين بعد كتاب الله تعالى .
و هناك مصنفات فيها الصحيح و الضعيف , مثل كتب السنن : ( النسائي و الترمذي و ابي داوود و ابن ماجه و الدارمي ) , و مسند الامام احمد ( و هذا اغلب ما فيه صحيح او يقترب من الصحيح ) , و غيرها .
فعندما تنقل حديثا من المصنفات الصحيحة ( البخاري و مسلم ) فعليك فقط ان تتاكد ان الحديث موجود بالفعل في البخاري او مسلم , و ذلك تعلم صحته .
و عندما تنقل حديثا عن غيرهما - و انت لست عالما باحوال الرواة و المحدثين - فعليك الرجوع الى بعض العلماء المحققين الذين يحققون الاحاديث و يفصلون الصحيح من الضعيف , و من هؤلاء العلماء :
الامامان الذهبي وا بن القيم رحمهما الله و غيرهما .
و من ائمة عصرنا هذا الشيخ العلامة الامام ناصر الدين الالباني غفر الله له و رحمه و نفع بعلمه و عمله , و الشيخ احمد شاكر رحمه الله .
و الشيخ الالباني قد صنف اربعة مصنفات عظيمة جمع فيها اكثر الاحاديث الصحيحة و الضعيفة و حكم على كل منها بدرجته من الصحة و الضعف , و هذه المصنفات هي :

- صحيح الجامع الصغير
- ضعيف الجامع الصغير
- السلسلة الصحيحة
- السلسلة الضعيفة

بالاضافة الى تحقيقه عدد من كتب السنة مثل سنن ابي داوود و ابن ماجه و النسائي

-----------------نهاية السؤال التاسع-----------------------

س 10: صحيح البخارى أصح كتاب بعد كتاب الله ...أكتب لنا عشرة أسطر عن قيمة هذا الكتاب عند المسلمين من أهل السنة؟؟

ج10 : لا شك عند أهل العلم في أهمية صحيح الإمام البخاري، حيث أنه أصح كتاب للحديث الشريف. وقد قال ابن خلدون في المقدمة: "كان مشايخنا يقولون: شرح صحيح البخاري دَيْنٌ على هذه الأُمّة". وقد قام بشرح هذا الكتاب عدد من أهل العلم. وممن شرح هذا الكتاب الحافظ عبدالرحمن بن رجب الدمشقي الحنبلي الشهير بابن رجب. وذلك في كتابه المسمى "فتح الباري في شرح صحيح البخاري". وهو أفضل شروح صحيح البخاري على الإطلاق.
ولأهمية صحيح البخاري لقي عناية من العلماء في مختلف العصور، وكان على رأس الذين وفِّقوا للعناية بهذا الكتاب الحافظ ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة (852هـ)، فقد شرحه شرحا نفيسا واسعا جمع فيه ما اقتبسه من غيره ممن تقدمه، وما وفقه لله لفهمه واستنباطه من ذلك الكتاب العظيم، وذلك في كتابه "فتح الباري" الذي يعتبر حداً فاصلا بين من سبقه ومن لحقه، فالذين تقدموه جمع ما عندهم، والذين تأخروا عنه صار كتابه مرجعاً لهم، وقد طبع كتاب "فتح الباري" في المطبعة السلفية في مصر، واشتملت الأجزاء الثلاثة الأولى منه على تعليقات نفيسة لشيخنا الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله، وقد أُثبت في هذه الطبعة ترقيم أحاديث الكتاب التي وضعها الشيخ محمد فؤاد عبد الباقي. وطريقته في الترقيم أنه يثبت في أول موضع يرد فيه ذكر الحديث أرقامه في المواضع الأخرى التي تأتي بعد ذلك، وعند ورود الحديث في تلك المواضع لا يشير إلى الموضع الأول الذي ذكرت فيه الأرقام، ويمكن الاهتداء إلى الموضع الأول بالنظر في شرح الحافظ ابن حجر للحديث، فقد يشير فيه إلى المواضع المتقدمة، ويمكن ذلك أيضا بالرجوع إلى "فهارس البخاري" لرضوان محمد رضوان، فانه عندما يأتي للموضع التي تكرر فيها ذكر الحديث يقول: انظر كذا رقم كذا، مشيرا إلى الكتاب الذي ورد فيه ذكر الحديث أول مرة ورقمه.


------------------نهاية السؤال العاشر--------------



(((((((ونهاية المرحله الرابعه كامله والحمد لله))))))))))

**وفي النهايه أحب أن أقدم الشكر لمنتدي الجميزه وللمدير الغالي أ/أحمد الرحماني واللأستاذ القديرالمبدع دائما أ/ أبو معاذ.

**أن أتحتم لنا هذه الفرصه للاشتراك في المسابقه الرمضانيه.

**وأتمني الفوز لجميع المشاركين.



















































توقيع : محمد صبري فوده



mohamed sabry foda
supernt2100@yahoo.com
0142235770

عرض البوم صور محمد صبري فوده  
قديم 30-08-10, 03:53 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
حسام حسن القاضى
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسام حسن القاضى

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 02-09-09
العضوية: 369
المشاركات: 418
بمعدل : 0.22 يوميا
معدل التقييم: 6
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
حسام حسن القاضى is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسام حسن القاضى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى حسام حسن القاضى

من مواضيعي 

0 امراة وقتال
0 اخلاق النبى (ص)
0 هل رايت خريطة الجنة من قبل ؟؟
0 صور غريبه فعلا
0 البر فى رمضان
0 تلك هى الحياه
0 تذكر الموت

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل الشكر والتقدير لجميع القائمين على هذه المسابقه الرائعه ويشرفنى أن أجيب على حضراتكم

الأجابه





ج1:26:
ذكرت هذه الأيه فى سورة النور ايه 28
أما عن الأداب التى نستفيدها من هذه الأيه
- هذه آداب شرعية أدب الله بها عباده المؤمنين فأمرهم أن لا يدخلوا بيوتا غير بيوتهم حتى يستأذنوا قبل الدخول ويسلموا بعده وينبغي أن يستأذن ثلاث مرات فإن أذن له و إلا انصرف ، عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا استأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فلينصرف" . وذلك لما فيه من التصرف في ملك الغير بغير إذنه فإن شاء أذن وإن شاء لم يأذن و إذا ردوكم من الباب قبل الإذن أو بعده فارجعوا هو لكم أطهر وأكرم
-وروى مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :

(مَنْ اطَّلَعَ فِي بَيْتِ قَوْمٍ بِغَيْرِ إِذْنِهِمْ فَقَدْ حَلَّ لَهُمْ أَنْ يَفْقَئُوا عَيْنَهُ )
-ومن جملة هذه الأُمور، أنَّه يستحبُ للداخل إلى منزلِه أن يُسلِّم على مَنْ فيه من أهلٍ وغيرهم، كمبادرة لطفٍ منه تجاهَهُمْ، وليكونَ لقاؤه بهم، بعد غيابه، مفتتحاً بالتحية والسلام والبُشرى، أما إذا لم يكن هناك أحدٌ في المنزل، فيستحبُ له أن يُلقي التحيةَ على نفسه قائلاً: «السلام علينا من ربّنا»... ولعلَّ في ذلك نوعاً من الذكر، الذي ينبغي أن لا يغيبَ عن المؤمن، بحالٍ من الأحوال.



ج2
وهو عن صورة العصر فهذا هو تفسيرها والمستفاد منها.....
الإمام الشافعي ـ رحمه الله لو لم ينزل الله على عباده حجة إلا هذه السورة لكفتهم)



سورة العصر

{بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيمِ }
{وَالْعَصْرِ * إِنَّ الإِنسَـنَ لَفِى خُسْرٍ * إِلاَّ الَّذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّـلِحَـتِ وَتَوَاصَوْاْ بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْاْ بِالصَّبْرِ}.
البسملة تقدم الكلام عليها.
يقول الله عز وجل: {والعصر. إن الإنسان لفي خسر} أقسم الله تعالى بالعصر، والعصر قيل: إن المراد به آخر النهار، لأن آخر النهار أفضله، وصلاة العصر تسمى الصلاة الوسطى، أي: الفضلى كما سماها النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم بذلك.
وقيل: إن العصر هو الزمان. وهذا هو الأصح أقسم الله به لما يقع فيه من اختلاف الأحوال، وتقلبات الأمور، ومداولة الأيام بين الناس وغير ذلك مما هو مشاهد في الحاضر، ومتحدث عنه في الغائب. فالعصر هو الزمان الذي يعيشه الخلق، وتختلف أوقاته شدة ورخاء، وحرباً وسلماً، وصحة ومرضاً، وعملاً صالحاً وعملاً سيئاً إلى غير ذلك مما هو معلوم للجميع. أقسم الله به على قوله: {إن الإنسان لفي خسر} والإنسان هنا عام، لأن المراد به الجنس، وعلامة الإنسان الذي يراد به العموم أن يحل محل «ال» كلمة «كل» فهنا لو قيل: كل إنسان في خسر لكان هذا هو المعنى. ومعنى الاية الكريمة أن الله أقسم قسماً على حال الإنسان أنه في خسر أي: في خسران ونقصان في كل أحواله، في الدنيا وفي الاخرة إلا من استثنى الله عز وجل. وهذه الجملة مؤكدة بثلاث مؤكدات، الأول: القسم، والثاني: (إنّ) والثالث: (اللام) وأتى بقوله {لفي خسر} ليكون أبلغ من قوله: (لخاسر) وذلك أن «في» للظرفية فكأن الإنسان منغمس في الخسر، والخسران محيط به من كل جانب. {إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر}. استثنى الله سبحانه وتعالى هؤلاء المتصفين بهذه الصفات الأربع:
الصفة الأولى: الإيمان الذي لا يخالجه شك ولا تردد بما بينه الرسول صلى الله عليه وسلّم حين سأله جبريل عن الإيمان قال: «أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الاخر، وتؤمن بالقدر خيره وشره». وشرح هذا الحديث يطول وتكلمنا عليه في مواطن كثيرة، فالذين آمنوا بهذه الأصول الستة هم المؤمنون، ولكن يجب أن يكون إيماناً لا شك معه ولا تردد. بمعنى: أنك تؤمن بهذه الأشياء وكأنك تراها رأي العين. والناس في هذا المقام ثلاثة أقسام:
القسم الأول: مؤمن خالص الإيمان؛ إيماناً لا شك فيه ولا تردد.
والقسم الثاني: كافر جاحد منكر.
والقسم الثالث: متردد. والناجي من هؤلاء القسم الأول الذي يؤمن إيماناً لا تردد فيه، يؤمن بوجود الله، وربوبيته، وألوهيته، وبأسمائه وصفاته عز وجل، ويؤمن بالملائكة وهم عالم غيبي خلقهم الله تعالى من نور، وكلفهم بأعمال منها ما هو معلوم، ومنها ما ليس بمعلوم، فجبريل عليه الصلاة والسلام مكلف بالوحي ينزل به من عند الله إلى الأنبياء والرسل، وميكائيل مكلف بالقطر والنبات يعني: وكله الله على المطر وكل ما يتعلق بالمطر وعلى النبات. وإسرافيل: موكل بالنفخ بالصور، ومالك: موكل بالنار، ورضوان موكل بالجنة. ومن الملائكة من لا نعلم أسمائهم ولا نعلم أعمالهم أيضاً، لكن جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه ما من موضع أربع أصابع في السماء إلا وفيه ملك قائم لله أو راكع، أو ساجد»، كذلك نؤمن بالكتب التي أنزلها الله على الرسل عليهم الصلاة والسلام، ونؤمن بالرسل الذين قصهم الله علينا، نؤمن بهم بأعيانهم، والذين لم يقصهم علينا نؤمن بهم إجمالاً؛ لأن الله لم يقص علينا جميع أنباء الرسل، قال الله تعالى: {منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك} [غافر: 78]. واليوم الاخر هو يوم البعث يوم يخرج الناس من قبورهم للجزاء حفاة، عراة، غرلاً، بهماً. فالحفاة يعني الذين ليس عليهم نعال ولا خفاف أي: أقدامهم عارية، والعراة: الذين ليس عليهم ثياب، والغرل: الذين لم يُختنوا. والبهم: الذين ليس معهم مال يحشرون كذلك، ولما حدث النبي عليه الصلاة والسلام بأنهم عراة قالت عائشة: يا رسول الله الرجال والنساء ينظر بعضهم إلى بعض؟ قال: «الأمر أعظم من ذلك» أي من أن ينظر بعضهم إلى بعض، لأن الناس كل مشغول بنفسه. قال شيخ الإسلام رحمه الله: ومن الإيمان باليوم الاخر الإيمان بكل ما أخبر به النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم مما يكون بعد الموت، فيجب أن تؤمن بفتنة القبر أي: بالاختبار الذي يكون للميت إذا دفن وتولى عنه أصحابه، فإنه يأتيه ملكان يسألانه عن ربه، ودينه، ونبيه، وتؤمن كذلك بأن القبر إما روضة من رياض الجنة، وإما حفرة من حفر النار. أي أن فيه العذاب أو الثواب، وتؤمن كذلك بالجنة والنار وكل ما يتعلق باليوم الاخر فإنه داخل في قولنا «أن تؤمن بالله واليوم الاخر» والقدر: تقدير الله عز وجل يعني: يجب أن تؤمن بأن الله تعالى قدر كل شيء وذلك أن الله خلق القلم فقال له: اكتب. قال: وماذا أكتب؟ قال: اكتب ما هو كائن إلى يوم القيامة. فجرى في تلك الساعة بما هو كائن إلى يوم القيامة. إذاً فالإيمان في قوله: {إلا الذين آمنوا} يشمل الإيمان بالأصول الستة التي بينها الرسول عليه الصلاة والسلام. أما قوله: {وعملوا الصالحات} فمعناه: أنهم قاموا بالأعمال الصالحة: من صلاة، وزكاة، وصيام، وحج، وبر للوالدين، وصلة الأرحام وغير ذلك فلم يقتصروا على مجرد ما في القلب بل عملوا وأنتجوا و{الصالحات} هي التي اشتملت على شيئين:
الأول: الإخلاص لله عز وجل
والثاني: المتابعة للرسول عليه الصلاة والسلام.
وذلك أن العمل إذا لم يكن خالصاً لله فهو مردود. قال الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي الذي يرويه النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال الله: «أنا أغنى الشركاء عن الشرك، من عمل عملاً أشرك فيه معي غيري تركته وشركه». فلو قمت تصلي مراءاة للناس، أو تصدقت مراءاة للناس، أو طلبت العلم مراءاة للناس، أو وصلت الرحم مراءاة للناس أو غير ذلك. فالعمل مردود حتى وإن كان صالحاً في ظاهره. كذلك الاتباع لو أنك عملت عملاً لم يعمله الرسول عليه الصلاة والسلام وتقربت به إلى الله مع الإخلاص لله فإنه لا يقبل منك لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: «من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد». إذاً العمل الصالح ما جمع وصفين: الأول: الإخلاص لله عز وجل. والثاني: المتابعة للرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم. {وتواصوا بالحق} أي: صار بعضهم يوصي بعضاً بالحق. والحق: هو الشرع. يعني كل واحد منهم يوصي الاخر إذا رآه مفرطاً في واجب. أوصاه وقال: يا أخي قم بالواجب، إذا رآه فاعلاً لمحرم أوصاه قال: يا أخي اجتنب الحرام، فهم لم يقتصروا على نفع أنفسهم بل نفعوا أنفسهم وغيرهم، {وتواصوا بالصبر} أي: يوصي بعضهم بعضاً بالصبر، والصبر حبس النفس عما لا ينبغي فعله، وقسمه أهل العلم إلى ثلاثة أقسام:
القسم الأول: صبر على طاعة الله.
القسم الثاني: صبر عن محارم الله.
القسم الثالث: صبر على أقدار الله.
الصبر على الطاعة، كثير من الناس يكون فيه كسل عن الصلاة مع الجماعة مثلاً: لا يذهب إلى المسجد يقول أصلي في البيت وأديت الواجب فيكسل فقال له: يا أخي أصبر نفسك، احبسها كلفها على أن تصلي مع الجماعة. كثير من الناس إذا رأى زكاة ماله كثيرة شح وبخل وصار يتردد. أُخرج هذا المال الكثير، أو أتركه وما أشبه ذلك. فيقال له: يا أخي اصبر نفسك على أداء الزكاة، وهكذا بقية العبادات فإن العبادات كما قال الله تعالى في الصلاة: {وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين} [البقرة: 45]. أكثر عباد الله تجد أن العبادات عليهم ثقيلة، فهم يتواصون بالصبر على الطاعة، كذلك الصبر عن المعصية بعض الناس مثلاً تجره نفسه إلى أكساب محرمة إما بالربا، وإما بالغش، وإما بالتدليس أو بغير ذلك من أنواع الحرام فيقال له: اصبر يا أخي أصبر نفسك لا تتعامل على وجه محرم. بعض الناس أيضاً يبتلى بالنظر إلى النساء تجده ماشياً في السوق وكل ما مرت امرأة أتبعها بصره فيقال له: يا أخي اصبر نفسك عن هذا الشيء.
ويتواصون على أقدار الله، يصاب الإنسان بمرض في بدنه، يصاب الإنسان بفقد شيء من ماله، يصاب الإنسان بفقد أحبته فيجزع ويتسخط ويتألم فيتواصون فيما بينهم، اصبر يا أخي هذا أمر مقدر والجزع لا يفيد شيئاً، واستمرار الحزن لا يرفع الحزن، إنسان امتحن بموت ابنه نقول: يا أخي اصبر، قدر أن هذا الابن لم يُخلق، ثم كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام لإحدى بناته: «إن لله ما أخذ، وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى، فمرها فلتصبر ولتحتسب». الأمر كله لله، فإذا أخذ الله تعالى ملكه كيف تعتب على ربك؟ كيف تتسخط.
فإن قيل: أي أنواع الصبر أشق على النفوس؟
فالجواب: هذا يختلف، فبعض الناس يشق عليه القيام بالطاعة وتكون ثقيلة عليه جداً، وبعض الناس بالعكس الطاعة هينة عليه، لكن ترك المعصية صعب، شاق مشقة كبيرة، وبعض الناس يسهل عليه الصبر على الطاعة، والصبر عن المعصية، لكن لا يتحمل الصبر على المصائب، يعجز حتى إنه قد تصل به الحال إلى أن يرتد ـ والعياذ بالله ـ كما قال الله تعالى: {ومن الناس من يعبد الله على حرف فإن أصابه خير اطمأن به وإن أصابته فتنة انقلب على وجهه خسر الدنيا والاخرة ذلك هو الخسران المبين} [الحج: 11]. إذاً نأخذ من هذه السورة أن الله سبحانه وتعالى أكد بالقسم المؤكد بإن، واللام أن جميع بني آدم في خسر، والخسر محيط بهم من كل جانب، إلا من اتصف بهذه الصفات الأربع: الإيمان، والعمل الصالح، والتواصي بالحق، والتواصي بالصبر.
قال الإمام الشافعي ـ رحمه الله ـ: «لو لم ينزل الله على عباده حجة إلا هذه السورة لكفتهم». يعني: كفتهم موعظة وحثاً على التمسك بالإيمان والعمل الصالح، والدعوة إلى الله، والصبر على ذلك. وليس مراده أن هذه السورة كافية للخلق في جميع الشريعة، لكن كفتهم موعظة، فكل إنسان عاقل يعرف أنه في خُسر إلا إذا اتصف بهذه الصفات الأربع، فإنه سوف يحاول بقدر ما يستطيع أن يتصف بهذه الصفات الأربع، وإلى تخليص نفسه من الخسران. نسأل الله أن يجعلنا من الرابحين الموفقين، إنه على كل شيء قدير.

للإمام العلامة الشيخ / محمد بن صالح العثيمين [ رحمه الله تعالى ]



ج3
- يبين الله تعالى لعباده أنه لا أحد من الناس -برا كان أم فاجرا- إلا سيمر على الصراط المضروب على متن جهنم، وإن هذا المرور علمه الله تعالى وكتبه وأوجبه على نفسه؛ عدلا منه تعالى وحكمة وفضلا منه ورحمة، فكان أمرا مقضيا قضاء لازما لا محيد عنه ولا مفر منه، ثم ينجي الله من عذاب النار من اتقاه أيام الدنيا، ففعل ما أمره الله به من الطاعات، واجتنب ما نهاه عنه من المعاصي والسيئات، ويترك الظالمين في جهنم مكدسين جثيا، جزاء وفاقا بما كفروا بآيات الله وكانوا بها يستهزئون.





ج4
معانى الكلمات
-(وحدائق غلبا)أى( أشجارا في بساتين غلاظ . )(والحدائق ) ما التف واجتمع
-(تتبعها الرادفه)الرادفة:ورد أنها السماء ,, أي أنها تردف الأرض وتتبعها في الانقلاب حيث تنشق وتتناثر كواكبها ,,,
وأكثر العلماء اعتبروا الراجفة النفخة الأولى،
-(والليل اذا عسعس) هذا قسم من الله سبحانه بالليل والصبح ، كما أقسم بأشياء
كثيرة، على أن القرآن الكريم مُوحى به من اللّه سبحانه بوساطة جبريل الأمين
، إلى النبى صلى الله عليه وسلم.
ومعنى عسعس الليل أقبل من أوله وأظلم ، أو أدبر من أخره وولَّى ، فهو
من الأضداد التى تستعمل فى الإقبال والإدبار، ومعنى تنفس الصبح امتد
حتى صار نهارا واضحا فاللّه يقسم بالليل فى ظلامه وبالصبح فى نوره
على أن القرآن حق من عنده سبحانه ، فكأنه يقول :
كما أن هناك فرقا واضحا بين الظلام والنور هناك فرق واضح بين كلام
اللّه وكلام غيره ، فكلامه هو الحق ، وكلام غيره هو الباطل الذى زعموه
، وكلامه نور يهدى وكلام غيره ظلام يضل.
وكأنه يقول : إن الذى قدر على أن يمحو النهار بالليل ، ويمحو الليل بالنهار،
قدر على أن يجعل من محمد الأمى العادى رسولا يتلقى الوحى ويبلغه ،
ويصير به معلما للإنسانية ما لم يكن تعلمَّه من قبل ، كما قال تعالى :

{وأنزل الله عليك الكتاب والحكمة وعلَّمك ما لم تكن تعلم وكان فضل اللّهعليك عظيما} النساء : 113.

-(ويل للمطففين)قيل: إنها اسم واد يسيل منه صديد أهل النار تستغيث منه النار من شدة هوله، وعلى هذا فتكون اسماً لشيء محسوس، وقيل: إنها كلمة وعيد، فمعنى ويل: أي وعيد شديد لهؤلاء، ، ومعناها على القول الراجح: أنها كلمة وعيد يتوعد الله تبارك وتعالى بها من أسندت إليه.
و المطففون هم الذين ينقصون الوزن في الميزان

-(يخرج من بين الصلب والترائب)يَعْنِي صُلْب الرَّجُل وَتَرَائِب الْمَرْأَة وَهُوَ صَدْرُهَا . وَقَالَ شَبِيب بْن بِشْر عَنْ عِكْرِمَة عَنْ اِبْن عَبَّاس " يَخْرُج مِنْ بَيْن الصُّلْب وَالتَّرَائِب" صُلْب الرَّجُل وَتَرَائِب الْمَرْأَة أَصْفَر رَقِيق لَا يَكُون الْوَلَد إِلَّا مِنْهُمَا وَكَذَا قَالَ سَعِيد بْن جُبَيْر وَعِكْرِمَة وَقَتَادَة وَالسُّدِّيّ وَغَيْرهمْ وَقَالَ اِبْن أَبِي حَاتِم حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيد الْأَشَجّ حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَة عَنْ مِسْعَر سَمِعْت الْحَكَم ذَكَرَ عَنْ اِبْن عَبَّاس " يَخْرُج مِنْ بَيْن الصُّلْب وَالتَّرَائِب" قَالَ هَذِهِ التَّرَائِب وَوَضَعَ يَده عَلَى صَدْره . وَقَالَ الضَّحَّاك وَعَطِيَّة عَنْ اِبْن عَبَّاس تَرِيبَة الْمَرْأَة مَوْضِع الْقِلَادَة وَكَذَا قَالَ عِكْرِمَة وَسَعِيد بْن جُبَيْر . قَالَ عَلِيّ بْن أَبِي طَلْحَة عَنْ اِبْن عَبَّاس التَّرَائِب بَيْن ثَدْيَيْهَا وَعَنْ مُجَاهِد : التَّرَائِب مَا بَيْن الْمَنْكِبَيْنِ إِلَى الصَّدْر وَعَنْهُ أَيْضًا التَّرَائِب أَسْفَل مِنْ التَّرَاقِي وَقَالَ سُفْيَان الثَّوْرِيّ : فَوْق الثَّدْيَيْنِ وَعَنْ سَعِيد بْن جُبَيْر التَّرَائِب أَرْبَعَة أَضْلَاع مِنْ هَذَا الْجَانِب الْأَسْفَل وَعَنْ الضَّحَّاك التَّرَائِب بَيْن الثَّدْيَيْنِ وَالرِّجْلَيْنِ وَالْعَيْنَيْنِ وَقَالَ اللَّيْث بْن سَعْد عَنْ مَعْمَر بْن أَبِي جُبَيْبَة الْمَدَنِيّ أَنَّهُ بَلَغَهُ فِي قَوْل اللَّه عَزَّ وَجَلَّ " يَخْرُج مِنْ بَيْن الصُّلْب وَالتَّرَائِب" قَالَ وَهُوَ عُصَارَة الْقَلْب مِنْ هُنَاكَ يَكُون الْوَلَد وَعَنْ قَتَادَة " يَخْرُج مِنْ بَيْن الصُّلْب وَالتَّرَائِب " مِنْ بَيْن صُلْبه وَنَحْره

-(هل فى ذلك قسم لذى حجر)الحِجر هو العقل، الله يقول سبحانه: وَالْفَجْرِ* وَلَيَالٍ عَشْرٍ * وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ* وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ * هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍ (1-5) سورة الفجر، فهذه الآية تبين أن هذه الأقسام عظيمة أقسم الله بها سبحانه وهو جل علا يقسم بما يشاء سبحانه وتعالى لا أحد يتحجر عليه سبحانه وتعالى، وإنما أقسم بها لأنها من آياته الدالة على قدرته العظيمة وأنه رب العالمين فقال: (والفجر) وهو انفلاق الصبح بعد ذهاب الليل، (وليال عشر) فُسرت هذه الليالي بليالي عشر ذي الحجة وبليالي العشر الأخيرة من رمضان فهي كلها معظمة، (والشفع والوتر) الشفع الاثنين والأربعة والستة ونحو ذلك، والوتر الواحد والثلاثة والخمسة ونحو ذلك، كلها من آيات الله سبحانه وتعالى، جعل شفعا ووترا في مخلوقاته جل وعلا، وهي من آياته سبحانه وتعالى، السماوات السبع وتر والأرض سبع وتر والعرش واحد وتر والكرسي واحد وتر وجعل أشياء شفعا كالليل والنهار شفعا والذكر والأنثى شفعاً وغير ذلك، كما قال سبحانه: وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ (49) سورة الذاريات، (والليل إذا يسر) كذلك من آياته هذا الليل حين يأتي بظلامه وفي النهار حين يأتي بضيائه كلها من آياته سبحانه وتعالى، ثم قال بعد هذا: (هل في ذلك قسم لذي حجر) فالمعنى -والله أعلم- هل في ذلك قسم لذي حجر لذي عقل يقتضي أن يخالف، بل يجب على المؤمن أن يتدبَّر ويتعقَّل ويعرف أنه سبحانه إنما أقسم بهذه الأقسام لدلالة عباده على عظم هذه المخلوقات وأنها من الدلائل على قدرته العظيمة ووحدانيته سبحانه وتعالى وأنه لا يجوز للمؤمن أن يخالف ما دلت عليه فيشرك بالله ويعبد معه سواه وهو الخلاق لهذه الأشياء القائم بأرزاق العباد إلى غير هذا، سبحانه وتعالى. ويحتمل معنى آخر وهو أنه سبحانه يريد هل في ذلك قسم لذي حجر يقسم به، أو إلا من هذه الأقسام التي فيها دلائل على قدرته العظيمة، مع أنه سبحانه حرم القسم بغيره جل وعلا قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : (من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت) فليس لأحد أن يقسم إلا بربه سبحانه وتعالى، فالآية فيها شيء من الغموض، لكن يحتمل أن المراد أن هذا القسم كافٍ في الدلالة على عظمة هذه المخلوقات وأنها من دلائل قدرته العظيمة، ويحتمل هل في ذلك لذي حجر قسم آخر ينبغي أن يقسم به للدلالة على توحيد الله والدعوة إلى عبادته وإخلاص له سبحانه وتعالى، هذا والله أعلم من المعنى. ويحتمل معنى آخر، ولعنا أن نعود إلى ذلك في حلقة أخرى لمزيد من البيان والإيضاح لما قاله أهل العلم في تفسير هذه الآية، والله جل وعلا أعلم وأحكم سبحانه وتعالى.

-(وقد خاب من دساها) دسسها(نفسه) أي أخملها ووضع منها بخذلانه إياها عن الهدى حتى ركب المعاصي وترك طاعة الله عز وجل وقد يحتمل أن يكون المعنى قد أفلح من زكى الله نفسه وقد خاب من دسى الله نفسه

-(وطورسينين)قوله -جل وعلا-: وَطُورِ سِينِينَ هذا هو طور سيناء الذي كلم الله -جل وعلا- عليه كليمه موسى -عليه السلام-، كما قال الله -جل وعلا-: وَالطُّورِ وَكِتَابٍ مَسْطُورٍ قال -جل وعلا- في شأن كلام موسى: وَنَادَيْنَاهُ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ الْأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيًّا وهذا الطور في سيناء.

-(فى جيدها حبل من مسد )( في جيدها ) في عنقها ، وجمعه أجياد ، ( حبل من مسد ) واختلفوا فيه ، قال ابن عباس ، وعروة بن الزبير : سلسلة من حديد ذرعها سبعون ذراعا ، تدخل في فيها وتخرج من دبرها ، ويكون سائرها في عنقها ، وأصله من " المسد " وهو الفتل ، و " المسد " ما فتل وأحكم من أي شيء كان ، يعني : السلسلة التي في عنقها ففتلت من الحديد فتلا محكما .

وروى الأعمش عن مجاهد : " من مسد " أي من حديد ، والمسد : الحديدة التي تكون في البكرة ، يقال لها المحور .

وقال الشعبي ومقاتل : من ليف . قال الضحاك وغيره : في الدنيا من ليف ، وفي الآخرة من نار . وذلك الليف هو الحبل الذي كانت تحتطب به ، فبينما هي ذات يوم حاملة حزمة فأعيت فقعدت على حجر تستريح فأتاها ملك فجذبها من خلفها فأهلكها .

قال ابن زيد : حبل من شجر ينبت باليمن يقال له مسد .

قال قتادة : قلادة من ودع وقال الحسن : كانت خرزات في عنقها [ فاخرة ] وقال سعيد بن المسيب : كانت لها قلادة في عنقها فاخرة ، فقالت : لأنفقنها في عداوة محمد - صلى الله عليه وسلم - .

-(ومن شر النفا ثات فى العقد)النفاثات في العقد ، فهي النساء اللاتي ينفثن في العقد سحراً يسحرن به الناس وخُصت النساء بذلك لأن الغالب أنه يقع منهن ، وإلا فالرجال مثلهن ، ولكن الخطاب قد يخص أحياناً بما يغلب الوقوع منه وليس معنى ذلك أنه لا يتعدى الى غيره ممن يشاركه في العلة

-(الوسواس الخناس)قال في المجمع: الوسواس حديث النفس بما هو كالصوت الخفي انتهى، فهو مصدر كالوسوسة.
و الخنّاس صيغة مبالغة من الخنوس بمعنى الاختفاء بعد الظهور، قيل: سُمي الشيطان خنّاساً لأنه يوسوس للإنسان، فإذا ذكر الله تعالى رجع وتأخر، ثم إذا غفل عاد إلى وسوسته.




ج5
جاءت هذه الحكايه فى سورة التوبه


ج6
قال تعالى (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الأسلام دينا.......)

ج7

قال تعالى (لقد جائكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم)




ج8


الاسلام – الايمان- الاحسان

الإسلام


يُعرَّف الإسلام لُغوياً بأنه الاستسلام لأمر الله و نهيه بلا اعتراض، وقيل هو الإذعان والانقياد وترك التمرّد والإباء والعناد[5].

أما معناه الاصطلاحي، فهو الدين الذي جاء به محمد بن عبد الله، والشريعة التي ختم الله بها الرسالات السماوية. وهو التسليم للخالق والخضوع له، وتسليم العقل والقلب لعظمة الله وكماله ثم الانقياد له بالطاعة وتوحيده بالعبادة والبراءة من الشرك به. فقد بلّغ محمد الناس عن هذا الدين وأحكامه، فنبذ عبادة الأصنام وغيرها مما يعبد من دون الله.

ويؤمن المسلمون أن رسالة الإسلام عامة صالحة لكل العصور وليست حصرية على شعب دون شعب، أو قوم دون قوم، بل هي دعوة شاملة للبشر كافة كي يتحقق العدل و المساواة بين الناس؛ ويعتقدون أن الإسلام يقوم على أساس الفطرة الإنسانية والتسوية بين مختلف أفراد المجتمع — فلا يفرق بين الضعيف والقوي أو الغني والفقير أو الشريف والوضيع، كما لا يفرق الإسلام بين الأمم والشعوب المختلفة إلا بطاعتها لله والتزامها بتقواه، وفقا لقول القرآن: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}[6].[7]

قال صلى الله عليه وسلم: «ألا أخبركم بالمؤمن؟ من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب» [8]
[عدل] أركان الاسلام

أما أركان الإسلام فهي خمسة أركان:

1:شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله.

2:إقامة الصلاة.

3:إيتاء الزكاة.

4: صوم رمضان.

5:حج البيت العتيق لمن استطاع إليه سبيلا.

قال رسول الله (بنى الأسلام على خمس شهادة أن لا اله الا الله وأن محمد رسول الله واقامة الصلاه وايتاء الزكاه وصوم رمضان وحج البيت من استطاع اليه سبيلا)




ج9


أ- الحديث الصحيح.


وهو ما اتصل سنده بنقل العدل، الضابط عن مثله ولم يكن شاذاً ولا مُعللاً، وقد اشتمل هذا التعريف على شروط الحديث الصحيح، وهي خمسة نوضحها فيما يلي:


أولاً: اتصال السند: وهو أن يكون كل واحد من رواة الحديث قد سمعه ممن فوقه.

ثانيا: عدالة رواته: والعدالة ملكة تحمل صاحبها على التقوى، وتحجزه عن المعاصي والكذب وعما يخل بالمروءة، والمراد بالمروءة عدم مخالفة العرف الصحيح.

ثالثا: الضبط: وهو أن يحفظ كل واحد من الرواة الحديث إما في صدره وإما في كتابه ثم يستحضره عند الأداء.

رابعا: أن لا يكون الحديث شاذاً، والشاذ هو ما رواه الثقة مخالفاً لمن هو أقوى منه.

خامسا: أن لا يكون الحديث معللاً، والمعلل هو الحديث الذي اطلع فيه على علة خفية تقدح في صحته والظاهر السلامة منها.

قال الإمام المحدث الفقيه النووي رحمه الله :-


وإذا قيل في حديث: إنه صحيح فمعناه ما ذكرنا، ولا يلزم أن يكون مقطوعا به نفس الأمر وكذلك إذا قيل: إنه غير صحيح، فمعناه لم يصح إسناده على هذا الوجه المُعتبر، لا أنه كذب في نفس الأمر، وتتفاوت درجات الصحيح بحسب قوة شروطه،
وقال الإمام الفقيه المحدث ابن دقيق العيد - رحمه الله -: لو قيل في التعريف السابق:
الحديث الصحيح المجمع على صحته هو كذا وكذا إلى آخره لكان حسناً، لأن من لا يشترط مثل هذه الشروط لا يحصر الصحيح في هذه الأوصاف.

ب- الضعيف.

وهو ما لم يجتمع فيه شروط الصحيح ولا شروط الحسن المتقدمة، وأطنب أبو حاتم بن حبان في تقسيمه فبلغ به خمسين قسماً إلا واحداً، وما ذكرناه ضابط جامع، فلا حاجة إلى تنويعه،
وتتفاوت درجاته في الضعف بحسب بُعده من شروط الصحيح كما اختلف درجات الصحيح، ثم منه ماله لقب خاص، كالموضوع والمقلوب والشاذ والمعلل والمضطرب والمرسل والمنقطع والمعضل.




ج10


اتفق علماء الأمة قديماً وحديثاً على أن صحيح الإمام البخاري وصحيح الإمام مسلم
هما أصح كتابين بعد كتاب الله عز وجل وأن الأحاديث
المسندة المتصلة المذكورة فيهما أحاديث صحيحة ثابتة
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .


قال الإمام النووي :

[ اتفق العلماء رحمهم الله على أن أصح الكتب بعد القرآن العزيز الصحيحان البخاري ومسلم وتلقتهما الأمة بالقبول .

وكتاب البخاري أصحهما وأكثرهما فوائد ومعارف ظاهرة وغامضة .

وقد صح أن مسلماً كان ممن يستفيد من البخاري ويعترف بأنه ليس له نظير في علم الحديث ] شرح النووي على صحيح مسلم 1/24 .


وقال الإمام النسائي :

[ ما في هذه الكتب كلها أجود من كتاب البخاري ] المصدر السابق .

وقال ابن الصلاح :

[ أول من صنف في الصحيح ، البخاري أبو عبد الله محمد بن إسماعيل وتلاه أبو الحسين مسلم بن الحجاج القشيري ومسلم مع أنه أخذ عن البخاري واستفاد منه فإنه يشارك البخاري في كثير من شيوخه وكتاباهما أصح الكتب بعد كتاب الله العزيز ] هدي الساري 1/12 .


وقال الذهبي :

[ وأما جامع البخاري الصحيح فأجل كتب الإسلام وأفضلها بعد كتاب الله تعالى ] الحطة في ذكر الصحاح الستة ص312 .


وقال ولي الله الدهلوي :

[ أما الصحيحان فقد اتفق المحدثون على أن جميع
ما فيهما من المتصل المرفوع صحيح بالقطع وأنهما
متواتران إلى مصنفيهما وأن كل
من يهون أمرهما فهو مبتدع متبع غير سبيل المؤمنين ]
حجة الله البالغة 1/249 .


وقال العلامة أحمد محمد شاكر :

[ الحق الذي لا مرية فيه عند أهل العلم بالحديث من المحققين وممن اهتدى بهديهم وتبعهم على بصيرة من الأمر :

أن أحاديث الصحيحين صحيحة كلها .

ليس في واحد منها مطعن أو ضعف .

وإنما انتقد الدارقطني وغيره من الحفاظ بعض الأحاديث .

على معنى أن ما انتقدوه لم يبلغ في الصحة الدرجة العليا التي التزمها كل واحد منهما في كتابه .

وأما صحة الحديث في نفسه فلم يخالف أحد فيها .

فلا يهولنك إرجاف المرجفين .

وزعم الزاعمين أن في الصحيحين أحاديث غير صحيحة
وتتبع الأحاديث التي تكلموا فيها وانقدها على
القواعد الدقيقة التي سار عليها أئمة أهل العلم واحكم عن بينة .

والله الهادي إلى سواء السبيل ] الباعث الحثيث شرح اختصار علوم الحديث ص35 .


وقال محدث العصر الشيخ الألباني :

[ … كيف والصحيحان هما أصح الكتب بعد كتاب الله تعالى
باتفاق علماء المسلمين من المحدثين وغيرهم فقد امتازا على غيرهما من كتب السنة بتفردهما بجمع أصح الأحاديث الصحيحة وطرح الأحاديث الضعيفة
والمتون المنكرة على قواعد متينة وشروط دقيقة وقد وفقوا
في ذلك توفيقاً بالغاً لم يوفق إليه من بعدهم ممن نحا نحوهم
في جمع الصحيح كابن خزيمة وابن حبان والحاكم وغيرهم
حتى صار عرفاً عاماً أن الحديث إذا أخرجه الشيخان
أو أحدهما فقد جاوز القنطرة ودخل في طريق الصحة والسلامة .

ولا ريب في ذلك وأنه هو الأصل عندنا ] مقدمته لشرح العقيدة الطحاوية ص14-15 .


وبعد أن ذكرت هذه الباقة العطرة من أقوال أهل العلم من
المتقدمين والمتأخرين في الثناء على الصحيحين فيجب
أن يعلم أن هؤلاء العلماء
وغيرهم لم يطلقوا هذه الأحكام على الصحيحين جزافاً
وإنما جاءت هذه الأحكام بعد أن درسوا الصحيحين دراسة واعية على بصيرة وهدى .

فقد درس آلاف العلماء من الحفاظ وغيرهم أسانيد البخاري ومسلم دراسة مستفيضة فوصلوا إلى ما وصلوا إليه
وهو الحق وماذا بعد الحق إلا الضلال .

فالأحاديث المرفوعة في الصحيحين أو أحدهما صحيحة بدون أدنى شك .


وأما الحديث المتفق عليه فهو ما
اتفق البخاري ومسلم على روايته في صحيحيهما
والحديث المتفق عليه هو أعلى درجة من درجات الحديث الصحيح .
















توقيع : حسام حسن القاضى




اللهم بارك لنا فى رمضان

عرض البوم صور حسام حسن القاضى  
قديم 30-08-10, 05:19 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
محمد صدقى الابراشى
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد صدقى الابراشى

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 09-03-10
العضوية: 546
المشاركات: 3,462
بمعدل : 1.98 يوميا
معدل التقييم: 8
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
محمد صدقى الابراشى is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد صدقى الابراشى متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 هل أتاك نبأ الديمقراطية ؟
0 ماذا تعلمنا من ديننا(2)
0 لغة الارقام أصدق لغة
0 فضل الامة المحمدية
0 الشيخ الزغبى ...نعم للتعديلات الدستورية
0 كم أنتِ جميلة يا ابنة الضاد !
0 سلسلة تحذير الداعية من القصص الواهية

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

بيض الله وجوهكم جميعا يا أبناء الجميزة
كم نحن مسرورين بهذه الاجابات الموفقة
وهذا إن دل فإنما يدل على أن الدين يسرى فى عروقكم جميعا
نسأل الله لنا ولكم الاخلاص

شكرا لصاحب القلم الانور الاستاذ / محمد أنور
شكرا للطاهرة العفيفة حفيدة عائشة /بنت الجميزة
شكرا للقديربحق المهندس / محمد صبرى
شكرا لعميد الازهريين بالمنتدى الشيخ / حسام حسن القاضى

غفر الله لنا ولكم جميعا ولكافة المسلمين












توقيع : محمد صدقى الابراشى








ما كُلُ من وصف الدواء يستعمله
ولا كلُ من وصف التُقى ذو تُقــى
وصفتُ التُقى حتى كانى ذو تُقــى
وريح الخطايا من ثيابى تعبــــقُ

عرض البوم صور محمد صدقى الابراشى  
قديم 30-08-10, 06:14 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
محمد صبري فوده
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد صبري فوده

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 05-07-10
العضوية: 869
المشاركات: 145
بمعدل : 0.09 يوميا
معدل التقييم: 5
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
محمد صبري فوده is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد صبري فوده غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 ***مقطع مـبــكـي جدا*** للشيخ محمد حسان***وفاة الحبيب***
0 *** ما هي الصداقه الحقيقيه ؟؟؟؟؟؟؟؟
0 القران الكريم كاملا بصوت الشيخ العجمي واحاديث في فضل القرن الكريم
0 وأخيرا تعرف علي رموز أرقام السيارات الجديدة مصر وأسرارها في جميع المحافظات
0 مقطع مؤثر جدا وفاة والدة الشيخ يعقوب
0 اقتراح عاجل
0 أريد حل لهذه المشكله

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

شكرا لك يا شيخ (((( أبو معــــــــــــــــاذ ))))

علي هذا المجهود

جعله الله في ميزان حسناتك












توقيع : محمد صبري فوده



mohamed sabry foda
supernt2100@yahoo.com
0142235770

عرض البوم صور محمد صبري فوده  
قديم 30-08-10, 09:37 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
محمد صدقى الابراشى
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد صدقى الابراشى

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 09-03-10
العضوية: 546
المشاركات: 3,462
بمعدل : 1.98 يوميا
معدل التقييم: 8
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
محمد صدقى الابراشى is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد صدقى الابراشى متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 لمااااااذا أصوم ؟؟؟؟؟
0 الهدوء عنوان الانسان المثقف
0 حديث جابر في صفة حج النبي صلى الله عليه وسلم
0 نحن قوم أعزنا الله بهذا الدين وإذا ابتغينا العزة فى القوانين الوضعية سيذلنا الله
0 تخلى مبارك عن الحكم !! وبقى أن تتخلى أنت !!
0 انتبه يوجد لديك رسالة خاصة !!!!
0 هل العلمانية هى الحل؟؟

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

أيها الاعضاء الكرام
بعد التفحيص والتمحيص
وسهر الليالى فى تصحيح الاوراق
حيث أن الغرفة المركزية كان بها كما هائلا من الاجابات
استطعنا بحول الله أن ننهى هذه المهمة الصعبة
وقد قلنا سلفا أننا جميعا فائزون بالاجر ومتعة البحث

وها هى المسابقة الرمضانية قد أذنت بالرحيل
وبدأت تلملم أوراقها وتلم شعثها
وتعدكم بمسابقة أجمل فى العام القادم -إن أطال الله فى الاعمار

والآن مع إعلان الفائزين فى المرحلة الرابعة

@

@

@

@

الفائز الاول الاستاذ / محمد صبرى فودة



الفائز الثانى الاستاذة / بنت الجميزة



الفائز الثالث الاستاذ / خالد عبد الحليم



الفائز الثالث مكرر الاستاذ / رجال صدقوا



أدام الله عليكم النجاح والفلاح والتوفيق





















توقيع : محمد صدقى الابراشى








ما كُلُ من وصف الدواء يستعمله
ولا كلُ من وصف التُقى ذو تُقــى
وصفتُ التُقى حتى كانى ذو تُقــى
وريح الخطايا من ثيابى تعبــــقُ

عرض البوم صور محمد صدقى الابراشى  
قديم 30-08-10, 10:45 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
محمد صبري فوده
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد صبري فوده

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 05-07-10
العضوية: 869
المشاركات: 145
بمعدل : 0.09 يوميا
معدل التقييم: 5
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 10
محمد صبري فوده is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد صبري فوده غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 $$**من طرائف الصحابه والتابعين**$$
0 ابو صبري اتي لكم باهم بالحل النهائي لمكافحة الفيروسات
0 *** ما هي الصداقه الحقيقيه ؟؟؟؟؟؟؟؟
0 وأخيرا تعرف علي رموز أرقام السيارات الجديدة مصر وأسرارها في جميع المحافظات
0 &&** فرصه لا تفوت **&&
0 goooogle earth 2010
0 ***الاعتكاف وحلاوة الخلوه***

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

كل ما أقوله

وهو أبلغ ما يقال

********* الحمد لله رب العالمين أن وفقني في حل هذه المسابقه*************

وأن الفضل ليس مني

انما هو من العلي القدير

فالحمد لله رب العالمين
وألف مبروك لجميع الفائزين

وفي النهاية أحب أن اقدم جزيل جزيل جزيل الشكر للمدير الغالي أ/ أحمد الرحماني والشيخ القدير ** أبو معاذ **


علي الجهد العظيم الواضح بالمنتدي الغالي منتدي جميزة بني عمرو

وأن أتحتم لنا هذه الفرصه للاشتراك في هذه المسابقه


وقبل أن أختم أحب أن أودع جميع أعضاء المنتدي الكرام لأننا سنلتقي بعد العيد ان شاء الله

وذلك لأننا سنقبل علي الاعتكاف ان شاء الله رب العباد

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته













توقيع : محمد صبري فوده



mohamed sabry foda
supernt2100@yahoo.com
0142235770

عرض البوم صور محمد صبري فوده  
قديم 30-08-10, 11:47 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية AHMED

علم الدولة : egypt
البيانات
التسجيل: 02-03-09
العضوية: 1
الدولة: الرياض
المشاركات: 21,389
بمعدل : 10.10 يوميا
معدل التقييم: 10
الجنس ذكر
نقاط التقييم: 12
AHMED تم تعطيل التقييم

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
AHMED غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

من مواضيعي 

0 يا غير مسجل. بالصوت والصوره تسجيل عضوية
0 الينسون و انفلونزا الخنازير
0 شرح تنسيق المنتديات الفرعيه في واجهة المنتدى
0 اسماء القوالب فى الاستايل مهم جدا
0 شرح مراسلة الاعضاء بالبريد بصيغة هتميل
0 تهنئة للفائزين بالمسابقة الرمضانية (المرحلة الرابعة والاخيرة)
0 لصورة فراشة على هيئة انسان ..

كاتب الموضوع : محمد صدقى الابراشى المنتدى : مسابقة رمضان 1431هـ - 2010م

شكرا للجميع ونقدم الشكر والتحية للمشرف ابو معاذ

ونراكم فى مسابقات اخرى قربيا بالغصن الثقافى للمسابقات












توقيع : AHMED


-------------------------------------------------


عرض البوم صور AHMED  
موضوع مغلق




 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 32 :
أماني محروس, محمد مسعد قنديل, محمد أنور عبد الحميد, محمد رضا, محمد صبري فوده, محمد صدقى الابراشى, امال طه, الجد, امين سلامة, السيد الشرقاوى, السيد احمد جزر, القلب الكبير, ابو صبري, ابووسيم السوري, احمد مسعد فودة, احمد طلال, بيوحمدى, بنت الجميزة, حسام حسن القاضى, حنان عيسى محمود طه, رأفت1963, رجال صدقوا, على كيدهم, عمرو محمد, فتحي عماد, إيهاب فوزي
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 10:09 AM

الصفحة الرئيسية RSS Feeds - اتصل بنا - الصفحة الرئيسية - الأرشيف - الأعلى

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
صاحب الموقع = ::... أحمد الرحماني ...::
إختر لونك المفضل : اخضر أزرق احمر